الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
هجمات إلكترونية على موقع الرئاسة البرازيلية
24 يونيو 2011 21:55
ساو باولو (رويترز) - اضطرت البرازيل إلى إغلاق موقع الرئاسة على الإنترنت ومواقع حكومية أخرى بصورة مؤقتة أمس الأول الخميس بعد يوم واحد من نجاح هجمات إلكترونية في تعطيل مواقع حكومية أخرى لفترة وجيزة. وأعلنت جماعة «لولز سكيورتي» الضليعة في قرصنة المواقع الإلكترونية المسؤولية عن بعض من هذه الهجمات مشيرة إلى أنها أطلقت ما تصفه بمعلومات شخصية عن الرئيسة ديلما روسيف وعن رئيس بلدية ساو باولو. وقالت متحدثة باسم الحكومة لرويترز، إن الهجوم على موقع الرئاسة «أحدث تزاحماً على زيارة الموقع بهدف جعله غير متاح. ولم يكن الغرض منه سرقة معلومات.» وقال متحدث آخر، إن الموقع يقدم الكلمات الرئاسية والقوانين ومعلومات عامة أخرى. وعاد الموقع إلى العمل في وقت لاحق. وحجبت بضعة مواقع أخرى على الإنترنت لتعزيز الأمن في أعقاب هجمات مماثلة من بينها موقع وزارة الرياضة. وقالت متحدثة باسم الوزارة، إن الهجوم لم يؤثر على بيانات أو يعرض «قلب النظام» للخطر. لكن قراصنة جماعة «لولز سكيورتي» في البرازيل زعموا عبر موقع تويتر أنهم حصلوا على نسخة من بيانات محمية من موقع الوزارة وعرضوا ما قالت الجماعة إنها بيانات بشأن أموال اتحادية أُرسلت إلى الولايات التي ستستضيف نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014. كما أطلقت الجماعة ما قالت إنها بيانات شخصية عن روسيف وجيلبرتو كاساب، رئيس بلدية ساو باولو، من بينها أرقام هواتف لكليهما. وتعرضت مواقع حكومية أخرى للهجوم مؤخراً. ولم يستطع المواطنون تصفح مواقع الحكومة الاتحادية والرئاسة وإدارة الضرائب في البرازيل لنحو ساعتين ونصف في وقت سابق من الأسبوع.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©