تغطي حدائق وشوارع ودوارات أبوظبي ملايين الزهور المختلفة الألوان والأنواع والروائح. فترتدي الطرقات الرئيسة في كل موسم ثوباً مختلفاً عن الموسم الذي سبقه. وقبل أيام معدودة لم تكتفِ الشمس والقمر والنجوم بالسطوع والتلألؤ في قلب السماء، فانبثقت من أحواض الزهور وسطعت باللونين الأبيض والأحمر على هيئة شمس أو قمر أو نجمة؛ تشكّلها زهور البيتونيا. وبذا انتشرت البيتونيا بلونيها الأبيض والأحمر - تحديداً في شارع المرور ودواراته ومتفرعاته- لتزين أحواض ومسطحات الشوارع وتسهم في بث البهجة والارتياح في نفوس العابرين من جوارها مترجلين أو في سياراتهم. وجاء موفقاً اختيار اللون الأبيض بما يحمله من دلالات مريحة للنفس والنظر. وكذلك الأحمر الذي يُصنف أجمل لون للزهور، بينما تشكيل لوحة “الشمس” من الزهور يعكس بذاته بهجة وسروراً وتفاؤلاً. وتشير “إدارة الحدائق العامة والمرافق الترفيهية” في بلدية أبوظبي إلى تلك الزهور وأعدادها وموطنها الأصلي، حيث تمت زراعة الملايين من زهرة البيتونيا المستوردة من موطنها الأصلي هولندا بعدة ألوان “أحمر، أبيض، ليموني، زهري، برتقالي، بنفسجي غامق وفاتح”، واحتلت البيتونيا البيضاء والحمراء نسبة 33 %. إذ يقوم على سقايتها والعناية بها يومياً فريق مختص بالمتابعة والري بوسيلة التنقيط والرش ووسائل أخرى، تتناسب معها، خاصة أن البيتونيا نبتة حولية تطرح الزهور بشكل مستمر وتتفتح فيها الأزهار يومياً وتفوح منها رائحة عطرية جميلة. وتُزرع أساساً في أحواض تختلف أشكالها ومساحاتها، كما أن مسافة الزراعة تختلف تبعاً لارتفاع البيتونيا الذي يتراوح بين 10 و35 سنتيمتراً، وتكون في صفوف متوازية، وتقسم إلى قطعين أو ربما ثلاثة بحيث تُزرع حواف الحوض بالزهور القصيرة، بينما القطع الأوسط من الحوض يزرع بالزهور الطويلة، ما يسمح بتنفس الزهور وتحريك أوراقها بحرية ووصول الضوء إليها، فضلاً عن سهولة رؤية الناس للأزهار جميعها دون أن يحتجب بعضها عن عيونهم”. وتتحمل البيتونيا مختلف الظروف البيئية كونها نبتة حولية، وتتم زراعتها وفق عدة مراحل، وخلال ذلك ثمة ملاحظات تجب مراعاتها يشير إليها معين فخر الدين- اختصاصي تنسيق زهور قائلا: “توضع شتلات زهور البيتونيا في صناديق بلاستيكية تسمح لها بالتهوية، ويبدأ غرس شتلات البيتونيا في الفجر ويفترض ألا تقل المسافة بين الزهرة والأخرى عن 10 سنتيمترات، لتسمح للزهرات بالتمايل والتنفس والسقاية من خلال أنابيب الماء”. إلى ذلك، يلاحظ المارة في أوقات الصباح الباكر قيام عمال البلدية بقص أوراق البيتونيا وتشذيب الزهور خلال فترات إثمارها حرصاً على نموها السليم، وكي لا تمتد الأوراق فوق الزهور وتغطيها.