الاتحاد

الاقتصادي

"دبي المالي العالمي" يحتفل بتصنيف دبي ضمن قائمة المراكز المالية الـ 10 الأولى عالمياً

دبي تواصل تعزيز ترتيبها في مؤشرات التنافسية العالمية

دبي تواصل تعزيز ترتيبها في مؤشرات التنافسية العالمية

شارك سعادة عيسى كاظم محافظ مركز دبي المالي العالمي اليوم الاثنين، في احتفالية مميزة لقرع جرس افتتاح سوق التداول في بورصة "ناسداك دبي" احتفالاً بتصنيف دبي ضمن قائمة المراكز المالية العشرة الأولى عالمياً بحسب "مؤشر المراكز المالية العالمية".

هذا وقد حل مركز دبي المالي العالمي، المركز المالي الرائد في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، في الترتيب الثامن في "مؤشر المراكز المالية العالمية" ليحصد بذلك أعلى تصنيف له على الإطلاق بحسب نتائج المؤشر الأخير ولتنفرد دبي بكونها المركز المالي الوحيد في المنطقة آسيا الذي يحصد هذا الترتيب المتقدم في المؤشر مما يضعها في مصاف أهم المراكز المالية المرموقة مثل نيويورك ولندن وهونج كونج وسنغافورة.

وواصلت دبي تعزيز ترتيبها في هذا المؤشر منذ إطلاقه قبل 12 عاماً للتقدم سريعاً من المركز الثاني عشر إلى المركز الثامن بين شهري مارس وسبتمبر 2019 ويسلط التصنيف الأخير الضوء على نقاط القوة التي يتمتع بها مركز دبي المالي العالمي ضمن جميع العوامل الخمسة الرئيسة التي يعتمدها المؤشر للتقييم والتي تشمل: بيئة الأعمال ورأس المال البشري والبنية التحتية وتنمية القطاع المالي والسمعة مما رسخ من مكانته كمركز مالي مستقر وديناميكي يقدم خدمات مالية واسعة النطاق.

وقال سعادة عيسى كاظم: " إنه لشرف كبير لنا جميعاً أن نفتتح سوق التداول اليوم في بورصة ناسداك دبي احتفالاً بتصنيف دبي ضمن قائمة المراكز المالية العشرة الأولى عالمياً وهو إنجاز ينسجم مع اهتمامنا الدائم بارساء بيئة مواتية تدعم المؤسسات المالية على مواصلة الازدهار والنمو كما يسلط هذا الإنجاز الضوء على مكانة دبي المرموقة كمركز عالمي رائد للأعمال ويعكس تميز مركز دبي المالي العالمي كقوة مالية عالمية متنامية ويجسد دليلاً ساطعاً على النمو الهائل الذي حققناه خلال الأشهر الـ 12 الماضية".

وتابع كاظم: "يعتبر القطاع المالي حجر الزاوية لاقتصاد الإمارات سريع النمو ويمثل مركز دبي المالي العالمي نقطة جذب أساسية لأنشطة الأعمال والاستثمار الدولية.

وتبرهن مسيرة الإنجازات المستمرة للمركز المالي على مكانة دبي كوجهة مفضلة للمؤسسات المالية والشركات العالمية وصناع التغيير في القطاع ومبتكري التكنولوجيا المالية حيث تتيح لهم التعاون وتحقيق نمو هائل ويسعدنا بهذه المناسبة التأكيد مجدداً على التزامنا برسم ملامح جديدة لمستقبل القطاع المالي العالمي".
من جهته قال حامد علي الرئيس التنفيذي لناسداك دبي: "يسعدنا في ناسداك دبي البورصة المالية العالمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أن نعمل مع مركز دبي المالي العالمي كوجهة عالمية للأعمال المالية في المنطقة حيث يعكس هذا النجاح العلاقات الوثيقة بين المصدرين الدوليين والإقليميين في البورصة والمستثمرين العالميين خاصة الحضور العالمي الذي يحظى به أي إدراج في البورصة فضلاً عن البنية التحتية التنظيمية المتميزة التي يوفرها مركز دبي المالي العالمي.

اقرأ أيضاً... 100 شركة تقنية مالية تنضم لـ«دبي المالي العالمي»

وتواصل دبي الحفاظ على مكانتها العالمية المرموقة كبيئة أعمال ديناميكية تضمن للشركات مواصلة مسيرة الابتكار والتقدم، من جهة ثانية يلتزم مركز دبي المالي العالمي بتوفير جميع المقومات والمزايا التي توفرها عادة أكثر مراكز القطاع المالي نجاحاً وتقدماً في العالم بما يشمل إطار العمل التنظيمي والنظام القضائي المستقل والتبادل المالي العالمي وإمكانية الحصول على التمويل فضلاً عن البيئة الديناميكية والداعمة للنمو والتي يرفدها وجود مجتمع أعمال مزدهر ومجموعة متنوعة من المواهب العالمية المتمرسة.

اقرأ أيضا

«جوجل» تعتزم دخول السوق المصرفية