الأحد 29 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
منتخب الأولمبياد الخاص يغادر إلى اليونان اليوم
منتخب الأولمبياد الخاص يغادر إلى اليونان اليوم
23 يونيو 2011 22:59
تغادر بعثة منتخبنا للأولمبياد الخاص الإماراتي عبر “الاتحاد للطيران” اليوم متوجهة إلى العاصمة اليونانية أثينا للمشاركة في الألعاب العالمية الصيفية والتي تنطلق غداً وتستمر حتى الخامس من يوليو المقبل، ويترأس البعثة ماجد العصيمي المدير الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي، وتضم فاضل خليل المنصوري المدير الرياضي نائباً لرئيس البعثة، وعلاء عمر الحارون منسقاً عاماً، والأطقم الفنية والإدارية والطبية والإعلامية و3 من أسر اللاعبين، إضافة إلى 75 لاعباً هم خالد علي، حارب محمد، خليفة أحمد، مبارك محمد، ريم حسين، حمدة علي، مريم حسن، ومريم أحمد “ألعاب القوي”، عبد العزيز عبد الكريم، زينب علي، مريم الملا “البوتشي”، مبارك بروك، صالح علي، مريم علي، هند شاهين، ندى عبدالله، ونادية جمعة “البولينج”، محمد عبد الرحيم، آمنة عزيز، ونادية الفلاسي “كرة الطاولة”، راشد علي، محمد خميس، “الدراجات”، حميد جمعة، سعيد هاشل، حمد محمد، إبراهيم عبدالله، خيري محمد، عبيد محمد “رفع الأثقال”، حسن علي، جمعة حسن، زكية أحمد ، العنود حمد “الريشة الطائرة”، عبد الوهاب محمد، عبدالله زبير، سيف محمد خالد عبد الرحيم “السباحة”، سلطان سيف، محمد زبير، وفاء سليمان، عائشة سيف “الفروسية “، مروة عمر، مريم حسن، خلود علي، سارة إبراهيم سميرة محمد، شيخة علي، رانيا سعيد، شيماء سعيد، فاطمة جاسم، نورة عبدالله، “السلة”، قشيم سعد، إبراهيم محمد، حارب أحمد، صياح أحمد، صلاح عيسى، عثمان يوسف، خليفة حامد، عبدالله علي، سالم محمد، محمد حسين “كرة اليد” فيما يتكون فريق كرة القدم من قيس محمد، إبراهيم غريب، محمد خميس، عبدالله راشد، محمد علي العتيبة، عبدالله حسن، حسن سعيد، صادق غلوم، جاسم نورك، محمد الحمادي، موسى موسى، عبدالله حسن، حمد إبراهيم، وجاسم فارس. طموحات كبيرة من جانبه، حث محمد محمد فاضل الهاملي رئيس مجلس إدارة الأولمبياد الخاص الإماراتي فرسان الإرادة على التمثيل المشرف في هذه التظاهرة العالمية التي تقام كل 4 سنوات في أعقاب النقلة النوعية لرياضة المعاقين بالدولة للمحافظة على المكتسبات التي تحققت خلال المشاركات الخارجية الماضية والتي تضاعف من مسؤولية جميع أعضاء بعثة اليونان لرسم صورة طيبة عن المعاق الإماراتي في هذا المحفل العالمي المهم. وشدد الهاملي على أهمية مثل هذه المشاركات العالمية، مشيراً إلى أن فرسان الإرادة قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم كما عودونا دائماً خلال مشاركاتهم في المحافل القارية والعالمية كافة. وقال: الإنجازات التي حققها أبطالنا ثمرة اهتمام قيادتنا الرشيدة والأندية في أعقاب توفير عوامل النجاح لفرسان الإرادة للوصول إلى منصات التتويج المحلية والدولية. وأضاف: تكريم أبطالنا من قبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة في عيد الرياضيين الأخير يضاعف من مسؤولية الجميع من أجل المحافظة على هذه المكتسبات ويعد، حافزاً معنوياً كبيراً لكل فئات المعاقين خلال وجودهم في أى محفل. وثمن الهاملي المجهود الكبير الذي تقوم به الأندية المختلفة بالدولة والتي تعد شريكاً أساسياً مع اتحاد المعاقين في تهيئة الأبطال للظهور بصورة مشرفة للوصول إلى منصات التتويج، وأكد أن الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية لم تأت من فراغ إنما كانت نتاج جهد قد بذل على الصعد كافة. وقال: مثل هذه الإنجازات سيكون لها مردوها الإيجابي على مسيرة المنتخبات الوطنية المختلفة خاصة أن أبطالنا ارتدوا قفاز التحدي للمشاركات الخارجية المقبلة والتي تعد بروفة قوية لدورة الألعاب شبه الأولمبية التي ستقام في لندن 2012 والتي تعتبر التحدي الأكبر لاتحاد المعاقين لتأهيل أكبر عدد من اللاعبين واللاعبات للظهور في لندن. من ناحيته، وجه ماجد العصيمي رئيس البعثة الشكر إلى قيادتنا الرشيدة والتي ظلت تمثل أكبر دافع للمعاقين من أجل كسر حاجز العزلة والتغلب على الإعاقة بالوصول إلى منصات التتويج وحصد الإنجازات التي تعد مفخرة لرياضيي الدولة، مشيراً إلى أن هذا الدعم يضاعف من مسؤولية أعضاء البعثة لخوض تحدي الألعاب العالمية. التحدي الكبير وقال: منتخب الأولمبياد الخاص قدر التحدي لتكرار سيناريو الإنجازات السابقة والتي تعد بكل المقاييس تتويجاً لكل الجهود التي بُذلت خلال الفترة الماضية على الصعد كافة للارتقاء برياضة المعاقين ودفع عجلتها إلى الأمام في أعقاب ما قدمه فرسان الإرادة من مستويات جيدة ونجاحات كبيرة في المحافل الدولية خاصة أن أندية الدولة المختلفة ظلت تمثل رافداً للمنتخبات الوطنية ومنجماً من ذهب بتقديمها للأبطال في الألعاب كافة والذين كانت لهم كلمتهم المسموعة، حيث تشرفوا برفع علم الإمارات عالياً خفاقاً في المحافل العالمية. وأضاف: محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين رئيس مجلس إدارة الأولمبياد الخاص وثاني جمعة نائب رئيس الاتحاد الرئيس التنفيذي للأولمبياد الخاص وأعضاء مجلس الإدارة، يولون هذه المشاركة اهتماماً كبيراً بعد النتائج الإيجابية التي حققها المنتخب في المحافل الدولية السابقة من أجل تعزيز مسيرة فرسان الإرادة الناجحة. مخشب: خبرات جديدة لأسر اللاعبين دبي (الاتحاد) - قال عيسى مخشب منسق الأسر إن مشاركة بعض الأسر في الحدث تأتي في إطار حرص الاتحاد على وجود أولياء أمور اللاعبين في مثل هذه التظاهرات العالمية من أجل الاطلاع على خبرات جديدة وأحدث ما وصلت إليه رياضة الإعاقة الذهنية في العالم. وأضاف: إن فرسان الإرادة في الإعاقات المختلفة يملكون مقومات النجاح، مشيراً إلى أن مشاركتهم في ألعاب اليونان المرتقبة ستكون لها انعكاساتها الإيجابية على الأسر عقب عودتهم إلى الدولة، آملاً أن تحقق هذه المشاركة أهدافها المنشودة. يذكر أن 3 من أسر اللاعبين سيوجدون في هذا الحدث العالمي المهم هم عبد الرحيم محمد العلي والد اللاعب خالد عبد الرحيم، وصالحة غريب المزروعي شقيقة اللاعب إبراهيم، وفاطمة جمعة المهيري شقيقة اللاعبة نادية. مشهد في الذاكرة دبي (الاتحاد) - لن ينسى أبطال الأولمبياد الخاص مشهد الألعاب الصيفية الماضية “شنغهاي 2007” حينما أمر الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بمكرمة سخية تمثلت في تخصيص طائرة خاصة أقلت المنتخب من شنغهاي إلى الدولة حتى يلحق اللاعبون بقضاء إجازة العيد مع ذويهم، حيث ستظل مكرمة سموه عالقة بأذهان كل معاق لا سيما أبطال الأولمبياد الخاص وتعد بمثابة شحنة معنوية وحافز كبير لحصد المزيد من الإنجازات. أكبر وفد دبي (الاتحاد) - تتكون بعثة المنتخب من 120 شخصاً وهو أكبر وفد في تاريخ مشاركات فرسان الإرادة، ويضم 75 لاعباً ولاعبة يتنافسون في 12 لعبة من أصل 22 في ألعاب القوي، البوتشي، البولينج، كرة الطاولة، الدراجات، رفع الأثقال، كرة الريشة الطائرة، السباحة، الفروسية، كرة السلة إضافة إلى كرة القدم. كما يوجد في الحدث محمد محمد فاضل الهاملي، وثاني جمعة بالرقاد، وعبد الرزاق أحمد الرشيد مدير تطوير الشراكة ضيوف شرف. وكان المنتخب قد أنهى معسكره التحضيري الذي أقامه بنجاح بأكاديمية اتصالات بعد التجمعات الأسبوعية التي إقامتها الأجهزة الفنية المختلفة والتي وضعت اللمسات الأخيرة لهذه المشاركة المهمة، حيث يسود التفاؤل جميع اللاعبين والذين ارتدوا قفاز التحدي لتحقيق إنجاز جديد لرياضة المعاقين بالدولة التي تسير بخطوات ثابتة إلى الأمام في أعقاب الاهتمام الكبير الذي تجده من الاتحاد ومجلس إدارة الأولمبياد الخاص والمسؤولين. المنصوري:جاهزون للتحدي دبي (الاتحاد) - أكد فاضل خليل المنصوري نائب رئيس البعثة أن استعدادات فرسان الإرادة بلغت ذروتها، وأن الجميع جاهز لتحدي أثينا حيث نسعى أن تحقق المشاركة في الألعاب العالمية الصيفية أهدافها المنشودة وخاصة في أعقاب تواجد أكبر وفد في تاريخ الاولمبياد الخاص مما يضاعف من مسؤولية اللاعبين وأجهزتهم الفنية والإدارية لحصد أفضل النتائج. وأشار المنصوري إلى أن الاهتمام الذي يجده فرسان الإرادة يعزز من فرص مواصلة مسيرة التميز خلال المشاركات المقبلة في إطار البرنامج الموضوع، مثمناً الجهد المبذول من الأندية الشريك الأصيل مع الأولمبياد الخاص الإماراتي لتهيئة اللاعبين حتى يكونوا في أعلى جاهزية لتحقيق ما نصبو إليه جميعاً. وقال: الخطة الموضوعة لتطوير الأولمبياد الخاص الإماراتي تسير وفق النهج المرسوم من أجل تطوير كافة الألعاب للوصول برياضة الأولمبياد الخاص إلى آفاق النجاح المنشود. 3000 إعلامي لتغطية الألعاب دبي (الاتحاد) - تتطلع العاصمة اليونانية أثينا لتكرار نجاح تنظيمها لدورة الألعاب شبه الأولمبية 2004 من خلال استضافتها للألعاب الصيفية العالمية التي تعد أضخم وأبرز البطولات الصيفية والتي من المتوقع أن يشارك فيها 7500 لاعب ولاعبة من 175 دولة، فيما يبلغ عدد المتطوعين 25 ألفاً، ويتوقع أن يصل معدل الوفود المشاركة في البطولة إلى 20 ألف شخص. وسيقوم 3000 إعلامي بتغطية فعاليات هذا الحدث العالمي المهم. يشار إلى أن المسابقات المختلفة للألعاب العالمية ستقام في المجمع الأولمبي الذي سبق أن احتضن دورة الألعاب شبه الأولمبية، إضافة إلى ملعب السلام والصداقة وغيرهما من الملاعب. ندى عبد الله تتطلع لتكرار السيناريو دبي (الاتحاد) - تظهر بطلتنا ندى عبدالله الحائزة فضيتي البوتشي في مسابقتي الفردي والزوجي في ألعاب شنغهاي 2007 في ألعاب اليونان عبر بوابة البولينج، حيث تسعى لتكرار سيناريو الإنجاز بعد أن كثفت إعدادها خلال المعسكر الداخلي لمسابقة البولينج. وارتسمت علامة التحدي في وجه اللاعبة التي تخوض اختباراً جديداً، مؤكدة أنها قدر التحدي والمسؤولية الملقاة على عاتقها لتحقيق إنجاز جديد للأولمبياد الخاص الإماراتي. التاريخ يقول: 353 ميدالية زينت أعناق الأبطال دبي (الاتحاد) - ظل منتخب الأولمبياد الخاص يحصد النجاح تلو الآخر خلال مشاركاته الخارجية الماضية، حيث حصل على 353 ميدالية ملونة زينت أعناق الأبطال خلال مسيرة المنتخب في الأولمبياد الخاص منها 4 ميداليات ملونة في دورة الألعاب العالمية الصيفية التي أقيمت بأيرلندا 2003 و103 ميداليات ملونة في دورة زايد الخير التي استضافتها أبوظبي من 11 إلى 15 نوفمبر 2006 و27 ميدالية في دورة الألعاب الصيفية التي أقيمت بمدينة شنغهاي الصينية 2007 و154 ميدالية، 68 ذهبية، 48 فضية، 38 برونزية في النسخة السادسة لدورة الألعاب الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي أقيمت في أبوظبي من 15 إلى 21 نوفمبر 2008 بمشاركة 1500 لاعباً ولاعبة يمثلون 20 دولة تنافسوا في ألعاب القوى، الدراجات، رفع الأثقال، البولينج، البوتشي، كرة السلة، الفروسية، كرة القدم سباعيات، كرة اليد، الريشة الطائرة، تنس الطاولة، السباحة. كما نجح منتخب الأولمبياد الخاص في حصد 65 ميدالية ملونة خلال مشاركته في النسخة السابعة للألعاب الإقليمية التي أقيمت بسوريا حيث حظي فرسان الإرادة بمكرمة سخية من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تثميناً للإنجاز الذي حققوه في ألعاب دمشق 2010.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©