أعلنت الحكومة الفلسطينية المقالة التابعة لحركة “حماس” في غزة أمس أنها “ارسلت مؤخرا رسائل إلى الإدارة الأميركية تدعوها فيها إلى فتح حوار معها ورفع “الفيتو” عن المصالحة الفلسطينية بينها وبين حركة “فتح”. وقالت الأمانة العامة لتلك الحكومة في تقرير بشأن مواقفها السياسية خلال الأشهر الماضية “إن الحكومة (المقالة) حملت وفداً أميركياً يضم شخصيات سياسية وأساتذة جامعات يتبعون لمجلس المصلحة الوطنية في الولايات المتحدة زار قطاع غزة، عدة رسائل للإدارة الأميركية تدعوها لفتح حوار متبادل معها وضرورة رفع الفيتو عن المصالحة الفلسطينية من أجل تسهيل تحقيقها وانهاء المعايير المزدوجة للإدارة الأميركية في التعامل مع القضية الفلسطينية”.