السبت 28 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
البحرية التركية تشيد بكفاءة وقدرات القوات المسلحة الإماراتية
البحرية التركية تشيد بكفاءة وقدرات القوات المسلحة الإماراتية
23 يونيو 2011 23:38
أشاد اللواء بحري (الأميرال) سينان ارتقول قائد الأسطول البحري التركي الذي يزور الإمارات حالياً، بكفاءة القوات المسلحة الإماراتية وقدراتها العالية، واصفاً العملية الناجحة التي نفذتها القوات الخاصة لمكافحة الإرهاب التابعة للقوات المسلحة الإماراتية لتحرير السفينة «إم في أريله» التي ترفع علم الإمارات من أيدي القراصنة في المنطقة الواقعة شرق عمان في بحر العرب مطلع أبريل الماضي، «بالمؤثرة جداً» وبأنها عملية «على درجة عالية من الأهمية». وقال الأميرال ارتقول، الذي يعتبر أول أميرال تركي يزور الإمارات منذ قرون على متن السفينة الحربية «تي سي جي بارباروس» التي رست أمس في ميناء زايد بأبوظبي، «إن هذه الزيارة تهدف إلى تعزيز أواصر التعاون القائم بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية التركية في مجال مكافحة القرصنة». وأضاف الأميرال ارتقول أن البحريتين الإماراتية والتركية «سوف تنفذان تدريبات مشتركة لتحسين تبادل المعلومات وتعزيز قدراتهما العسكرية». وأشار الأميرال ارتقول إلى أن هذه التدريبات المشتركة تأتي في إطار مهمة تنفذها مجموعة قطع تابعة للبحرية التركية في المنطقة، تضم أربع فرقاطات تابعة للبحرية التركية، بالإضافة إلى سفينة لوجستية للتزود بالوقود، بدأت يوم الثلاثاء الماضي في عمان وتختم فعالياتها في المملكة الأردنية الهاشمية في 30 يونيو الجاري. وأعرب الأميرال ارتقول عن سعادته لكونه أول أميرال تركي يزور دولة الإمارات منذ قرون، معتبراً أن هذه الزيارة تعتبر مؤشرا قويا للعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين. وأشار الأميرال ارتقول إلى أن القوات البحرية التركية شاركت في إطار مكافحة القرصنة البحرية في الفترة من 2009 - 2011، بسبع سفن بحرية هي «تي سي جي كوك أوفا» و«تي سي جي كاديز» و«تي سي جي كامليك» و«تي سي جي كاليبولو» و«تي سي جي كوكجة آدا» و«تي سي جي غازي عنتاب» و«تي سي جي جيرسون»، وذلك بعد أدت الحرب الأهلية والاشتباكات وتدهور الوضع الاقتصادي وعدم الاستقرار في الصومال إلى ازدياد أعمال القرصنة البحرية. واعتبرت القوات البحرية أن مساهمتها في العمليات التي يقوم بها حلف الأطلسي وعديد من الدول في إطار مكافحة القرصنة البحرية في خليج عدن وشواطئ الصومال، ينطلق من أهمية قناة السويس العالمية الكبرى من ناحية التجارة العالمية، حيث تمر حوالي 33 ألف سفينة تجارية سنوياً عبر قناة السويس والبحر الأحمر وخليج عدن، وهو ما يساوي 14% من مجموع التجارة العالمية التي تقدر بنحو 1,8 مليار دولار، والتي تعادل 26% من مجموع تجارة النفط العالمية (حوالي 315 مليون دولار)، ونحو 30% من النفط المستهلك في أوروبا، فيما يقدر عدد السفن التجارية التركية التي تمر شهرياً من المنطقة بحوالي 30 سفينة، «ولهذا فإن المنطقة بالغة الأهمية بالنسبة لتركيا من ناحية أمن الإقليم وأمن بحاره». يذكر أن القوات الخاصة لمكافحة الإرهاب التابعة للقوات المسلحة، وبإسناد من وحدات القوات الجوية والدفاع الجوي، كانت قد نفذت عملية ناجحة لتحرير السفينة «إم في أريله» التي ترفع علم الإمارات والمملوكة لشركة «أدناتكو أنجسكو» التابعة لأدنوك ومجموعة شركاتها، من أيدي القراصنة في المنطقة الواقعة شرق عمان في بحر العرب مطلع أبريل الماضي، الذين استولوا عليها. وقال مصدر في القوات المسلحة حينها «إن وحدة مكافحة الإرهاب المدعومة بوحدات من القوات الجوية والدفاع الجوي وبالتنسيق مع الأسطول الخامس الأميركي اقتحمت السفينة، وأعقب عملية الاقتحام استسلام الخاطفين، وتسليمهم للمسؤولين في وزارة الداخلية. وأشار مصدر في القوات المسلحة حينها، إلى أن هذه العملية الحاسمة إنما تؤكد تصميم حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة على التعامل بحزم مع أي عمليات للقرصنة، وتوضح عزم الدولة على عدم الرضوخ لمثل هذه التهديدات. قائد القوات البحرية يستقبل قائد الأسطول البحري التركي أبوظبي (وام) - استقبل العميد الركن بحري إبراهيم سالم المشرخ قائد القوات البحرية في مكتبه بقيادة القوات البحرية أمس، اللواء بحري سينان ارتقول قائد الأسطول البحري التركي الذي يزور البلاد. تم خلال اللقاء الذي حضره عدد من كبار الضباط والوفد المرافق للضيف، بحث سبل التعاون في المجالات العسكرية وتبادل الخبرات وتطويرها، وخاصة فيما يتعلق في الأمور البحرية، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©