صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 35 متمرداً بمعارك وغارات في نهم وتعز والجوف

يمني يمر أمام منزل مدمر بالقصف الحوثي في تعز (رويترز)

يمني يمر أمام منزل مدمر بالقصف الحوثي في تعز (رويترز)

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن)

قتل 35 متمرداً من مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، أمس، بمعارك مع قوات الشرعية اليمنية وغارات «التحالف العربي» في نهم وتعز والجوف، وذلك بالتزامن مع تحدث مصادر عسكرية عن وصول تعزيزات عسكرية ضخمة إلى عدن، شملت مدرعات ودبابات وناقلات جند ومدافع، تمهيداً للحسم العسكري في الجبهات، لاسيما في تعز ومضيق باب المندب الاستراتيجي.

وقال الجيش اليمني في بيان إن مدفعيته ومقاتلات التحالف استهدفت صباحاً اجتماعاً لقيادات المليشيات ومعملاً لصناعة المتفجرات في حرض وميدي الواقعتين شمال محافظة حجة المتاخمة للحدود السعودية، كما دمرت دبابة في مزارع الخضراء على الحدود بين المدينتين. فيما تصدت قوات الشرعية لمحاولة تقدم للمليشيات في ميدي وقتلت عدداً من العناصر، بينهم رائد يدعى عبدالله المرشد.

وشنت مقاتلات التحالف 8 غارات على معسكر تدريبي للمليشيات في منطقة الجر بمدينة عبس غرب حجة. وقال مصدر عسكري إن القصف دمر مستودع أسلحة. كما نفذ طيران «التحالف» ثلاث غارات على معسكر اللواء العاشر التابع للمليشيات في منطقة كيلو 16 على ضواحي الحديدة. فيما هاجم مسلحون من المقاومة في عمليتين منفصلتين عناصر من المليشيات على متن دراجة نارية وسيارة، ما أسفر عن مقتل 6 متمردين. وشن الطيران أيضاً غارات على مواقع في صعدة، لا سيما منطقتي ثعبان وطخية ببلدة باقم الحدودية، وقالت مصادر إن 7 غارات أخرى على الأقل دمرت مواقع للانقلابيين في بلدات كتاف ومجز ومنبه المتاخمة للسعودية. وقصفت المقاتلات أيضاً أهدافاً للمليشيات في بلدتي سحار وحيدان وسط وجنوب غرب صعدة.

ودمرت غارات «التحالف» تعزيزات مسلحة في بلدة المطمة بمحافظة الجوف المجاورة. وقال الناطق باسم المقاومة الشعبية عبدالله الأشرف، إن الطيران نفذ غارة دقيقة على تجمع للمتمردين في منطقة العولة غرب المحافظة، مؤكداً مقتل وجرح العديد من عناصر المليشيات وتدمير مركبات عسكرية. وقتل 5 متمردين على الأقل في هجمات متفرقة شنتها قوات الشرعية وأنصارها على مواقع الانقلابيين في المتون والمصلوب وخب والشعف جنوب الجوف.

وقتل 9 متمردين وأصيب عشرات باشتباكات مع قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في بلدة نهم شمال شرق صنعاء. وقالت المقاومة الشعبية في صنعاء إن قوات الشرعية تصدت لهجوم للمليشيات على مواقعها في جبل البياض. في وقت قصفت مقاتلات التحالف مواقع للمليشيات في جبل ذباب ببلدة بني حشيش المجاورة لنهم. كما استهدفت غارات مواقع عسكرية في جبل النبي شعيب في بلدة بني مطر جنوب غرب العاصمة. وأصابت أربع غارات مواقع في جبل يسلح الاستراتيجي جنوب صنعاء، ما أدى لإغلاق الطريق الرئيس الذي يربط العاصمة بمحافظات وسط وجنوب البلاد.

واستهدفت ثلاث غارات مواقع للمتمردين في بلدة صرواح بمحافظة مأرب (شرق)، ودمرت ضربة جوية موقعاً في بلدة الحدأ بمحافظة ذمار. وقال سكان لـ«الاتحاد» إن غارات جوية للتحالف استهدفت في وقت مبكّر معسكر قوات الأمن الخاصة ومواقع أخرى في مدينة إب.

وأضافوا أن إحدى الغارات أصابت تعزيزات مسلحة في منطقة المحمول جنوب المدينة كانت في طريقها إلى محافظة تعز المجاورة. وهاجمت المقاتلات، مواقع للمليشيات في منطقتي الربيعي وصالة جنوب غرب وشمال تعز المنكوبة. وأعلنت قيادة الجيش الوطني إفشال هجمات لمتمردي الحوثي وصالح في بعض جبهات القتال في المدينة، مؤكدة مصرع 15 على الأقل من المليشيات في الاشتباكات منذ مساء الجمعة، بينهم أربعة لقوا مصرعهم بنيران المقاومة في حي الدعوة الشرقي.

وأفادت مصادر المقاومة بمقتل امرأة وإصابة مدنيين آخرين بينهم طفل في قصف عشوائي للمليشيات، أصاب منزلاً في حي بير باشا غرب تعز. فيما قصف طيران التحالف مواقع وتعزيزات للمتمردين في بلدة ذوباب الساحلية جنوب غرب تعز ومنطقة كهبوب التابعة لمحافظة لحج المجاورة.

وأعلن الجيش اليمني في بيان على «تويتر» مساء أمس، مصرع العشرات من عناصر المليشيات، وتدمير مركبة عسكرية تابعة لهم بهجوم لقواته على نقطة تفتيش للانقلابيين في منطقة بين مدينتي مريس ودمت، شمال محافظة الضالع. فيما اختطفت المليشيات رئيس جمعية المعاقين بمحافظة البيضاء صالح علي الهصيصي وابنه محمد صالح الهصيصي.

السعودية: تدمير صاروخ بالستي أطلق من اليمن

الرياض (وكالات)

أعلنت قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن في بيان مساء أمس أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت صاروخاً بالستياً أطلق من الأراضي اليمنية في اتجاه خميس مشيط جنوب المملكة العربية السعودية. وأشارت وكالة الأنباء السعودية إلى اعتراض الصاروخ وتدميره دون أي أضرار، وأن قوات التحالف الجوية بادرت في الحال باستهداف موقع إطلاق الصاروخ.