صحيفة الاتحاد

أخيرة

كيف أقنعت معالجة نفسية ألمانية مختطفها بإطلاق سراحها

 
 

تمكنت معالجة نفسية ألمانية من إقناع شخص اختطفها بإطلاق سراحها بعد يومين من احتجازه لها كرهينة.





وألقت الشرطة القبض على الرجل الذي أظهرت التحريات الأولية وفقًا لما أعلنه الادعاء العام والشرطة،أمس السبت، في مدينة فيمار شرق ألمانيا أنه يتلقى العلاج لدى المرأة.





وأضافت الشرطة أن الرجل، البالغ من العمر 54 عاماً، احتجز المعالجة النفسية، البالغة 50 عاماً، صباح الخميس الماضي بالقوة، وأجبرها على اصطحابه بسيارتها بين مدينة فيمار ومدينة زول شرق البلاد، ثم سارا معاً على الأقدام بعد ذلك.





وخلال عملية الاختطاف تعامل الرجل بعنف، إلا أن السلطات لم تذكر تفاصيل ذلك.





وأضافت السلطات أن الشرطة دفعت بقوات كبيرة للبحث عن المرأة تشمل فريق إنقاذ ومروحية، الأمر الذي لاحظه المختطف فاقتاد المرأة إلى داخل الغابات ليتخفى بضحيته بين الأشجار حتى لا يتم اكتشافهما.





تمكنت المرأة في النهاية من إقناع الخاطف بالتسليم واتصلت بالشرطة، ما أدى إلى القبض عليه في بلدة «أوستهاوزن»، وذكرت الشرطة أن الرجل له سوابق عنف جسيمة ولابد أنه خطط لجريمته قبل تنفيذها.