الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
أوروبا تطلق عمليتها العسكرية لمكافحة مهربي المهاجرين
أوروبا تطلق عمليتها العسكرية لمكافحة مهربي المهاجرين
22 يونيو 2015 21:52

أطلق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، المرحلة الأولى من العملية العسكرية لمكافحة تهريب المهاجرين في البحر المتوسط، والتي ستقتصر في الفترة الأولى على فرض رقابة مشددة على شبكات المهربين.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إن الاتحاد استجاب بسرعة للأزمة على سواحله. وأضافت، إثر وصولها لترؤس جلسة وزارء الخارجية في لوكسمبورغ "أنا متأثرة بالإجماع والسرعة اللذين توصلنا بهما إلى ذلك".

ويأتي القرار بعدما برزت اختلافات حقيقية بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حول الطريقة المثلى للتعامل مع آلاف المهاجرين عبر البحر الأبيض المتوسط، بعدما كانت ايطاليا واليونان ومالطا تتحمل العبء الأكبر حتى غرق 800 مهاجر في ابريل الماضي ما أجبر الأوروبيين على إعادة النظر في الوضع.

وكان الاتحاد الأوروبي قد خفض، نهاية العام الماضي، من عمليات البحث والإنقاذ في جنوب ايطاليا، ما أثار غضب روما.

واتفق قادة الاتحاد الأوروبي في قمة استثنائية في ابريل على وضع خطة متكاملة لمعالجة جذرية للمشكلة تضمنت خيارا عسكريا لملاحقة المهربين وخصوصا في ليبيا.

وأوضحت موغيريني أن "المرحلة الأولى من العملية تبدأ خلال أيام، وهي عبارة عن جمع معلومات ودوريات من أجل تحديد شبكات المهربين".

وفي قمة ابريل، وافق القادة الأوروبيون على أن المرحلتين الثانية والثالثة تتطلبان قرارا من مجلس الأمن الدولي واتفاقا مع ليبيا. لكن روسيا، العضو الدائم في مجلس الأمن الدولي، أوضحت أنها لن توافق على أي قرار قبل الحصول على موافقة ليبيا.

والعملية الأوروبية التي أطلق عليها "ناف - فور ميد" ستعتمد بشكل أولي على خمس سفن حربية وغواصتين وثلاث طائرات دورية وطائرات من دون طيار فضلا عن طوافات، وفق مسؤولون.

وسيقود العملية العسكرية الاميرال الايطالي انريكو كريديندينو، ومقره روما.

وأشار مسؤولون إلى أنه من المفترض نشر المجموعة الأولى من السفن والغواصات وطائرات الدورية فضلا عن الطائرات من دون طيار الأوروبية في غضون أسبوع.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©