الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
«مجلس أوروبا» يحقق بمصرع مهاجرين في المتوسط
24 يونيو 2011 00:08

أعلنت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا في ستراسبورج أمس، فتح تحقيق لتحديد المسؤول عن اختفاء نحو ألف مهاجر منذ يناير في البحر المتوسط. وقد كلفت الجمعية الهولندية تينيكي سترايك بإعداد تقرير حول المسؤوليات عن “وفاة أكثر من ألف مهاجر اعتبروا مفقودين في البحر المتوسط منذ يناير لدى محاولتهم الوصول إلى الأراضي الأوروبية من شمال أفريقيا”. وستتم مناقشة التقرير الذي يحمل عنوان “المفقودون في المتوسط: من المسؤول؟”، في الدورة المقبلة للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا في أكتوبر في ستراسبورج. وقالت سترايك “يؤكد البعض أن مهاجرين ولاجئين لقوا حتفهم بعد تجاهل نداءات الاستغاثة التي أطلقوها.. اتهام بهذه الخطورة يتطلب الإسراع في إجراء تحقيقات”. وأضافت “أريد أن أعرف هل اعترضت مختلف الوحدات الوطنية لحرس السواحل ووكالة فرونتكس التي تتولى رقابة الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، وبالتالي السفن البحرية، سفن اللاجئين أم لم تعترضها؟”. وفي الثامن من مايو، ذكرت صحيفة “الجارديان” البريطانية أن عشرات المهاجرين الهاربين من ليبيا لقوا حتفهم، بعدما تم تجاهل نداءات الاستغاثة التي أطلقوها في البحر المتوسط. وطلب رئيس الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا مولود تشاوش أوجلو آنذاك بإجراء “تحقيق فوري ومعمق” حول هذه المزاعم. على صعيد متصل فر حوالي مئة ألف نيجري من ليبيا إلى بلادهم منذ فبراير الماضي هربا من أعمال العنف في ليبيا المجاورة، حسبما أعلنت اللجنة الحكومية المكلفة باستقبالهم أمس الأول. وقال مسؤول في اللجنة في اتصال هاتفي من أغاديز العاصمة الإقليمية لشمال النيجر على الحدود مع ليبيا، “أحصينا حتى اليوم أكثر من مئة ألف نيجري عادوا إلى بلادهم”. ومن ناحيته، قال مكتب الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في نيامي، إنه سجل حتى تاريخ 14 يونيو 83324 نيجريا و3200 مواطن من غرب أفريقيا وجنسيات أخرى وصلوا إلى النيجر، ووصل معظمهم برا إلى نقطة الحدود في ديركو، القريبة من الحدود الليبية.

المصدر: ستراسبورج، نيامي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©