الأحد 29 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
بدر صالح: الخليج قادر على التأهل لدوري المحترفين
بدر صالح: الخليج قادر على التأهل لدوري المحترفين
23 يونيو 2011 23:06
أعلن بدر صالح عودته ثانية لاتحاد الكرة كمدرب بالمنتخبات الوطنية، بعد انتهاء إعارته لنادي الخليج، في مهمة استمرت لمدة شهرين و20 يوماً لتدريب الفريق الأول بدوري “الهوة أ”. وأشار بدر صالح إلى أنه نجح بالتعاون مع الإدارة واللاعبين في إعادة الهيبة والشخصية للفريق، وإخراجه من حالة الإحباط، بعد أن بذل قصارى جهده لوضع سفينة الخليج على المسار الصحيح، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، فالفريق عندما استلمت قيادته لم يكن يملك سوى 14 نقطة، حصدها من منافسات الدورين الأول والثاني بالدوري، واهتزت شباكه 37 مرة، وخلال الدور الثالث فقط وصل رصيد الفريق إلى 28 نقطة، أي جمع في دور واحد، ما حصده الفريق في دورين ولم تدخل شباكه إلا 7 أهداف. وأضاف: لولا الخسارة أمام الإمارات والتعادل مع عجمان، لكان من نصيب الخليج إحدى بطاقتي الصعود، ولكن في النهاية هو كمدرب راضٍ تماماً عن عمله، وما قام به في فترة قصيرة وحرجة، شهدت عملاً شاقاً ومعاناة وجهداً متواصلاً نجح خلاله في تكوين فريق قادر على المنافسة على الصعود لدوري المحترفين في الموسم القادم، فالفريق الذي تولى تدريبه 4 مدربين في الموسم المنصرم، بداية من أحمد عبد الحليم ونبيل عبده ورشيد بن محمود، وبعدها تولى هو المسؤولية كان في حاجة إلى التنظيم الميداني، وبمجموعة اللاعبين نفسها حقق الخليج النتائج الطيبة وتبدل حال الدفاع الذي أصبح أقوى، وبحالة جيدة، وارتفع مستوى الحارس. وقال: كانت هناك مجموعة من اللاعبين خارج حسبة الجهاز الفني السابق، ولم تأخذ فرصتها، وتم إهمالها، ولكنه دفع بها وأثبتت جدارتها، ومن بينها محمد العوبد وعبد الله حسن وإبراهيم محمد سعيد وسعيد عباد وأحمد سعيد وعبد الله عباد بخلاف المحترف البرازيلي الكسندر، والذي تم توظيفه في غير مكانه. وأضاف بدر صالح أنه لن يتخلى أبداً عن نادي الخليج، وسوف يظل أحد أبنائه المخلصين، وعندما عرضت عليه الإدارة تدريب الفريق في وقت صعب، لم يكن علي دراية تامة بكل التفاصيل عن الفريق، ولكنه قبل التحدي، ويشكر إدارة النادي على هذه الثقة الغالية، وكذلك اتحاد كرة القدم برئاسة محمد خلفان الرميثي للموافقة على إعارته للنادي. وعما إذا كان ينوي تجديد إعارته للخليج، قال بدر صالح إنه من أبناء النادي وسعيد لأن جيله يلقب بالجيل الذهبي، ويضم عبد الله سلطان والأخوين خليل ومبارك غانم فقد كان هناك نحو نصف الفريق بالمنتخب، وإعارته مرة أخرى للخليج ليست بيده، ولكنها قرار اتحاد الكرة. وأضاف: أنه لم يتوقع أن يكون الخليج خارج المنافسة على الصعود في الموسم المنصرم، فالخليج اسم كبير، ولا شك أن عدم الاستقرار الفني كان من الأسباب الرئيسية، وحقق أحمد عبد الحليم النتائج الطيبة في كأس الاتحاد، ولا يعرف ظروف رحيله قبل بداية الدوري، والمؤكد أن الدعم المالي ضروري لأي نادٍ، خاصة في عصر الاحتراف. وأشار إلى أنه يؤيد بقوة رفع عدد أندية دوري المحترفين إلى 14 نادياً، مع بقاء اتحاد كلباء والظفرة، وعدم هبوطهما، فاتحاد كلباء بالذات قدم موسماً رائعاً، وكان من أبرز نجوم الدور الثاني، كما أن عجمان والإمارات استحقا الصعود، لأنهما الأفضل، ويعتقد أن “الصقور الخضراء” بعد الدمج مع رأس الخيمة سوف يكون أقوى في الموسم القادم.
المصدر: خورفكان
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©