الأحد 29 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
شركة اتصالات تمول مشاريع طاقة شمسية في اليابان
شركة اتصالات تمول مشاريع طاقة شمسية في اليابان
24 يونيو 2011 21:34
تعتزم شركة “سوفت بانك” إنفاق مئات ملايين الدولارات في بناء محطات طاقة شمسية في اليابان، ضمن توجه هذه الشركة المتخصصة أصلاً في مجال خدمات أجهزة الاتصال المحمولة والإنترنت، نحو التحول بعيداً عن نشاطها الرئيسي. وقال رئيس تنفيذي الشركة، ماسايوشي سون، مؤخراً، إن الشركة تتطلع إلى أن تكون نموذجاً لترويج الطاقة المتجددة في اليابان. وأضاف ماسايوشي سون أنه ينبغي على اليابان أن تكف عن اعتمادها على الطاقة النووية، وأن تستخدم مزيداً من الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة الجيوحرارية. تأتي تعليقات ماسايوشي فيما تعيد اليابان النظر في سياستها طويلة الأجل بشأن الطاقة، بعد أن ضرب زلزال وتسونامي 11 مارس الماضي محطة فوكوشيما داييتشي، متسبباً في أسوأ حادثة نووية في تاريخ اليابان. تولد الطاقة المتجددة حالياً ما يقرب من 10 في المئة من الكهرباء في اليابان. وناشد اسايوشي بلاده بزيادة تلك النسبة إلى 30 في المئة بحلول عام 2020. يذكر أن الطاقة الشمسية لا تشكل جزءاً من محفظة أعمال سوفت بانك الراهنة إذ تشتهر الشركة بأنها شركة اتصالات المحمول اليابانية الوحيدة التي تبيع هاتف اي فون الذكي الذي تنتجه ابل. فيما تقوم وحدة ياهو جابان التابعة لشركة سوفتبانك بتشغيل أكثر مواقع الإنترنت انتشاراً في اليابان. وفي إطار مشروع الطاقة ستشترك سوفت بانك مع 19 بلدية في اليابان في بناء منشآت طاقة شمسية تبلغ سعة العديد منها نحو 20 ميجاوات. ولم تكشف الشركة عن عدد المحطات التي تعتزم بناؤها بموجب هذا المشروع. وقال ماسايوشي إن سوفت بانك ستتحمل معظم التكاليف من خلال قروض تمويل مشروعات من مؤسسات مالية فيما ستقوم الحكومات المحلية بالمساعدة على الحصول على الأراضي اللازمة. ومن المرجح أن يبلغ حجم الاستثمار في هذا المشروع ما يتراوح بين 3 و7 في المئة من إيرادات سوفت بانك التي بلغت نحو 3 تريليون ين أو 36,6 مليار دولار في السنة المالية المنتهية في شهر مارس الماضي، حسب ما أفاد به ماسايوشي. وقال ماسايوشي إنه يدرك أن بعض المستثمرين يخشون من أن يعمل مشروع الطاقة الشمسية على إبعاد سوفت بانك عن نشاطها الرئيسي. غير أنه ذكر أن نشاط الشركة في مجال اتصالات المحمول وشبكة الإنترنت سيظل في صميم عمليات سوفت بانك. كما أضاف أن مشروع الطاقة الشمسية ربما لا يكون مربحاً، ولكن الشركة ستتناوله على نحو لا ينجم عنه خسائر. يذكر أن أسهم سوفت بانك تراجعت بنسبة 1,3 في المئة إلى 2966 ينا في سوق طوكيو للأوراق المالية الأربعاء 25 مايو وسط أنباء عن مشروع الطاقة الشمسية. وقال يوسوكي تسونودا، المحلل في مركز توكاي طوكيو للبحوث، “لن تروق للمساهمين فكرة الحصول على قروض لاستثمارها في مشروع جديد قد لا يكون مربحاً”. أُسست سوفت بانك على يد ماسايوشي سون عام 1981. واستحوذت الشركة على فرع فودافون لاتصالات المحمول في اليابان عام 2006، ومنذ ذاك تواصل الشركة نموها لتصبح الدافع الرئيسي لنمو سوفت بانك. وقال تسونودا إنه في وسع مشروع الطاقة الشمسية تمهيد الطريق إلى فرص أكثر ربحاً لسوفت بانك، معللاً ذلك بأن خبرة العمل في نظم الألواح الشمسية وتوزيع الكهرباء بجانب أنشطة الاتصالات يمكن في سنوات لاحقة أن تساعد الشركة في تحقيق مكاسب على خلفية تنامي الطلب على شبكات كهرباء أكثر كفاءة عن طريق استخدام تكنولوجيا المعلومات. نقلاً عن: وول ستريت جورنال
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©