الاتحاد

الرياضي

بطولة تل العين - الساد تنطلق يومي 27 و28 الجاري


تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة وبدعم من هيئة أبوظبي للسياحة ونادي أبوظبي للسيارات والدراجات، تنظم بطولة تل العين-الساد- في مدينة العين·
وأعلنت اللجنة المنظمة للبطولة عن تحديد يومي الأربعاء والخميس 27-28 ابريل الحالي لانطلاق البطولة والتي تتضمن في يومها الأول سباقا للدراجات النارية ذات الأربع عجلات، أما اليوم الثاني فتزداد الإثارة لتحدي سيارات الدفع الرباعي لصعود أعلى تلة رملية تقع في منطقة الساد بالعين·
ومن الجدير بالذكر أن هذه البطولة التي تم انعقادها لعدة مرات في منطقة مرعب بليوا، قد انتقلت إلى العين مؤخرا وذلك بهدف نشر هذه البطولة في جميع أرجاء الدولة وإتاحة الفرصة لجميع الشباب للمشاركة وابراز مهاراتهم في فن قيادة السيارات والدراجات من خلال تقديم أفضل الاستعراضات والمنافسة فى ميدان صحراوي مغلق ومحدد·
وقد صرح عبد الله القبيسي عضو اللجنة المنظمة للبطولة ورئيس اللجنة الفنية أن الجديد في بطولة هذا العام هو إضافة فئة فور ستروك للدراجات ذات الأربع عجلات وكذلك إضافة الفئة الثالثة لسيارات ستاندرد 6 سلندر - بدون توربو وبدون سوبر شارج· وأشار إلى ان تسجيل المشاركين يبدأ اعتباراً من 5 ابريل ولغاية 25 ابريل 2005 من خلال الموقع الالكتروني ٍُك·ق3ٌٍْف·ٌٌٌّّّ أو إرسال بريد الكتروني على العنوان ٍُك·ٍََّ *ق3ٌٍْف، هذا ويشتمل الموقع على كافة المعلومات عن الشروط والتسجيل في هذا السباق تسهيلاً للراغبين في المشاركة من دول مجلس التعاون الخليجي·
و أكد القبيسي على ضرورة التزام المتسابقين بكافة نظم وقوانين الاتحادين الدوليين التي تلتزم بها بطولة تل العين-الساد ، التي تشمل الشروط الفنية والميكانيكية ونظم الأمن والسلامة والتي تلعب دورا كبيرا في سلامة المتسابق·
وعن الاستعدادات لبطولة تل العين أشار سعيد بن روضة الظاهري عضو اللجنة المنظمة أن بلدية العين بصدد إجراء المسوحات الأخيرة لموقع البطولة· وقال إن هيئة أبوظبي للسياحة قد أكملت استعداداتها للبدء بحملتها الترويجية، حيث أبدت العديد من الشركات المحلية رغبتها في رعاية هذا الحدث الرياضي الهام، والذي يساهم في إبراز مواهب المشاركين وتنميتها وتحفيز الشباب الخليجي للمشاركة والمنافسة مع إخوانهم في الإمارات·
وأشاد الظاهري بشباب العين وتعاونهم في تصوير بعض المشاهد الحية والمثيرة رغبة منهم في تدعيم الحملة الإعلانية والإعلامية للبطولة·
أما عن الطريق إلى تل الساد فأشار سعيد الظاهري بأنه سيكون مزودا باللوحات الإرشادية للقادمين من أبوظبي و دبي إلى الموقع المضاء بالكشافات العملاقة، وسيتم توفير كافة وسائل الراحة و الإقامة للعائلات و المتسابقين، من مطاعم و مرافق خدمات متطورة بالإضافة الى مخيم صحراوي يعكس العادات والتقاليد المحلية·
وفي النهاية أشاد عبدالله القبيسي بالدور الذي تلعبه هيئة أبوظبي للسياحة في تنظيم و دعم مثل هذه الفعاليات مما يساهم في الترويج لدولة الإمارات عامة وإمارة أبوظبي ومدينة العين بشكل خاص· كما تعكس ثقة وقدرة أبناء الإمارات على تنظم مثل هذه البطولات المحلية·

اقرأ أيضا

اقتراح بتغيير موقعة الكلاسيكو للبرنابيو بدلا من كامب نو