السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
رسائل إلكترونية لـ 58 ألف ولي أمر حول جودة مدارس أبنائهم
23 يونيو 2011 23:47
أكدت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي أن “بناء حوار مجتمعي شامل حول جودة التعليم في الإمارة يعد وسيلة أساسية لبناء منظومة تعليمية متكاملة تزدهر بها دبي”. وثمنت في رسائل إلكترونية، بعثتها على مدى اليومين الماضيين لما يزيد على 58 ألف ولي أمر شاركوا في استبيان أولياء الأمور الذي طرحه جهاز الرقابة المدرسية في وقت سابق من العام الدراسي الجاري 2010- 2011، التعليقات كافة والتغذية الراجعة التي أدلى بها أولياء الأمور، واعتبرتها “مصدراً ثميناً للمقيمين التربويين استناروا به في عمليات الرقابة المدرسية” . وبينت نتائج الاستبيان أن 92% من أولياء أمور طلبة مدارس دبي راضون عن أداء جهاز الرقابة المدرسية، كونه أداة لتعزيز جودة التعليم وتوفير شاملة وموثوقة حول مدارس أبنائهم. وضمن خطة متكاملة لتعزيز المشاركة المجتمعية في التعليم، فقد اشتملت الرسائل على تقرير الرقابة المدرسية الخاص بمدرسة أبنائهم، وكذلك توصيات الرقابة المدرسية التي على المدرسة أن تعمل على تنفيذها لمعالجة مواطن الضعف الموجودة فيها ولتحقق التطوير المنشود، إضافة إلى تصنيف مدرسة أبنائهم على مدار ثلاث سنوات من الرقابة المدرسية، مع توفير إمكانية الاطلاع على التقارير الأخرى عبر زيارة موقع الهيئة على العنوانwww.khda.gov.ae وقال الدكتور عبد الله الكرم، رئيس مجلس المديرين، مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية “نؤمن بأهمية تحقيق المشاركة الفاعلة لولي الأمر في مسيرة ابنه الدراسية، خصوصاً وأن التعليم شأن مجتمعي ولكل منا فيه رأي ودور، لذا جاءت تلك الرسائل الإلكترونية لكل ولي أمر حول مدرسة ابنه، لتعكس حرص هيئة المعرفة والتنمية البشرية على إطلاع ولي أمر على المعلومات والبيانات كافة حول مدرسة ابنه، وما يترتب على ذلك من نتائج إيجابية لتعاون مشترك بين المدرسة وولي الأمر حول جودة التعليم”. ودعا أولياء الأمور إلى التواصل مع المدرسة حول أي تساؤلات قد تدور في ذهن أي منهم بخصوص تقرير الرقابة المدرسية الخاص بمدرسة ابنه، معرباً عن أمله في أن يساهم ذلك في فتح قنوات حوار فعال بين مختلف الأطراف، ومواصلة العمل المشترك بين المدارس وأولياء الأمور ضمن مسيرة تطوير التعليم في مدارس أبنائهم. وأوضح الكرم” أنه انطلاقاً من استراتيجية الهيئة التي تحدد رؤيتها حول “منظومة تعليمية متكاملة تزدهر بها دبي”، وتتركز رسالتها حول “الارتقاء بجودة التعليم وضمان إتاحة فرص الحصول على المعرفة والتنمية البشرية من خلال الشراكة المجتمعية”، فإن بناء حوار مجتمعي مباشر وفعّال بين المدرسة وولي الأمر يعزز من الشراكة المجتمعية ويدعم جودة التعليم، معرباً عن أمله في أن تكون تلك الرسائل المباشرة إلى البريد الإلكتروني الشخصي لكل ولي أمر حول مدرسة ابنه بداية حقيقية لتواصل مستمر وتعاون مشترك يساهم في الارتقاء بجودة التعليم في دبي”.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©