الاتحاد

الرياضي

الناموس لـ «وطن» في مزاينة الإيذاع أبكار

سلطان بن زايد يحيي الحضور في اليوم الخامس لمهرجان التراث (الصور من المصدر)

سلطان بن زايد يحيي الحضور في اليوم الخامس لمهرجان التراث (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، فعاليات اليوم الخامس من مهرجان سلطان بن زايد التراثي 2018 الذي يقام في مدينة سويحان وتستمر فعالياته حتى الثالث من فبراير المقبل، وتوج سموه الفائزين، كما التقى عدداً من مشاهير ونجوم التواصل الاجتماعي الذين حضروا لمتابعة وتغطية فعاليات المهرجان.
وتفقد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان في ساعة مبكرة فعاليات المهرجان الذي ينظمه نادي تراث الإمارات ومركز سلطان بن زايد، واستهل سموه جولته بزيارة ميدان مسابقة المحالب، ووقف على الإجراءات المتبعة في عملية تسجيل الحلال والفرز وآلية التحكيم، ثم انتقل سموه إلى ساحة المزاينة والشبوك اطمأن خلالها على عملية استقبال ودخول وتسجيل الإبل المشاركة في مزاينة اليوم الخامس.
والتقى سموه في المجلس التراثي «الحظيرة» بعدد من ملاك الإبل المشاركين في مزاينة الأصايل وأعضاء اللجان وعدد من الشعراء والمواطنين، واستمع إلى عدد من القصائد.
وتوج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، بحضور الشيخ حمدان بن محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، في المنصة الرئيسة بساحة المزاينة، الفائزين في اليوم الخامس الذي تم تخصيصه لفئة «إيذاع أبكار» ضمن أربعة أشواط هي: الشوط المفتوح الذهبي، الجماعة الفضي، الجماعة الذهبي، وشوط التلاد.
في الشوط الذهبي المفتوح لفئة «إيذاع أبكار» ظفرت «وطن» لحميد سعيد بن الشرف المحرمي بناموس وسيارة الشوط وأثبتت أنها الأجمل، فيما حلت في المركز الثاني «جينار» للشيخ سيف بن خليفة بين سيف بن محمد، وجاءت ثالثة «مكيدة» لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ورابعة «طلايب» لسالم ناصر سالم معيضد المنصوري، وأحرزت المركز الخامس «الوارية» للشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، فيما نالت المركز السادس «سرابة» لحاكم مبخوت عبد الله المنهالي، وجاءت في المركز السابع «زعفرانه» للشيخ محمد بن خليفة بن سيف آل نهيان، وأحرزت المركز الثامن «الشاهينية» لمبارك سيف محمد الشدي المنصوري، فيما حلت تاسعة «العاصفة» للشيخ خليفة بن سيف بن محمد آل نهيان، وفي المركز العاشر «الوافية» لسهيل حمد سالم عنودة العامري.
وفي شوط الجماعة الفضي خطفت المطية «شف بن قاسم» لعمر بن قاسم العامري المركز الأول، فيما حلت في المركز الثاني «العاصفة» للبخيت عيضة المنهالي، وجاءت ثالثة «نوادر» لسالم محمد العامري، ورابعة «جبارة» لناصر حمد سهيل الخيلي، وفي المركز الخامس «رمز» لخميس محمد الشدي المنصوري، وجاءت سادسة «المسك» لمحمد سعيد حميد المنصوري، وسابعة «سمحة» لمحمد عايض علي القحطاني، والثامنة «اللكزس» لسيف علي بن سيف السعيدي، والتاسعة «دانة الخليج» لعبد الله سعيد بن حمد المالكي، والعاشرة «بن صوغان» لسلطان علي سالم بن هياي المنصوري.
وفي شوط الجماعة الذهبي حازت «سلطة» لسلطان علي بن هياي المنصوري المركز الأول، فيما حلت ثانية «إنذار» لعبد المجيد بن نصيب الرواحي، وجاءت ثالثة «الكارثة» لحم محمد مبارك الأحبابي، والرابعة «هيبة» لمحمد سعيد محمد راشد المنصوري، والخامسة «العسرة» لمسعود مهدي هطيل، والسادسة «الشامخة» لعبد الله محمد حجي الهاملي، والسابعة «صوغة» لعوض بن محمد بن حامد المنهالي، والثامنة «مهراجة» الخليج لفهم بن خميس بن سعيد السناني، والتاسعة «الذيبة» لفيصل بن فهد بن سلطان الحوسني، وفي المركز العاشر «العاصفة» لعايض سلمين دويس الكثيري.
وفي شوط التلاد تصدرت «زمط» لمالكها مصبح عامر حويرب المنصوري، والثانية «بلوى» لطارش حمدان سيف المنصوري، والثالثة «حظ» لخميس ماجد المنصوري، والرابعة «خزامه» لأحمد بخيت عبيد بلعرطي المنصوري، والخامسة «مشغلة» لراشد مبارك حمد الهاجري، والسادسة «وعد» لمحمد عمير غيث بوعلام القبيسي، والسابعة «منصورة» لسالم محمد سالم الدرعي، والثامنة «كيف» لعبد الله براك المزروعي، والتاسعة «دمعة» لمعيوف حمدان بن حويرب المنصوري، والعاشرة «الذيبة» لحمد جابر محمد الشحيمي المنصوري.
وحصل الفائزون بالمراكز العشرة الأولى على جوائز قيمة، حيث حصل الفائز بالمركز الأول من كل شوط على سيارة نيسان بترول، كما حصل صاحب المركز الثاني على مبلغ 45 ألف درهم، والمركز الثالث 40 ألف درهم، والرابع 35 ألف درهم، والخامس 30 ألف درهم، والسادس 25 ألف درهم، والسابع 20 ألف درهم، والثامن 15 ألف درهم، والتاسع 12 ألف درهم، والمركز العاشر 10 آلاف درهم.

نجاح كبير لمسابقة المحالب
ناقة سالم ركاض تحرز لقب الأصايل بـ 56.08 كجم

توّج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الفائزين في شوطي المحليات الأصايل والخواوير المحليات بمسابقة المحالب، حيث حصلت الناقة المملوكة لعبد الله سالم حمد ركاض العامري على الجائزة الكبرى في شوط المحليات الأصايل بإجمالي حليب 56.08 كيلوجرام، بينما جاءت في المركز الثاني ناقة عوض عتيق محمد زيتون المهيري بإجمالي حليب 48.91 كيلوجرام، وفي المركز الثالث ناقة براك خلف براك المزروعي بإجمالي 45.06 كيلوجرام، وفي المركز الرابع ناقة طالب علي مبخوت عبيد المحرمي بإجمالي 41.84 كيلوجرام، وخامسة ناقة علي مبخوت عبيد مسلم المحرمي بإجمالي 40.34 كيلوجرام، وفي المركز السادس ناقة سعيد محمد بالحطم العامري بإجمالي 39.55 كيلوجرام، وفي المركز السابع ناقة محمد عوض عتيق زيتون المهيري بإجمالي 39.05 كيلوجرام، وجاءت في المركز الثامن ناقة سعيد بن سالم بن الرضة ثوعار بإجمالي حليب بلغ 38.88، بينما حصلت على المركز التاسع ناقة مانع بن مسلم بن كرفيش زعبنوت بإجمالي 38.68، وجاءت في المركز العاشر ناقة هادي عبد الله سالم ركاض العامري بحليب بلغ وزنه الإجمالي 37.61 كيلوجرام.
وفي شوط الخواوير المحليات، حازت الناقة المملوكة لأحمد جمعة سعيد حارب العميمي على الجائزة الكبرى بإجمالي حليب بلغ 63.47 كيلوجرام، بينما جاءت ثانية ناقة محمد بن أحمد بن سالم بن مسن بإجمالي 55.37 كيلوجرام، وفي المركز الثالث ناقة يسلم مرعي عجيم الصيعري بإجمالي 51.88 كيلوجرام، ورابعة ناقة عوض عتيق زيتون المهيري بإجمالي 51.68 كيلوجرام، وفي المركز الخامس ناقة ضاوي بن سعيد بن أحمد صوناخ زعبنوت بإجمالي 51.33 كيلوجرام، وفي المركز السادس ناقة سعيد بن بخيت بن سعد ثوعار بإجمالي 49.56 كيلوجرام، بينما حصلت على المركز السابع ناقة ضاحي جمعة سعيد حارب العميمي بإجمالي 49.49 كيلوجرام، وفي المركز الثامن ناقة اسعيد سالم بخيت بن عامر المهري بإجمالي 48.80 كيلوجرام، وفي المركز التاسع ناقة عبد الله مبخوت عفش المنهالي بإجمالي 47.94 كيلوجرام، وحصلت على المركز العاشر ناقة خالد بن محمد بن سهيل عموش بإجمالي وزن بلغ 45.34 كيلوجرام.

اهتمام عالمي

يشكل مهرجان سلطان بن زايد التراثي محطة جذب سياحي وجسرا ثقافيا حضاريا، وهو يحظى في دورته الحالية بحضور جماهيري كبير، وزخم إعلامي مميز، تقاسمته كافة وسائل الإعلام المحلية، والعديد من وسائل الإعلام العربية والأجنبية، لا سيما محطات التلفزة العالمية، مثل قنوات بي بي سي العربية، روسيا اليوم، الغد، وغيرها من القنوات التي تجد لتقاريرها في فعاليات المهرجان مادة ثرية تشمل التراث والثقافة والفن والاحتفالات الشعبية في مكان واحد.
وعملت اللجنة العليا المنظمة وبناء على توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان راعي المهرجان على توفير كافة الخدمات والمرافق وجميع وسائل الراحة والأمان للزائرين، بما يضمن زيارة ناجحة ومفيدة للجميع، يتحقق معها الهدف الأسمى للمهرجان بنقل الصورة المشرقة للدولة وتراثها العريق وعاداتها وتقاليدها الأصيلة لكافة شعوب الأرض.

السوق الشعبي.. حالة ثقافية شاملة

استقبل السوق الشعبي عدداً كبيراً من المسؤولين ومئات الطلاب والزوار والسياح العرب والأجانب من دول العالم كافة، حضروا خصيصاً لمشاهدة فعاليات المهرجان، والتعرف عن قرب إلى تراث المنطقة العريق، وعبر الجميع عن سعادتهم البالغة بزيارة المهرجان، وإتاحة الفرصة للتجول في الفعاليات كافة، والاستمتاع بالأنشطة التراثية والثقافية المتنوعة.
وحرص زوار المهرجان على زيارة السوق الشعبي، وتناول المأكولات والحلوى الشعبية، ومشاهدة الأدوات التراثية وكيفية تصنيعها، وكذلك زيارة ميدان مزاينة الأصايل، ورؤية المطايا أمام المنصة الرئيسة، ومشاهدة الرقصات الشعبية واللوحات التراثية، والتقاط الصور التذكارية مع الإبل وفعاليات المهرجان المتنوعة.

اقرأ أيضا

الأندية الإسبانية تطلق مسابقة دوري للأطفال "اللاجئين"