صحيفة الاتحاد

الرياضي

أرسنال يخرج من دوامة التعادلات ومعاناة يونايتد تتواصل

 
 
خرج أرسنال من دوامة التعادلات بفوزه على ضيفه بورنموث 3-1، أمس الأحد على «استاد الإمارات» في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.





ودخل فريق المدرب الفرنسي أرسين فينغر إلى اللقاء على خلفية ثلاثة تعادلات متتالية مع توتنهام (1-1) ومانشستر يونايتد (1-1) في المرحلتين السابقتين ومع باريس سان جرمان الفرنسي (2-2) في دوري أبطال أوروبا.





لكن الفريق اللندني عاد الأحد إلى سكة الانتصارات ورفع رصيده إلى 28 نقطة في المركز الرابع بفارق 3 نقاط عن جاره تشيلسي المتصدر الفائز السبت على الفريق اللندني الآخر توتنهام (1-2)، ونقطتين عن كل من ليفربول ومانشستر سيتي الثالث والرابع اللذين فازا السبت أيضاً على سندرلاند (2-صفر) وبيرنلي (2-1) على التوالي.





وعلى ملعب «اولدترافورد»، تواصلت معاناة مانشستر يونايتد الذي لم يحقق سوى فوز يتيم في المراحل السبع الأخيرة وفوزين في المراحل العشر وذلك بتعادله على أرضه للمرة الرابعة على التوالي ولأول مرة منذ 1990، أمام وست مهم يونايتد 1-1 ليصبح فريق البرتغالي جوزيه مورينيو متخلفاً بفارق 11 نقطة عن تشيلسي المتصدر.





ولم تكن البداية مثالية على الإطلاق بالنسبة لرجال مورينيو إذ تلقى يونايتد ثاني أسرع هدف يسجل في الدوري على «اولدترافورد» وذلك بعد مرور دقيقة ونصف فقط عبر رأسية للسنغالي ديافرا ساخو إثر ركلة ركنية نفذها الفرنسي ديميتري باييت، علماً بأن أسرع هدف في ملعب «الشياطين الحمر» بعود إلى البوسني إدين دزيكو الذي وضع الجار اللدود مانشستر سيتي في المقدمة بعد 43 ثانية في مارس 2014.





واضطر يونايتد إلى إكمال اللقاء دون مورينيو للمرة الثانية منذ بداية الموسم بعدما طرده الحكم إلى المدرجات نتيجة ركله عبوة مياه اعتراضاً على بطاقة صفراء في وجه بوغبا (28)، ما يعني غيابه عن مباراة الأربعاء في الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الرابطة ضد وست مهم بالذات وعلى «اولدترافورد» أيضاً.