الاتحاد

الاقتصادي

توقعات باستقرار أسعار الغرف الفندقية بأبوظبي في 2016

نزيل في أحد فنادق أبوظبي (الاتحاد)

نزيل في أحد فنادق أبوظبي (الاتحاد)

رشا طبيلة (أبوظبي)

توقع عاملون في فنادق بأبوظبي ومكاتب سفر استقرار أسعار الغرف الفندقية العام الحالي، رغم الأوضاع الاقتصادية العالمية غير المشجعة، وتراجع أسعار النفط.
وأرجع هؤلاء توقعاتهم الى أن النمو الإيجابي السنوي الذي تشهده الإمارة في عدد النزلاء، خاصة مع نمو شبكة الاتحاد للطيران والجهود الترويجية لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.
وقال أمين دقاق مدير إدارة التسويق والعلاقات العامة لمجموعة «روتانا» للفنادق إنه من المتوقع استقرار أسعار الغرف الفندقية للعام الحالي لتكون متقاربة من معدلات أسعار الغرف العام الماضي.
وأرجع ذلك إلى أن القطاع السياحي بأبوظبي سيشهد نتائج إيجابية مشابهة لما تم تحقيقه العام الماضي وبنمو إيجابي، موضحا أن تحقيق النمو ولو بنسبة طفيفة يعد أمرا إيجابيا في ظل الأوضاع الاقتصادية العالمية وتراجع أسعار النفط.
وتوقع سايد طيون المدير الإقليمي للمبيعات والتسويق لمجموعة فنادق ««إنتركونتيننتال»، استقرار معدلات أسعار الغرف العام الحالي بأبوظبي، خاصة مع نمو أعمال الاتحاد للطيران، موضحا أن الجهود الترويجية لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ستسهم في المحافظة على تحقيق النمو الإيجابي في عدد السياح بالإمارة. وقال «لن تشهد أسعار الغرف تغييرات بشكل كبير بل تغيرات طفيفة غير مؤثرة».
واستقبلت المنشآت الفندقية في إمارة أبوظبي، خلال عام 2015، نحو 4,1 مليون نزيل فندقي مقابل 3,49 مليون نزيل خلال العام الأسبق بنمو 18%، بحسب إحصائيات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، والتي أظهرت نمو إيرادات القطاع الفندقي بنحو 5% خلال الفترة نفسها، وذلك بواقع 6,6 مليار درهم، مقارنة مع 6,2 مليار درهم في عام 2014.
وفي نفس السياق، قال كمال فاخوري مدير العمليات في شركة «كريستال لإدارة الفنادق إنه من المتوقع أن تستقر معدلات أسعار الغرف ولن تشهد تغييرات جذرية العام الحالي، متوقعا أن تتراجع بنسبة طفيفة تصل الى 5? بسبب الوضع الاقتصادي وافتتاح فنادق جديدة.
وسجل القطاع الفندقي في دولة الإمارات أعلى معدلات إشغال للغرف خلال العام الماضي، بمتوسط قدره 80% لفنادق دبي و78% لفنادق أبوظبي، بحسب تقرير صادر عن مؤسسة أرنست أند يونج، والذي أوضح أن متوسط سعر الغرفة في أبوظبي بلغ نحو 170 دولاراً بانخفاض قدره 3,2% عن متوسط سعر الغرفة في العام 2014.
وأشار فاخوري الى أن التراجع سيكون طفيفا وغير مؤثر، الأمر الذي سيجعل معدلات أسعار الغرف بشكل عام مستقرة مقارنة بالعام الماضي.
وأوضح أن زيادة عدد الغرف الفندقية بأبوظبي سيزيد من المنافسة بين الفنادق، ما يدفعها لإطلاق عروض خاصة تخفض من الأسعار في بعض المواسم.
وكسابقيه، توقع علاء العلي مدير «نيرفانا» للسفر والسياحة استقرار الأسعار في أبوظبي حيث إنها ستشهد نموا ايجابيا في عدد السياح القادمين، إضافة الى افتتاح غرف فندقية جديدة، الأمر الذي سيجعل أبوظبي تضم فنادق متنوعة من مختلف الفئات من فنادق فاخرة واقتصادية والتي تجذب شرائح مختلفة السياح من مختلف دول العالم.
وأكد أن توفر عنصر الأمن والاستقرار بدولة الإمارات من أهم عوامل الجذب السياحي مقارنة بدول أخرى الأمر الذي يجعلها خيارا أمثل بالنسبة للسياح.
وبحسب بيانات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، شهدت معدلات أسعار الغرف الفندقية في أبوظبي ثباتا في 11 شهرا من العام الماضي مقارنة بالعام 2014، حيث بلغ معدل سعر الغرفة 436 درهما لليلة.

اقرأ أيضا

النفط يهبط بفعل زيادة المخزونات الأميركية