الاتحاد

عربي ودولي

الملكة إليزابيث: "بريكست" في موعده "أولوية" للحكومة البريطانية

أعلنت إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أكد اليوم الاثنين، في مطلع أسبوع مفاوضات حاسم بشأن "بريكست"، أن خروج لندن من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر يشكل "أولوية" بالنسبة للحكومة.

وقالت الملكة متحدثةً أمام النواب باسم رئيس الوزراء، كما جرت العادة خلال عرضها لبرنامج الحكومة للدورة البرلمانية الجديدة، إن "أولوية حكومتي كانت دائماً ضمان خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر. حكومتي تعتزم العمل على وضع شراكة جديدة مع الاتحاد الأوروبي على قاعدة التبادل الحر والتعاون الودي".

وعرضت الملكة الأجندة التشريعية لما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، التي وضعها رئيس الوزراء بوريس جونسون، من أجل جعل بريطانيا "بطلة" التجارة الحرة.

وأدلت الملكة  بخطابها عقب افتتاح الدورة البرلمانية، حيث قالت إن حكومة جونسون تريد تشكيل "شراكة جديدة مبنية على التجارة الحرة والتعاون الودي" مع الاتحاد الأوروبي.

وقالت الملكة إن جونسون يريد أن تقوم بريطانيا "بدور ريادي في العلاقات الدولية" و أن تصبح "بطلة التجارة الحرة العالمية".

ومن المتوقع أن يدافع جونسون عن خطط حكومة حزب المحافظين، وهي حكومة أقلية، لجعل بريطانيا "أعظم مكان على وجه الأرض" في خطاب لاحق، سوف يتضمن إصراره على خروج بريطانيا من الاتحاد في 31 أكتوبر الجاري سواء تم الاتفاق أم لا.

اقرأ أيضاً... جونسون يبحث مع قادة الاتحاد الأوروبي خروج بريطانيا

وقال جونسون قبل إلقاء كلمته" تنفيذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بحلول 31 أكتوبر الجاري أمر حاسم، ونحن سوف نستمر في العمل على اتفاق الخروج، لكي يتسنى لنا المضي في التفاوض بشأن علاقة مستقبلية مبنية على التجارة الحرة والتعاون الودي مع أصدقائنا الأوروبيين".

وقالت الحكومة البريطانية إن خطاب الملكة سوف يتضمن "تشريعاً ضرورياً وتأخر كثيراً من أجل دعم قطاع الصحة الوطني لتحسين الرعاية الصحية ومحاربة الجريمة الخطيرة والعنيفة والاستثمار في العلوم والبنية التحتية وضمان العدالة للأسر والأفراد".

اقرأ أيضا