الاتحاد

الإمارات

مطالبات بضرورة توظيف تقنيات متطورة في تدريس اللغة الإنجليزية

أوصى عدد من خبراء تدريس اللغة الإنجليزية في مؤسسات التعليم العالي بالدولة بضرورة وضع معايير دقيقة لتحديد مستويات الطلبة في اللغة الإنجليزية، واتباع طرق أساليب تدريس حديثة، اعتماداً على التقنية المتطورة بما يؤهل الطالب لإتقان المهارات الخاصة بهذه اللغة من المحادثة والاستماع والكتابة والقراءة· وأكد خبراء اللغة الانجليزية أهمية توظيف التقنيات المتطورة في العملية التعليمية، خصوصاً فيما يتعلق بطرق الامتحانات والتقويم ووضع أسس علمية تكفل للمعلم والطالب التفاعل إلكترونيا مع المستجدات في تدريس هذه اللغة·
وفي الندوة التي نظمتها منظمة ''تيسول أرابيا'' واستضافتها جامعة أبوظبي بحضور ساندرا زاهر مديرة معهد اللغات والدكتور أحمد سعداوي رئيس فرع المنظمة في أبوظبي وعدد من الأكاديميين بمؤسسات التعليم العالي في الدولة، أوصى المشاركون بضرورة التوسع في استخدام التطبيقات العملية على الاختبارات الإلكترونية للغة الإنجليزية للطلبة في مرحلة مبكرة بما يمكنهم من التعود عليها· كما شددوا على ضرورة تطوير طرق وأساليب التدريس بصورة مستمرة بما يواكب التطور العلمي الذي يشهده العالم وأيضاً تطور اللغة الإنجليزية واستيعابها لمصطلحات جديدة بفعل المتغيرات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية·
ولفت الدكتور أحمد السعداوي إلى أن مواكبة التغيرات التي يشهدها تدريس اللغة الإنجليزية والأسس المرتبطة بذلك كلغة ثانية ''يجب أن يتعامل معها الطالب وفق معايير واضحة اعتباراً من مرحلة رياض الأطفال وحتى الجامعة''، مضيفاً أن هذه المعايير مرتبطة بتدريس المعلمين وإكسابهم المهارات اللازمة·
وتحدث بيتر ديفيدسون نائب مدير ''تيسول أرابيا'' عن ايجابيات وسلبيات استخدام التقييم الالكتروني· فمن إيجابياته، بحسب رأيه، الحصول على النتيجة بشكل سريع وفوري وتنظيم فعاليات الدراسة وقياس الفروق الفردية فيما يتعلق بمهارة كل معلم، أما سلبياته، فإنها تشمل وجود رهبة لدى بعض الطلبة عندما يتعاملون مع التقييم الالكتروني، إذ يشعر الطالب أنه محاصر بالوقت وسرعة الحاسوب مما يوقعه في أخطاء·

اقرأ أيضا

"طموح زايد" شعار أول مهمة إماراتية للفضاء من تصميم أبناء الوطن