الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الصين واثقة «جداً» من كبح جماح التضخم خلال العام الحالي
الصين واثقة «جداً» من كبح جماح التضخم خلال العام الحالي
24 يونيو 2011 21:40
بكين (وكالات) - أكد رئيس الوزراء الصيني وين جياباو أمس أن بإمكان بلاده السيطرة على التضخم ومواصلة نموها الاقتصادي القوي. وقال وين في مقال نشرته صحيفة “فاينانشيال تايمز” إنه “ستتم السيطرة بشكل كلي على ارتفاع الأسعار هذه السنة”. تأتي هذه التعليقات في وقت يتزايد فيه القلق من ارتفاع نسبة التضخم في الصين، فهناك ثمة مخاوف من أن يؤدي ارتفاع الأسعار إلى تقويض النمو الاقتصادي الصيني والعالمي، ناهيك عن إمكانية تسببه في قلاقل داخلية. وحاول وين في مقاله إزالة هذه المخاوف بالقول: “هناك من يتساءل عن مقدرة الصين على التعامل مع التضخم ومواصلة مسيرتها التنموية السريعة. جوابي هو نعم، بالتأكيد”. وكانت نسبة التضخم في الصين قد بلغت أعلى درجاتها خلال 34 شهراً في مايو الماضي بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية بشكل رئيسي. ولكن رئيس الوزراء وين أكد أن الخطوات التي اتخذتها الحكومة الصينية هذه السنة لخفض الأسعار قد نجحت.وكان البنك المركزي الصيني قد رفع أسعار الفائدة أربع مرات منذ أكتوبر الماضي. وقال وين: “إن معدل الأسعار يقع ضمن النطاق المسيطر عليه ونحن نتوقع أن ينخفض بشكل مستمر”. وكانت أعلى هيئة للتخطيط الاقتصادي في الصين كشفت الأربعاء الماضي عن أن معدل التضخم السنوي في البلاد في يونيو سيفوق المستوى المسجل في مايو، والبالغ 5,5%، وهو أعلى مستوى في 35 شهراً- قبل أن يتباطأ خلال النصف الثاني من العام. وذكرت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح أن اجراءات تضييق الائتمان التي اتخذتها الحكومة للسيطرة على التضخم تحدث أثرها بشكل تدريجي وأن أسعار المستهلكين ستبقى تحت السيطرة هذا العام. وأضافت اللجنة “أسعار المستهلكين ربما تبقى عند مستوى مرتفع نسبياً خلال الأشهر المقبلة لكن الوضع العام يبقى تحت السيطرة”. ويتوقع معظم المحللين أن يصل التضخم في الصين إلى ذروة قرب 6% في يونيو أو يوليو، وأن يبدأ في التراجع خلال النصف الثاني من العام بسبب اجراءات تشديد السياسة النقدية. وكشف البنك المركزي الصيني الحريص على إبقاء التضخم تحت السيطرة عن سلسلة اجراءات لتشديد الائتمان في الأشهر القليلة الماضية بما في ذلك زيادات متكررة للاحتياطيات الإلزامية للبنوك واسعار الفائدة. وحددت بكين سقفاً للتضخم السنوي عند 4% هذا العام لكن الأسعار تواصل الارتفاع. ويعتقد خبراء اقتصاديون كثيرون أن هذا الهدف سيكون صعب التحقيق. وذكر رئيس الوزراء الصيني، الذي سيبدأ جولة أوروبية هذا الأسبوع تشمل بريطانيا وألمانيا والمجر، أنه بالرغم من سير الاقتصاد العالمي نحو التعافي، ما زالت هناك الكثير من المجاهيل التي تعترض سبيله. وتعهد رئيس الوزراء الصيني أن تتعاون الصين مع الدول الأخرى التي تشاركها المسؤوليات، إذ قال: “علينا بذل جهد مشترك لتعزيز التعاون في مجالات السياسات الاقتصادية ومحاربة الحمائية وإصلاح النظام النقدي الدولي ومحاربة التغير المناخي”.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©