الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
تراجع الثقة في الاقتصاد الأوروبي لأدنى مستوى خلال 20 شهراً
23 يونيو 2011 21:19

تراجعت الثقة في قطاع الصناعة بمنطقة اليورو التي تضم 17 دولة، لأدنى مستوى خلال 20 شهرا في يونيو، وسط تزايد المخاوف بشأن آفاق الاقتصاد العالمي، بحسب دراسة صدرت أمس. ويأتي التراجع الذي كان أكبر من المتوقع في مؤشر مديري المشتريات المجمع من 55,8 إلى 53,6 نقطة على خلفية ظهور مؤشرات بأن النمو في المناطق الاقتصادية الرئيسية في العالم، أوروبا وآسيا، بدأ يتراجع بعد الانتعاش القوي من ركود عام 2009. يستند مؤشر مديري المشتريات الأولي لمنطقة اليورو الذي تعده مجموعة “ماركيت” للأبحاث الاقتصادية على دراسات مسحية لقطاعي الصناعات التحويلية والخدمات في تكتل العملة الموحدة. كان محللون يتوقعون أن يتراجع المؤشر إلى 55,2 نقطة هذا الشهر. وقال كبير الاقتصاديين في المجموعة كريس وليامسون عند إصدار التقرير إن “دفعة النمو الاقتصادي لمنطقة اليورو فقدت قوتها بمعدل مقلق في الشهرين الماضيين”. تأتي التوقعات الأكثر تشاؤما الناتجة عن مؤشر مديري المشتريات عقب قفزة في أسعار السلع وضغوط تضخمية خلال الأشهر الأولى من العام فضلا عن خطوات في أنحاء أوروبا لإجراء خفض حاد في الإنفاق الحكومي عقب أزمة ديون المنطقة. وخفض مجلس الاحتياط الاتحادي الأميركي “البنك المركزي” أمس الأول توقعاته لنمو الاقتصاد الأميركي لعام 2011 إذ يتوقع الآن أن ينمو أكبر اقتصاد في العالم بمعدل يتراوح بين 2,7 إلى 2,9% مقابل 3,3 و3,7% في توقعات سابقة. كان رد فعل البنك المركزي الأوروبي على المخاطر الاقتصادية التي يفرضها ارتفاع التضخم أن أقدم على رفع أسعار الفائدة في أبريل والإشارة إلى عزمه إجراء زيادة أخرى في تكاليف الإقراض خلال اجتماعه في يوليو المقبل. لكن ما يستدعي القلق بشكل خاص بالنسبة للتوقعات الاقتصادية لمنطقة اليورو هو التراجع الذي جاء أكبر من المتوقع للقراءة الخاصة بقطاع الصناعات التحويلية في ألمانيا الذي يعد محورا رئيسيا للنمو في منطقة اليورو. وقالت “ماركيت” إن مؤشر مديري المشتريات للصناعات التحويلية تراجع في ألمانيا في يونيو إلى أدنى مستوى منذ سبتمبر الماضي إذ هبط إلى 54,9 نقطة مقابل 57,7 نقطة في مايو.

المصدر: برلين
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©