صحيفة الاتحاد

الإمارات

«الإمارات الوطنية» تترشح للفوز بجائزة المليون دولار في «تحدي القراءة العربي 2017»

مدارس الإمارات الوطنية وضعت‏? ?خطة ?استراتيجية ?خاصة ?بـ «تحدي ?القراءة» ( من المصدر)

مدارس الإمارات الوطنية وضعت‏? ?خطة ?استراتيجية ?خاصة ?بـ «تحدي ?القراءة» ( من المصدر)

دبي(الاتحاد)

انطلقت ?عملية ?تصويت ?إلكترونية، ?يساهم ?من ?خلالها ?الجمهور ?في ?مختلف ?أنحاء ?العالم ?العربي ?في ?اختيار ?المدرسة ?المتميزة ?في ?مشروع «?تحدي ?القراءة ?العربي» ?في ?دورته ?الثانية، ?وذلك ?من ?بين ?ست ?مدارس ?بلغت ?التصفيات ?النهائية ?ضمن ?مراحل ?التحدي ?المختلفة ?التي ?شاركت ?فيها ?نحو ?41 ?ألف ?مدرسة ?على ?امتداد ?خريطة ?الوطن ?العربي.
وترشح للفوز بالمرحلة النهائية ست مدارس، هي: مدرسة الإمارات الوطنية – من الإمارات، مدرسة حسن أبو بكر الرسمية المتكاملة للغات من جمهورية مصر العربية، مدرسة بنات عرّابة الأساسية من فلسطين، مدارس الحصاد التربوي من المملكة الأردنية الهاشمية، مدارس الإيمان الخاصة للبنات من مملكة البحرين، وثانوية عبد الحميد دار عبيد من الجمهورية الجزائرية، حيث قدمت هذه المدارس من خلال أنشطتها وبرامجها نموذجاً لأفضل بيئة تشجع على القراءة ونشر ثقافة المعرفة في محيطها الاجتماعي.
وهذه هي المرة الأولى التي سيكون متاحاً فيها للجمهور المشاركة في اختيار المدرسة المتميزة، من خلال التصويت، حيث يتم احتساب نتيجة تصويت الجمهور مع درجات لجنة التحكيم الخاصة بتقييم المدارس التي تم وضعها من خلال دراسات ميدانية ومتابعة وتقييم بالاستناد إلى معايير محددة، وسوف يتم تتويج المدرسة الأكثر تميزاً في حفل «تحدي القراءة العربي» الذي يقام في «أوبرا دبي» يوم الأربعاء المقبل، برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

المدرسة مركز ثقافي حيوي
وقال عبدالله النعيمي منسق تحدي القراءة العربي:» إن «تحدي القراءة العربي يولي أهمية كبيرة للمدرسة لتكون مركزاً ثقافياً حيوياً يخدم المجتمع ويرسخ المعرفة فيه»، لافتاً إلى أن «التحدي» يسعى إلى دعم المدرسة كمنظومة ثقافية متكاملة من خلال تمكين الكوادر الإدارية وتأهيل المشرفين لتوجيه ودعم الطلبة المشاركين في التحدي، وتشجيع المعلمين على أن يكونوا قدوة للطلبة وإعادة تأهيل المرافق المدرسية وخاصة المكتبة، وتوفير مخزون قرائي متنوع يشمل مختلف أنواع المعارف، على نحو يكفل استدامة النشاط القرائي.

جوائز تحدي القراءة
وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائز التحدي ثلاثة ملايين دولار أميركي، من بينها مليون دولار للمدرسة المتميزة الفائزة بالتحدي، بحيث يتم منح 100 ألف دولار لمدير المدرسة، و100 ألف دولار للمشرف المتميز، في حين سيتم تخصيص 800 ألف دولار كمساعدات عينية وبرامج تطوير لمساعدة المدرسة على مواصلة رسالتها في ترسيخ ثقافة القراءة لدى الطلبة، واعتماد الأنشطة القرائية المختلفة جزءاً لا يتجزأ من منظومتها التعليمية.
أما الطالب، بطل تحدي القراءة العربي، فسينال جائزة مقدارها 150 ألف دولار، كما سيتم منح مكافآت مالية لأوائل الطلبة في دولهم.
وإلى جانب تتويج المدرسة المتميزة، سيتم اختيار المشرف المتميز ولذلك للمرة الأولى في مسابقة التحدي. كما سيتم تتويج بطل تحدي القراءة العربي في دورته الثانية على مستوى الوطن العربي وتكريم أوائل التحدي على مستوى دولهم.

دعم المنظومة التعليمية
ويهدف تحدي القراءة في أحد جوانبه إلى دعم المنظومة التعلمية وتطويرها كي تكون منظومة معرفية تسعى إلى تكريس ثقافة القراءة لدى الشباب. ويمكن للناس التصويت للمدرسة المرشحة للقب «المدرسة المتميزة» من خلال موقع مشروع تحدي القراءة العربي ‏www.arabreadingchallenge.com، ?حيث ?بدأت ?عملية ?التسجيل ?من ?الخميس ?الماضي وتستمر حتى ??الثلاثاء المقبل، ?كما ?يستطيع ?الجمهور ?التسجيل ?لحضور ?حفل ?تحدي ?القراءة ?العربي ?في ?دورته ?الثانية.

6 مدارس مرشحة
وكانت 6 مدارس قد بلغت التصفيات النهائية لتحدي القراءة العربي في دورته الثانية، من بين نحو 41 ألف مدرسة في 15 دولة عربية، موزعة بين القطاعين العام والخاص، وضمن مراحل دراسية تبدأ من الصف الأول وحتى الصف الثاني عشر، وخاضت هذه المداس عدة تصفيات على مراحل، بإشراف ومتابعة لجان تحكيم مختصة ضمن فريق التحدي، واستطاعت تلك المدارس أن تقدم نموذجاً للمدرسة كبيئة تعليمية جاذبة، من خلال برامج ثقافية وأنشطة قرائية متنوعة.

مدارس الإمارات الوطنية
حرصت مدارس الإمارات الوطنية الكائنة بمدينة زايد في أبوظبي على المشاركة الفاعلة في تحدي القراءة العربي بدورتيه الأولى والثانية، إيماناً بدورها التربوي في دعم وتكريس عادة القراءة لدى النشء في المجتمع الإماراتي. وقد تبنت المدارس، التي توفر مناهج تعليمية شاملة للطلبة من الروضة وحتى الصف الثاني عشر، مشروع تحدي القراءة العربي كنهج متكامل، استطاعت من خلاله إحداث نقلة نوعية في تعليم اللغة العربية في مختلف المراحل الدراسية ومواكبة أفضل الممارسات المعتمدة لتنمية مهارات الطلاب الذاتية في القراءة باللغة العربية وجعل القراءة عادة يومية لديهم.
كما تبنت مدارس الإمارات الوطنية‏? ?خطة ?استراتيجية ?خاصة ?بتحدي ?القراءة ?العربي ?لضمان ?المشاركة ?الطلابية ?الفاعلة، ?ليس ?فقط ?لتحقيق ?التفوق ?والتميز ?في ?التحدي، ?وإنما ?لترسيخ ?القراءة ?باللغة ?العربية ?كنشاط ?مستدام ?في ?الحرم ?المدرسي، ?ويشارك ?طلبة ?المدارس ?في ?التحدي ?من ?خلال ?نظام ?المشاركة ?الآلية، ?حيث ?تم ?اعتماد ?نظام ?التسجيل ?الآلي ?بدءاً ?من ?سبتمبر ?2016.