السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا
تتلقى خطاباً تأخر في البريد 138 عاماً
23 يونيو 2015 20:35

تسلمت مسنة فرنسية في الثمانينيات من العمر بطاقة بريدية كان يفترض ان يتسلمها جدها الأكبر قبل 138 عاما.

وأصيبت "تيريز بايلا" بدهشة بالغة عندما سلمها ساعي البريد قبل أيام برقية تم إرسالها لجدها في 27 يناير عام 1877 من مدينة "سان دو نورد" الكائنة على بعد عشرة كيلومترات فقط من من العنوان المقصود في "تريلون".

وتتضمن الرسالة طلبية من مصنع الغزل الذي كان يمتلكه ذات يوم جد "تيريز بايلا" الأكبر والذي توفى في عام 1897، ولم يتضح حتى الآن ما إذا كان الوصول المتأخر للرسالة يرجع إلى خطأ بريدي أو ما إذا كان تم العثور على الخطاب مؤخراً وتم إعادة إرساله، وفقاً لموقع "ذا لوكال" الإخباري الأوروبي.

وقالت تيريز للموقع إن ساعي البريد أحضر الرسالة لي، وقد أصابه الذهول هو وزملاؤه.

وذكرت هيئة البريد الفرنسية إنها ستحقق فى الموضوع، ووصفت هيئة البريد الإقليمية في بيان تأخر عملية التسليم بأنها مسألة استثنائية للغاية، لافتة إلى أنه يحدث أن خطابا يفقد من غير قصد، ويتم العثور عليه فيما بعد، ولكن عموما هذا يحدث نادراً، ويختفي لمدة عقد أو ما شابه، هذا وارد، ولكن قرن من الزمان!.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©