الجمعة 27 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
حملة عسكرية موريتانية مالية لمكافحة «القاعدة» على طول الحدود
24 يونيو 2011 00:11
شنت مالي وموريتانيا الثلاثاء الماضي، عمليات عسكرية مشتركة ستستمر “بضعة أسابيع” على طول حدودهما لمكافحة ما يسمى بتنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” وضد الجريمة المنظمة، كما أفادت مصادر متطابقة. وأوضح ضابط في الجيش المالي في اتصال من باماكو “قواتنا والقوات الموريتانية موجودة على الأرض حالياً لبضعة أسابيع لشن عمليات عسكرية مشتركة ضد الجريمة المنظمة وضد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي على طول الحدود بين البلدين”. وأعلن ضابط في الجيش الموريتاني في اتصال من أرض المعركة أيضاً “بعد عدة لقاءات وضعت خلالها هيئتا الأركان خطة عمليات، نحن في الميدان مع القوات المالية لمكافحة الفلتان الأمني ومافيات الإرهابيين في تنظيم القاعدة”. وبحسب الضابطين، فإن العمليات التي بدأت الثلاثاء الماضي، تهدف إلى “محاصرة” مقاتلي تنظيم القاعدة وعصابات المجرمين التي تقوم بأعمال قرصنة في منطقة الساحل. ولم يصدر أي بيان بشأن عدد الرجال المحتشدين على الأرض والمعدات المشاركة والمدة المحددة للعمليات. وأوضح مصدر عسكري موريتاني آخر “إننا موجودون في غابة وأغادو” غرب مالي القريبة من الحدود الموريتانية حتى الشمال الكبير..لدينا الوسائل اللازمة..ويتابع رئيسا دولتينا شخصياً العملية”. وتحاول “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” حالياً أن تقيم قاعدة جديدة لها في هذه الغابة. وبحسب شهود اتصلت بهم وكالة فرانس برس على الأرض، فإن مروحيات تشارك في العمليات. ويستخدم في العمليات مطار في الجانب المالي على الحدود الجنوبية بين الدولتين، ومطار آخر في الجانب الموريتاني على الحدود الشمالية بين الدولتين، لنقل المعدات العسكرية والقوات، بحسب معلومات جمعتها فرانس برس. ومالي وموريتانيا بين الدول المعنية أكثر من غيرها بأنشطة “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” إضافة إلى النيجر والجزائر حيث نشأت هذه المنظمة وتنفذ اعتداءات في الساحل وعمليات خطف وتهريب مختلفة.
المصدر: باماكو
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©