الاتحاد

الاقتصادي

«المركزي» يتوقع نمو التمويل للقطاعات الاقتصادية

نقود ورقية من فئة 100 درهم

نقود ورقية من فئة 100 درهم

يوسف البستنجي (أبوظبي)

توقع مسؤولو الائتمان والقروض في القطاع المصرفي، ارتفاع الطلب على التمويل في السوق الإماراتية، وزيادة شهية العملاء للاقتراض في قطاعي القروض الشخصية وقروض الأعمال خلال الربع الأخير من 2019، باستثناء الطلب على قروض السيارات، وفقاً لنتائج استبيان أجراه المصرف المركزي في الربع الثالث من العام الجاري.
وأظهرت نتائج الاستبيان الذي شمل آراء مديري ومسؤولي الائتمان والتمويل في البنوك والمؤسسات المالية بالدولة، نمواً معتدلاً في الشهية للاقتراض، مع الاستمرار في تشديد معايير الإقراض والتمويل المصرفي.
وبخصوص الإقراض للشركات والمؤسسات الصغيرة، كشف المشاركون في المسح في الربع الثالث من 2019، عن زيادة متواضعة في الطلب على القروض التجارية، حيث شهدت إمارتا أبوظبي ودبي زيادة في شهية الطلب على القروض التجارية، بينما سجلت الإمارات الشمالية انخفاضاً.
ومن حيث معايير الائتمان، أفاد 76% من المشاركين في الاستطلاع بعدم وجود أي تغيير، رغم ذلك، تشير التوقعات في المجمل إلى تشديد معايير الائتمان. وبالنسبة للربع الأخير من 2019، كان المشاركون في الاستطلاع متفائلين ومتوقعين زيادة الطلب على القروض التجارية في جميع الإمارات.
وفيما يتعلق بتوافر الائتمان، توقع المجيبون عن الاستقصاء أيضاً تشديداً أكبر في معايير الائتمان وعبر جميع الشروط والأحكام.
وفيما يتعلق بالإقراض للأفراد، أظهرت نتائج الاستبيان أن الطلب على القروض الشخصية، زاد، بشكل إجمالي بنسبة طفيفة.
وتعزى الزيادة في الطلب على القروض الشخصية إلى زيادة الطلب في الإمارات الشمالية ودبي، في حين ظل دون تغيير في أبوظبي.
وعندما سؤل المستطلعة آراؤهم عن العوامل التي تعزى إلى التغير في الطلب على القروض في الربع الثالث من العام الجاري، أشارت نتائج المسح إلى أن التغير في الدخل والتوقعات لسوق الإسكان والتأثيرات الموسمية كانت الأكثر أهمية. ومن حيث توافر الائتمان، أفادت نتائج الدراسة الاستقصائية بتشديد هامشي، على ملاك المساكن في الربع الثالث من 2019، وذلك رغم أن أكثر من 88% من المستطلعين أفادوا بأن معايير الائتمان لم تتغير.
وكشفت نتائج المسح حول توقعات مسؤولي الائتمان في الربع الأخير من العام الجاري عن زيادة أخرى متوقعة في الطلب على جميع فئات التمويل المصرفي للقطاعات كافة، باستثناء قروض السيارات.

اقرأ أيضا

أميركا والصين تجريان محادثات هاتفية "بناءة" بشأن التجارة