الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
سانتوس يعلن التحدي لبرشلونة في مونديال الأندية
سانتوس يعلن التحدي لبرشلونة في مونديال الأندية
24 يونيو 2011 22:23
عاد سانتوس البرازيلي إلى التتويج بلقب دوري أبطال أميركا الجنوبية “كوبا ليبرتادوريس” بعد نحو نصف قرن من الانتظار، والآن بات يحلم بالاحتفاظ بنجومه الكبار والفوز بلقب كأس العالم للأندية في ديسمبر المقبل، الذي يبدو المرشح الأول لحصده نادي برشلونة الإسباني بقيادة نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي. وتقوم آمال سانتوس في العودة إلى “عصر ذهبي جديد” شبيه بذلك الذي عاشه في عقد الستينيات من القرن الماضي، على موهبة اثنين من نجومه الشبان، وهما المهاجم نيمار ولاعب الوسط باولو هنريكي جانسو. وقام اللاعبان بدور حيوي في فوز الفريق على بينيارول الأورجوياني 2 - 1 يوم الأربعاء في إياب نهائي البطولة بمدينة ساو باولو، وكان جانسو الذي عاد إلى الملاعب بعد 45 يوماً من الغياب بسبب الإصابة، هو “العقل المفكر” للفريق البرازيلي، بينما بدا نيمار رغم أنه لم يكن في أفضل مستوياته، حاسماً في نتيجة اللقاء بتسجيله الهدف الأول لفريقه. وغير هدف نيامر سير المباراة، بعد أن أجبر لاعبي الفريق الزائر على التخلي عن استراتيجيتهم الدفاعية واللجوء للهجوم بحثاً عن التعادل، لذا ترك المزيد من المساحات لسانتوس الذي تمكن من تعزيز النتيجة في الدقيقة 69 عبر هدف لدانيلو. وقلص ممثل أوروجواي الفارق قبل عشر دقائق من النهاية بهدف أحرزه دورفال مدافع الفريق البرازيلي بالخطأ في مرماه. وانعكس الحماس الذي ولده في البرازيل اللقب القاري الذي حصده سانتوس - والذي كان الثالث له بعد لقبين بعيدين متتاليين عامي 1962 و1963 - في قفزات السعادة للمعشوق الأول في تاريخ النادي النجم بيليه. وقال الأسطورة المعتزل “70 عاماً” الذي كان السبب الرئيسي في اللقبين الماضيين لسانتوس في البطولة القارية “إنها سعادة غامرة، من الصعب علي أن أحرز البطولة كمشجع”، لكن التحدي الأكبر الذي يواجه النادي البرازيلي في محاولته إحياء عصره الذهبي يتمثل في مطاردة كبار أندية أوروبا لأفضل لاعبين في صفوفه، فجانسو يطارده كبيرا إيطاليا ميلان والإنتر، فيما تؤكد العديد من التقارير وجود مفاوضات بين ريال مدريد ونيمار. وأقر موريسي راماليو المدير الفني لسانتوس بأن “برشلونة هو المرشح الأول للفوز ببطولة العالم للأندية، لكننا لا نستسلم بسهولة ونسعى إلى الكفاح، لو تمكن من الحفاظ على تلك القاعدة وتعاقدنا مع لاعب أو اثنين آخرين فستكون لنا فرصنا، غير أنني أعتقد بأن أوقاتا صعبة تنتظرنا، لأن نادينا يحصد الألقاب يعني وضع الأنظار على لاعبيه”. بدوره أكد رئيس النادي لويس ألفارو أوليفيرا أنه يثق بقدرته على إقناع اللاعبين بالبقاء في النادي “ستكون صفقة جيدة بالنسبة لهما، إنهما قادران على أن يصبحا الأفضل في العالم إذا ما ظلا في سانتوس، لو كان الأمر بيدي، فسوف يبقيان”. وأكد جانسو على الأقل رغبته في البقاء داخل النادي الذي بدأ فيه مسيرته “أعيش لحظة من السعادة، لأن فريقي الذي بدأ بشكل سيئ في الأدوار الأولى في كأس ليبرتادوريس، استعاد مستواه وأحرز اللقب، لدى تاريخ جميل في سانتوس، وأتمنى أن أستمر وأحرز الكثير من الألقاب هنا”. بدوره لم يعلق نيمار على الشائعات التي تدور حول انتقاله إلى ريال مدريد، لكنه أكد شعوره بالسعادة إزاء ما تحقق. من ناحية أخرى خيم الشجار الذي جمع بين لاعبي سانتوس البرازيلي وبينيارول الأوروجوياني بسبب أحد مشجعي الفريق الأول على إياب نهائي كأس ليبرتادوريس، خاصة بعد أن انتقلت المواجهة إلى خارج الملعب. وبدأت الفوضى داخل الملعب بعد اقتحامه من قبل شخص يشتبه في أنه أحد مشجعي سانتوس، وفي أنه استفز لاعبي بينيارول الذين خسروا مباراة الأربعاء لينال الفريق البرازيلي اللقب. وبحسب محطة “سبورتيفي” دخل المعتدي إلى الملعب عبر نفق لاعبي سانتوس مرتدياً بنطالاً أسود وقميصاً أبيض وحاملاً شارة على ذراعه، وهو نفس الطاقم الذي يرتديه أعضاء الاتحاد البرازيلي لكرة القدم. وكان على الشرطة النزول إلى الملعب من أجل وقف الشجار وإخراج المشجع من الملعب، وبعد نهاية اللقاء واصل ليو الظهير الأيسر لسانتوس الشجار عبر شاشة قناة “جلوبو” التلفزيونية، حيث قال إن “الأوروجويانيين خسروا في الملعب ونالوا علقة ساخنة”. أما نيمار أبرز نجوم سانتوس فقال إن رد الفعل العنيف الذي قام به لاعبو بينيارول ينم عن أنه “صادر عن أشخاص لا يتقبلون الخسارة”.
المصدر: ساو باولو
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©