الاتحاد

الاقتصادي

«الطيران المدني» تطلق البرنامج الوطني لقادة المستقبل

سلطان المنصوري خلال اللقاء (من المصدر)

سلطان المنصوري خلال اللقاء (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أطلقت الهيئة العامة للطيران المدني، بالتعاون مع وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل «البرنامج الوطني لقادة المستقبل في الطيران المدني»، وتضمن هذا البرنامج عدة دورات وورش عمل لصقل مهارات المنتسبين، وإعدادهم لتولي المناصب القيادية مستقبلاً، ولضمان الاستدامة في الطيران.
ضمن برامج ومستجدات البرنامج الوطني لقادة المستقبل في الطيران المدني، عقدت الهيئة العامة للطيران المدني (مختبر مستقبل الطيران المدني) في مونتريال - كندا بمشاركة منتسبي البرنامج أثناء انعقاد اجتماعات الجمعية العمومية الـ 40 لمنظمة الطيران المدني الدولية بحضور كل من معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، وسيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني ووفد دولة الإمارات.
تضمن المختبر حلقات نقاشية، كما ركز على التحديات والمواضيع المهمة في الطيران المدني، وارتكز على ثلاثة محاور رئيسة هي: الاختراعات في مجال الطيران والبحوث، الموارد البشرية في الطيران، النمو الاقتصادي والقوانين والتشريعات في قطاع الطيران.
كما ناقشت المجموعات التحديات الحالية والحلول المستقبلية، ونتج عنها مخرجات عدة، من أهمها وجوب تأسيس مركز وطني متخصص للاختراعات في مجال الطيران المدني، يعمل في البحوث والتطوير، حيث يقوم المركز بأبحاث فنية ويتضمن ورش عمل صناعية لاكتشاف وتطوير التكنولوجيا في الطيران المدني، ويتم فيه ابتكار أجهزة ووسائل نقل جديدة على مستوى صناعة الطيران في الدولة وأجهزة داعمة للطيران في وقتنا الحالي، كما سيتبنى المركز المخترعين من الوطن العربي للعمل فيه وتطوير وتنمية أفكارهم الريادية في هذا المجال.
على أن يضم فريق عمله مجموعة من الشباب والخبرات المتنوعة في جميع المجالات في الطيران، ليجعل دولة الإمارات رائدة في مجال صناعة الاختراعات ومشاركة الأفكار والأبحاث لتطوير قطاع الطيران المدني.
وقال معالي المهندس سلطان المنصوري، وزير الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني: «إننا نأمل من خلال البرنامج إعطاء الشباب الثقة لقيادة مستقبل الإمارات في مختلف قطاعات الدولة، ونحن اليوم في إطار تطوير وبناء جيل واعد من القادة الشباب في مجال الطيران، والذي يعمل على توفير طاقات شبابية متمكنة في المجالات الفنية والإدارية والتخصصية بقطاع الطيران المدني، وإن هذا البرنامج يعطينا الفرصة لتمكينهم وتأهيلهم من تولي المناصب القيادية مستقبلاً».
وقال سيف السويدي، المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني، إن هذا النوع من المبادرات يعطينا الفرصة للعمل يداً بيد مع فئة الشباب من خلال مشاركة الآراء والأفكار البناءة والتطرق إلى النقاشات المتعلقة بقطاع الطيران، ونحن في الهيئة العامة للطيران المدني، نسعى دائماً على تأهيل الكفاءات الإماراتية لمواجهة جميع التحديات المستقبلية في قطاع الطيران، وكذلك بتأهيلهم ورفع كفاءتهم القيادية والريادية.

اقرأ أيضا

صفقات «دبي للطيران» تقفز إلى 215.2 مليار درهم