صحيفة الاتحاد

الإمارات

«الأستاذيَّة» لـ جمال السويدي في العلوم السياسية والآداب من جامعة سويسرية

جمال سند السويدي خلال تسلمه درجة الأستاذيَّة (من المصدر)

جمال سند السويدي خلال تسلمه درجة الأستاذيَّة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

منحت جامعة «L.U.de.S» السويسرية سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، درجة الأستاذية في العلوم السياسية والآداب. وقد قام الأستاذ الدكتور عبد الله راوح، نائب رئيس جامعة «L.U.de.S»، استشاري جراحة القلب في المملكة المتحدة ، بتسليم الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي قرار مجلس أمناء الجامعة الأكاديمي، القاضي بمنحه درجة الأستاذيَّة في العلوم السياسية والآداب، نظراً إلى إنجازاته الكبيرة ولدراساته وبحوثه القيِّمة في هذا الحقل، التي لقيت اهتماماً عالمياً بارزاً.
وقد نقل راوح، خلال زيارته الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، أمس في مكتبه بأبوظبي، تهانيه وتهاني إدارة جامعة «L.U.de.S» ومجلس أمنائها بحصوله على هذه الدرجة العلمية الرفيعة، التي جاءت كما أكد عن جدارة واستحقاق، وقد عبَّر الأستاذ الدكتور عبدالله راوح، خلال اللقاء، عن تقديره للأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، الذي يُعَدُّ قامة علمية وبحثية بارزة، لها إسهاماتها الفكرية الواضحة، التي أثْرَت مجال العلوم السياسية عموماً، والعلاقات الدولية خصوصاً، وسدَّت فراغاً كبيراً بالمكتبتين العربية والدولية في هذا المجال، ومثلت إضاءات واضحة للباحثين والمفكرين الساعين إلى البحث عن المعلومات والتحليلات الدقيقة. واستعرض راوح، في حديثه، مؤلفات الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مشيراً إلى كتاب «آفاق العصر الأمريكي.. السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد»، الذي يُعَدُّ إضافة نوعيَّة إلى حقل العلاقات الدولية عموماً، وإلى الأطروحات التي تتحدث عن طبيعة النظام العالمي الجديد، وموقع الولايات المتحدة الأميركية فيه خصوصاً، وإلى كتاب «السراب» الذي يُعَدُّ بمنزلة خريطة طريق يمكن من خلالها التعامل مع إشكاليَّة الجماعات الدينية السياسية، خاصة في ظل ما تتعرَّض له بعض دول أوروبا من هجمات إرهابية يقوم بها تنظيم «داعش»، وكتاب «حركات الإسلام السياسي والسلطة في العالم العربي: الصعود والأفول»، الذي يحلل ويقيِّم تجارب الأحزاب والحركات الإسلامية في ممارسة السلطة والحكم، ولاسيَّما عقب أحداث ما يُسمَّى «الربيع العربي»، وكتاب «وسائل التواصل الاجتماعي ودورها في التحولات المستقبلية: من القبيلة إلى الفيسبوك»، الذي يُعدُّ رائداً في مجاله. وبهذه المناسبة وجَّه الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي الشكر إلى جامعة «L.U.de.S» السويسرية، وعبَّر عن سروره البالغ بهذه الترقية الأكاديمية الرفيعة، خاصة أنها جاءت من إحدى الجامعات السويسرية العريقة، التي تحظى بمكانة مرموقة وراقية وسط الجامعات السويسرية والعالمية على حدٍّ سواء، بالنظر إلى ما تملكه من خبرة كبيرة وما تقدمه من مستوى تعليمي وبحثي رفيع.وأضاف السويدي أن منحه درجة الأستاذية يُشعره بالفخر والاعتزاز، ويزيد حماسته لمزيد من العمل الأكاديمي والبحثي، لأنه يُعَدُّ مؤشراً واضحاً إلى أهمية الجهود التي يبذلها من أجل الإسهام في إثراء الساحتين الفكرية والثقافية بأطروحات جديدة وأفكار مبدعة.