الاتحاد

الرئيسية

الاستقرار والتنمية

الإمارات وروسيا.. شراكة تعانق الفضاء

الإمارات وروسيا.. شراكة تعانق الفضاء

تكتسب زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الدولة أهمية في هذا التوقيت الذي تشهد فيه المنطقة تطورات وأحداثاً سياسية، تتطلب من كل القوى الدولية الفاعلة العمل بشكل موحد على إيجاد الحلول لها، لإنهاء التوترات، والدفع باتجاه إحلال مقومات السلام.
لقاء القمة الذي سيجمع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بالرئيس بوتين في أبوظبي اليوم، سيبحث في القضايا ذات الاهتمام المشترك، وتطورات الأوضاع في المنطقة، ذلك أن للإمارات دوراً تاريخياً وفاعلاً في حل الأزمات، وترسيخ الاستقرار بالمنطقة، وكانت منطلقاً لكثير من المبادرات العالمية لإحلال السلام والحوار والتعايش بين الشعوب والأديان.
وتعزز العلاقات المتينة بين الإمارات وروسيا، نتائج المباحثات المرتقبة لالتقائهما في وجهات النظر حيال مختلف القضايا، ومنها دحر آفة الإرهاب التي تعصف بالمنطقة والعالم، ومكافحة التعصب والتطرف، وتحقيق التنمية، وقضايا أخرى تخدم البلدين والشعوب.
الاستقرار والأمن، كفيلان بتعزيز النمو الاقتصادي وازدهار المنطقة، وإزالة العوائق أمام حركة التجارة الدولية، وهو ما تعمل عليه الإمارات وروسيا من خلال شراكتهما الاستراتيجية التي حققت الكثير، وهي مرشحة إلى مزيد من التقدم في ظل مستوى التنسيق المتميز والدائم في مختلف الجوانب بين البلدين الصديقين.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

صاروخ يصيب المنطقة الخضراء في بغداد ومحتجون يسيطرون على جسر