الاتحاد

الملحق الثقافي

الحرام بداية أبورية والختام مع الاخلاق

حمدي أبو جليل

حمدي أبو جليل

الروائي المصري يوسف أبو رية قارئ نهم، مغرم بالرواية وكتب التاريخ خصوصا الاسلامي، ويؤمن بأهمية القراءة المنتظمة والمنظمة، غير ان قراءته للكتاب الاول في حياته جاءت بالصدفة· وقال: كان كتابا مهلهلا بدون غلاف، وقرأته دون أن اعرف اسم مؤلفه ولا عنوانه ولا حتى طريقة حصولي عليه، وما أوقعني في اسره منذ البداية انه يروي حكايات ناس اعرفهم، بل اعيش بينهم، فهو يقدم تجربة ريفية في منتهى العذوبة، ثم انه من حيث الاسلوب مشوق وينطوي على روح يقظة ساخرة تجذبك من بدايته حتى نهايته·
في ذلك الوقت، ستينات القرن الماضي، كان يوسف ابورية مولعا بالرسم، وكان يعد نفسه لمستقبل يكون فيه رساما شهيرا، ولكن هذا الكتاب حول مساره وإن كان لم يحوله بعيدا· وقال: عرفت فيما بعد أن هذا الكتاب هو رواية ''الحرام'' ليوسف أدريس، والمفارقة اني عرفت ذلك من الفيلم الذي انتج عن الرواية وليس من الرواية نفسها، ومن يومها همت بيوسف أدريس وأعتبرت نفسي من دراويشه، وزاد اندفاعي اليه أنه بلدياتي من الشرقية، ومن فرحي بالحرام صنعت لها غلافا جديدا غير الذي نزع عنها ورسمت عليه الفنانة فاتن حمامة وهي تضفر شعرها· وفي نفس التوقيت تقريبا قرأ أبو رية كتاب ''الايام'' لطه حسين، ومع الكتابين ازداد اندفاعا ناحية الادب وعالمه· وقال: في ذلك الوقت كان طه حسين اسطورة، فهو الرجل العبقري وعميد الادب العربي، وكان معروفا ومقدرا تماما في محيطي الاسري، ولكن ليس ككاتب ومفكر وأنما كولي من أولياء الله الصالحين، والذاكرة الشعبية صنعت من معجزة انتصاره على فقد البصر اسطورة أو على الاقل كرامة ولي من الصالحين، وأبي كان يروي عنه كرامات، وقصصا وحكايات تؤكد انه يمتلك قدرات خرافية لا طاقة للناس بها، وأنا، ومنذ الطفولة اتخذته مثالا يحتذى، وفرحت جدا بعبارته الاولى في ''الايام'' وهي ''وكان أول أمره طلعة'' أي كثير الاطلاع ، على اعتبار أنها كفيلة بانتاج طه حسين آخر، وانكببت على الكتب، ومن كتاب الى آخر حتى تورطت تماما في حب الادب وانتاجه ·
واضاف: شغفي بطه حسين وحياته المجسدة في ''الايام'' دفعني لارتكاب حماقة مازلت نادما عليها حتى الان، فقد كنت في الثانوية العامة، ونظرا لأن طه حسين تعلم في الكُتاب صممت على أن ارجع لأتعلم في كُتاب القرية وأحفظ القرآن الكريم مثله ودخلت الكُتاب ولكني لم أحفظ شيئا، ولم اجن من التجربة إلا استغلال الشيخ واجباره لي على التدريس بدلا منه، وأذكر انني أعطيت دروسا لطالب كفيف اهتممت به باعتباره شبيها بطه حسين ولكن سرعان ما اكتشفت انه يتمتع بغباء نادر وفريد من نوعه ·
الكتاب الذي يقرأه يوسف ابورية الآن هو الطبعة الجديدة من ''الاخلاق'' لارسطو طاليس، في ترجمته الاولى التي انجزها اسحاق ابن حنين أول مترجم عربي في القرن الرابع الهجري ، وحققه وشرحه وقدم له الفيلسوف والمفكر الراحل عبد الرحمن بدوي، وهو يتناول ويحلل مفهوم الاخلاق في الصداقة والمحبة ، ويقوم على فكرة قوامها الوسطية التي اثرت في التفكير العربي تأثيرا كبيرا خاصة في الادب ومن الذين تأثروا بها وانتموا اليها الجاحظ الذي يعتبر ابرز الكتاب العرب في القرن الرابع الهجري ·

اقرأ أيضا