الاتحاد

الإمارات

نور دبي تعالج 30 ألف شخص يعانون من أمراض العيون في السودان وبنجلاديش

عالجت مبادرة ''نور دبي'' نحو 30 ألف شخص يعانون من أمراض عيون مختلفة في كل من مدينة الأبيض في السودان ومدينة تانجايل في بنجلاديش والمناطق المجاورة لهما·
وأجرى فريق ''نور دبي'' الطبي أكثر من 3000 عملية جراحية للحالات التي تتطلب إزالة المياه البيضاء أو ''الساد'' وغيرها من حالات ضعف البصر الحاد وأمراض العيون الأخرى·
وتقيم المبادرة مخيمين في بنجلاديش والسودان منذ 10 من الشهر الجاري، ويستمران لمدة 10 أيام، ومن المتوقع انتهاء المخيمين خلال الأسبوع الحالي·
وبحسب المبادرة، فقد عمل فريق ''نور دبي'' الطبي خلال هذه الحملة في مدينتي الأبيض وتانجايل على فترتين يومياً تمتد كل منهما إلى 6 ساعات· وقد نجح في إتمام 400 عملية يومياً·
وستتوجه مبادرة ''نور دبي'' عقب انتهاء المخيمين إلى تشاد، لإقامة مخيم فيها خلال الشهر الحالي، لم يحدد موعده بعد، وتضم قائمة المخيمات الطبية المقترحة عدداً من الدول منها النيجر، ونيجيريا·
ومن المتوقع أن تنتقل مبادرة ''نور دبي'' إلى المرحلتين الثانية والثالثة خلال الأسابيع القليلة المقبلة، والتي سوف تركز خلالها على التوعية والتعليم بسبل الوقاية من العمى وأمراض البصر·
وأشار قاضي سعيد المروشد مدير عام هيئة الصحة بدبي والرئيس التنفيذي لمبادرة ''نور دبي''، إلى أن المخيمين استقبلا عدداً كبيراً من الحالات الإنسانية الحرجة التي كانت تعاني فقدان البصر منذ مدة طويلة، ومن بين هذه الحالات أطفال صغار السن وشباب في مستهل العمر ومسنون كانوا يفتقدون إلى الرعاية الصحية والاجتماعية·
وانطلقت ''نور دبي'' في سبتمبر من العام ،2008 بمبادرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بهدف معالجة مليون شخص من ذوي الإعاقة البصرية حول العالم خلال سنة واحدة·
وتعمل المبادرة حالياً على تكثيف الجهود لتحقيق هذا الهدف عبر المخيمات المجانية التي تقيمها في كل من دبي، والباكستان، وسريلانكا والسودان واليمن وبنجلاديش·
وكانت المبادرة أقامت مخيماً سابقاً في السودان عالج 14000 حالة، وفي اليمن تم معالجة 11000 حالة، وعولج في باكستان 12000 حالة، إضافة إلى مخيم سريلانكا الذي استفاد منه 14000 حالة·

اقرأ أيضا

حاكم أم القيوين يطلق «جائزة سعود المعلا للأداء المتميز»