السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
«حماس» ترفض طلب «الصليب الأحمر» تقديم دليل عن الحالة الصحية لشاليط
«حماس» ترفض طلب «الصليب الأحمر» تقديم دليل عن الحالة الصحية لشاليط
24 يونيو 2011 00:07
طالبت اللجنة الدولية للصليب الاحمر أمس حركة “حماس” الفلسطينية بأن تقدم لها دليلاً يثبت بأن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط المحتجز في قطاع غزة منذ خمسة أعوام ما زال على قيد الحياة. لكن “حماس” سارعت الى رفض الطلب، ودعت “الصليب الأحمر” إلى إنهاء معاناة الأسرى الفلسطينيين. وعبرت اللجنة في بيان عن شعورها بالقلق على مصير شاليط أكثر من أي وقت مضى بعد مرور خمسة أعوام على أسره، معتبرة أنه احتجز دون إمكانية التواصل مع أحد، وما زالت أسرته دون أخبار عن مكان وجوده وعن حاله. وطالبت اللجنة “حماس” بأن تثبت أن شاليط على قيد الحياة، نظراً لعدم وجود أي دليل على أنه ما زال على قيد الحياة منذ عامين تقريباً. ولم تسمح “حماس” للصليب الأحمر بزيارة الجندي الأسير ولا مرة، ووافقت فقط على بث شريط فيديو في أكتوبر 2009 يظهر فيه بكامل وعيه بعد بث رسالة صوتية عام 2007 ونقل رسالتين منه. لكن متحدثاً باسم “حماس” رفض طلب “الصليب الأحمر”، وقال سامي أبو زهري “إن الصليب الأحمر يجب ألا يتورط في الألاعيب الأمنية الإسرائيلية التي تهدف إلى الوصول لشاليط ويجب أن يتخذ موقفاً يهدف إلى إنهاء معاناة السجناء الفلسطينيين”. وقال أبو زهري “إن حماس قدمت سابقاً عديداً من المبادرات المتعلقة بقضية شاليط، والاحتلال الإسرائيلي قابل هذه المبادرات بمزيد من التصعيد ضد الأسرى الفلسطينيين”، وأضاف “نحن نعتبر أن إنهاء قضية شاليط مرتبط بإنهاء قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال”. ورأى اسماعيل رضوان القيادي في “حماس” أن كل المحاولات الأمنية الصهيونية باءت بالفشل إزاء استعادة شاليط”، محملًا إسرائيل مسؤولية فشل الصفقة حتى الآن. وبعد أن أكد أن حركته تحرص على إتمام صفقة مشرفة، قال “إنه لا مجال لاستعاده شاليط إلا بالاستجابة لكافة مطالب الأسرى”. إلى ذلك، ما زال أهالي الأسرى الفلسطينيين يأملون بالإفراج عن أبنائهم مقابل قيام “حماس” بإطلاق سراح شاليط بالرغم من فشل عدة جولات من المفاوضات على عملية تبادل أسرى.
المصدر: القدس المحتلة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©