الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
حنيف حسن يفتتح ركن التثقيف الصحي في عجمان وأم القيوين ويؤكد الشراكة المجتمعية
23 يونيو 2011 23:37
أطلقت وزارة الصحة مبادرة جديدة للتثقيف الصحي، بالتعاون مع شركة “جلفار للأدوية”، في كل من مستشفى الشيخ خليفة في عجمان ومجمع الطب الوقائي في أم القيوين تحت عنوان “ركن التثقيف الصحي”، تمهيدا لإطلاقها في مختلف فروع ومراكز الوزارة. وقال معالي الدكتور حنيف حسن علي، وزير الصحة، خلال افتتاح ركن التثقيف الصحي، في مستشفى الشيخ خليفة في عجمان، ومجمع الطب الوقائي في أم القيوين، أمس الأول، إن التوعية والتثقيف الصحي يلعبان دورا مهما في الحفاظ على صحة الفرد والمجتمع، مشيراً إلى أن الوقاية من الأمراض وتجنب مسبباتها تتطلب وعياً مجتمعياً بأهمية اتباع السلوكيات الغذائية والحياتية السليمة، بعيداً عن العادات الضارة التي تسبب الكثير من المشاكل الصحية، مثل التدخين والإكثار من تناول الأطعمة التي تساهم في الإصابة بالسمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم والابتعاد عن ممارسة النشاط الحركي والبدني والرياضة بشكل عام . وأضاف أن الاستفادة من التقنيات الحديثة وتطويعها لنشر المعلومات الصحية والمساهمة في تثقيف الجماهير بأهمية إتباع السلوكيات الغذائية والصحية السليمة والابتعاد عن الممارسات غير الصحية تأتي ضمن المبادرات الرئيسية لاستراتيجية الوزارة الجديدة التي تستهدف زيادة الوعي بكيفية الوقاية من الأمراض وتفادي مسبباتها. وثمن معاليه الشراكة المجتمعية بين الجهات المختلفة باعتبارها ضرورة ملحة لتحقيق الأهداف الوطنية وتقديم أفضل الخدمات في القطاع الصحي، موضحا أن لكل جهة دورا في خدمة المجتمع، مؤكدا أن التوعية الصحية تعتبر واحدة من أهم القضايا التي تتحمل مسؤوليتها ليست فقط الهيئات الصحية ولكن مختلف جهات المجتمع، مشيدا بدعم شركة “جلفار” لمشروع ركن التثقيف الصحي. من جانبه أوضح ناصر خليفة البدور، وكيل وزارة الصحة المساعد، مدير إدارة العلاقات الخارجية والمنظمات الدولية، أن وزارة الصحة، وبالتعاون مع شركة جلفار للأدوية، بادرت بتنفيذ مشروع “ركن التثقيف الصحي” بهدف تعزيز مفهوم الثقافة الذاتية لرفع مستوى الوعي الصحي بأهم القضايا الصحية عن طرق تزويد المرضى وعائلاتهم والمراجعين للمرافق الصحية بموارد تعليمية وتثقيفية من مصادر موثوق بها من أجل فهم مشاكلهم الصحية، وتعلم أفضل السبل للتحكم في الحالات المرضية للمرضى وذويهم. وقال البدور إنه تم في المرحلة الأولى من المشروع توفير مائة منصة عرض للنشرات والمواد التثقيفية ليتم توزيعها على المستشفيات والعيادات التابعة لوزارة الصحة كافة.وتحتوي منصة العرض على عدد من النشرات التثقيفية المختلفة التي تغطي مختلف المواضيع الصحية، بالإضافة إلى الإصدارات الدورية الصحية المختلفة وأقراص مدمجة تثقيفية. كما يمكن للمرضى والزوار من خلال ركن التثقيف الصحي التواصل مع إدارة المستشفى أو المركز الصحي والاستفسار عن طريق تعبئة نموذج الملاحظات أو الشكاوى، وسيتم أيضا الإعلان عن الفعاليات والأنشطة الصحية المختلفة التي تنظمها وزارة الصحة، من خلال وضع النشرات الخاصة بالفعاليات في ركن التثقيف الصحي في كل مرفق من المرافق الصحية.
المصدر: عجمان
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©