الاتحاد

الإمارات

«فسيفساء الرسم والكلمات» إبداعات على الطريقة الإيطالية

ورش تدريبية للأطفال خلال المعرض (تصوير أنس قني)

ورش تدريبية للأطفال خلال المعرض (تصوير أنس قني)

عمر الحلاوي (العين)

حضور مميز لأطفال رياض ومدارس مدينة العين، لخوض تجربة تفاعلية فنية فريدة، ضمن فعاليات معرض فسيفساء الرسم والكلمات، الذي انطلق أمس، بالتعاون مع المراكز المجتمعية في ريجيو إميليا في إيطاليا، وتنظمه مكتبة زايد المركزية في العين التابعة لدائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي للمرة الأولى.
يسعى المعرض إلى ابتكار قطع فنية تحكي قصصاً متنوعة ومتميزة من خلال استعمال مواد بسيطة أبدعها الأطفال عبر تجارب إيحائية تتحول إلى قصص تعبر عن الاستكشافات الحسية والحكايات المشوقة عبر منهج إميليا للرياض والمدارس في مدينة إميليا الإيطالية التي تنتهج مشروعاً تربوياً من الواقع اليومي مخصصاً للأطفال.
وعبّر جمعة الظاهري رئيس مكتبة زايد المركزية في العين، عن سعادته بهذه الفرصة العظيمة التي تتيح للأطفال في مدينة العين، التدريب على أحد أكبر المناهج التربوية، والتي تسهم في تحفيز الطفل على النقاش وتبادل الآراء، موضحاً أن فلسفة هذه المدرسة في «فن فسيفساء الرسم» تقوم على إمكانية تطور الطفل عن طريق الفن.
وقد نظمت الفعالية لأطفال مدينة العين ورشاً يومية للتدريب مع متطوعين وتوفير مواد متعددة للرسم بالكلمات، والتعبير عن ما يدور بخلدهم بالأوراق البيضاء والملونة والكرتون والفلين، وأقلام الرسم المختلفة، والبلاستيك وأقلام الشيني والأخشاب والعدسات المكبرة والطوب وغيرها، وذلك لمدة شهر.
ولفت الظاهري إلى أن فن فسيفساء الرسم والكلمات والدلالات يهتم بصقل مهارات الأطفال، ويضم 33 مدرسة في مدينة ريجيو إميليا بإيطاليا، موضحاً أن هذا المنهج يرى أن الطفل يمتلك قدرات هائلة للتفكير والتعبير عن ما في ذهنه لإدراك الأشياء، وإثراء معارفه وإبداعاته، التي تشكل مواهبه الحياتية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: عدنان الباجه جي أسهم في إيصال صوت الإمارات إلى العالم