صحيفة الاتحاد

الرياضي

الجزيرة يخسر 54% من «النقاط» في 13 جولة

الجزيرة يدفع ثمن الأخطاء الدفاعية

الجزيرة يدفع ثمن الأخطاء الدفاعية

مصطفى الديب (أبوظبي)

واصل الجزيرة نزف النقاط بالتعادل أمام دبا مساء أمس الأول، ليصل عدد النقاط التي فقدها حامل لقب دوري الخليج العربي هذا الموسم إلى 21 نقطة من أصل 39 نقطة؛ أي ما يقرب من 54 % من مجموع نقاطه.
وتسببت الأخطاء الدفاعية في فقدان معظم هذه النقاط، لاسيما وأن الفريق تلقى 21 هدفاً في مرماه بواقع 1.6 هدف في المباراة الواحدة، في حين أن دفاع الفريق كان هو الأفضل في الموسم الماضي ودخل مرماه 15 هدفاً في جميع مباريات الموسم.
وبالمقارنة بما فقده الجزيرة في أول 13 أسبوعاً من الموسم الماضي الذي توج فيه بطلاً للدوري، نجد أن الفارق كبير للغاية، حيث فقد فخر أبوظبي 7 نقاط فقط بالتعادل مرتين والخسارة مرة واحدة، فيما تعادل في ست مواجهات هذا الموسم وخسر ثلاث مباريات.
ويعاني بطل دوري الخليج العربي من مشاكل عدة من بداية الموسم أبرزها الغيابات المتكررة، فضلاً عن حالة الإرهاق التي يعاني منها جميع لاعبي الفريق بسبب ضغط المباريات، بعد المشاركة في مونديال الأندية وخوض أكثر من 15 مباراة في شهر ونصف الشهر، أي أنه يخوض مباراة كل ثلاثة أيام، فضلاً على فشل كل من الفرنسي لاسانا ديارا والأوزبكي رشيدوف كصفقتين جديديتين، وهو ما أثر بشكل عام على أداء الفريق، خاصة أنهما لم يشاركا في معظم مباريات فخر أبوظبي منذ انطلاقة الموسم وحتى استبدالهما في فترة الانتقالات الشتوية.
وأكد الهولندي تين كات مراراً أن الجزيرة يعاني كثيراً في الفترة الأخيرة، وانتقد البرمجة الخاصة بالموسم، مؤكداً أن ما يحدث لفريقه أمر طبيعي، في ظل ضغط المباريات والغيابات المتكررة للاعبيه.
وتعرض الفريق وجهازه الفني لانتقادات حادة من جانب بعض الجماهير عقب نهاية كل مباراة في الفترة الأخيرة، بسبب العروض المتواضعة وخسارة النقاط من مباراة إلى أخرى، إضافة إلى عدم تحسن مستوى الفريق، رغم الأداء القوي لممثل الإمارات في مونديال الأندية واحتلاله المركز الرابع في البطولة.

الحوسني: نحتاج لتعديل الوضع

أكد يعقوب الحوسني لاعب وسط الجزيرة أن فريقه يحتاج لتعديل أوضاعه في الفترة المقبلة، واعترف أن «فخر أبوظبي» يعاني عدة مشاكل في الفترة الحالية، مشيراً إلى أن الجهاز الفني بقيادة الهولندي تين كات قادر على علاج تلك المشاكل في الفترة المقبلة.
ووجه الحوسني اعتذاره لجماهير النادي على سوء النتائج، مؤكداً أن الجميع سوف يقاتل من أجل تعديل الوضع الراهن، وقال: من المؤكد أن الجميع يعلم ما يمر به الفريق من ظروف خاصة فيما يتعلق بضغط المباريات وحالة الإرهاق التي يعاني منها الجميع، الأمر الذي يقتضي التعامل بطريقة خاصة وحذرة مع مواجهات الفترة المقبلة.
وأعرب عن ثقته التامة في قدرة الفريق على العودة للعروض القوية، لاسيما وأنه يمتلك العناصر التي تؤهله لذلك، فضلا على وجود جهاز فني متميز وخبير بقيادة المخضرم تين كات.

البخيت: الروح القتالية وراء «النقطة»

قال الأردني ياسين البخيت، لاعب دبا: «إن الروح القتالية التي لعب بها لاعبو فريقه هي السبب الرئيس وراء تعديل النتيجة، العودة من خلال تسجيل هدفين في خمس دقائق»، أشار إلى أن تأخر الفريق بهدفين لم يمنع اللاعبين من القتال حتى النفس الأخير. وأشار إلى أن التعادل يعتبر نتيجة عادلة، خاصة أن دبا أدى مباراة جيدة على الصعيدين الدفاعي والهجومي، وأعرب عن ثقته التامة في تطور أداء الفريق في الفترة المقبلة، وبقائه في دوري الخليج العربي، في ظل وجود جهاز فني متميز، بقيادة البرازيلي كاميللي. ووجه البخيت الشكر لزملائه على الأداء القوي، مؤكداً أن ما حدث يؤكد أن دبا من الفرق القوية صاحبة الشخصية في البطولة.?