الاتحاد

الاقتصادي

«الإمارات العالمي للاعتماد» يستعرض خطته الإستراتيجية

دبي (وام)

اعتمد مجلس إدارة «مركز الإمارات العالمي للاعتماد»، خلال اجتماعه برئاسة المهندس حسين ناصر لوتاه رئيس المجلس، رؤية ورسالة المركز، والتي تعكس دوره خلال المرحلة المقبلة على مستوى الدولة والمستوى العالمي من خلال تعزيز مكانة دبي والإمارات كمحور للاقتصاد الإسلامي والعالمي، وتمكين صناع القرار من ضمان استدامة تطوير البنية التحتية لإسعاد المجتمع بتقديم خدمات اعتماد حيوية معترف بها عالمياً.
واستعرض المجلس - خلال الاجتماع الذي عقد في المبنى الرئيس لبلدية دبي بحضور أعضاء المجلس - الخطة الإستراتيجية للمركز، والتي تضمنت تطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال الاعتماد.
وأكد المهندس حسين ناصر لوتاه الدور المهم للمركز في المرحلة المقبلة من خلال اعتماد جهات تقييم المطابقة محليا، وجهات منح شهادات الحلال، والتي أصبحت حديث الحلقات النقاشية في مؤتمرات عالمية.
وذكر أن التوجيهات أعطيت لفريق قيادة المركز بضرورة الخروج من الأطر التقليدية وتطوير خدمات ذات طابع دولي تستجيب لخطط الإمارة والدولة وتحقق أهداف إنشائه ليكون نموذجا عالميا بطابع وطني.
من جهتها، عرضت أمينة أحمد محمد المدير التنفيذي للمركز محاور الخطة الإستراتيجية وآلية العمل، والتي شملت التعرف على احتياجات وملاحظات الفئات المعنية بالاعتماد سواء جهات تقييم المطابقة أو الشركاء الاستراتيجيين من جهات محلية ودولية واستخدامات وسائل مختلفة لتحقيق رؤاهم بوسائل مختلفة ومنها الاستبيانات وجلسات العصف الذهني، وتقارير التدقيق من منظمات الاعتراف الدولي وخطة دبي 2021 والخطة الإستراتيجية لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي.
واستعرض مجلس الإدارة أبرز إنجازات المركز خلال 2017 والتي توجت بالفوز بجائزة الاقتصاد الإسلامي عن فئة «الصحة والغذاء»، والحصول على شهادة الاعتراف الدولي في مجال اعتماد منح الشهادات لأنظمة إدارة سلامة الغذاء كأول مركز اعتماد معترف به على مستوى المنطقة بجانب حصوله على اعتماد أكبر عدد من جهات منح شهادات الحلال على مستوى أوروبا والولايات المتحدة الأميركية، حيث وصل عدد الجهات المعتمدة إلى 20 جهة والعدد في ازدياد مستمر.
وتضمن العرض طرح خطط المركز لعام 2018 والتي تمثلت في التركيز على متطلبات السلامة واعتماد جهات تقييم المطابقة للحماية من الحرائق بالتعاون مع الإدارة العامة للدفاع المدني والتي تشمل مختبرات الفحص، إضافة إلى منح شهادات المنتجات والتفتيش للعديد من منتجات مختبرات الحرائق.

اقرأ أيضا

«جوجل» تعتزم دخول السوق المصرفية