الاتحاد

الرياضي

العناية الإلهية تنقذ عمرو زكي من الموت في المسبح

أنقذت العناية الإلهية عمرو زكى مهاجم المنتخب المصري من الموت غرقاً في مسبح فندق السير ماكس بمدينة كوماسي التي تستضيف مباريات المنتخب المصري في بطولة الأمم الأفريقية قبل ساعات قليلة من موعد مباراة الفريق مع كوت ديفوار في نصف نهائي للبطولة·
وبدأت وقائع القصة في الرابعة والنصف بتوقيت أكرا عندما فرغ لاعبو المنتخب من تناول الغذاء بأحد المطاعم اللبنانية بفندق السير ماكس ثم توجهوا للعب بكرة صغيرة حول المسبح في محاولة للخروج من حالة الملل قبل مواجهة كوت ديفوار·· ودخل الثنائي أحمد حسن وعمرو زكى في تحدٍ مع محمد شوقي وحسني عبدربه على تسجيل الكرة في إحدى الفتحات على المسبح·· وعقب نجاح زكي في التسجيل فوجىء الحاضرون بزميله أحمد حسن يلقى به في المسبح من قبيل الدعابة·· وما هي إلا ثوان حتى كان زكى يدخل مرحلة الغرق·· حيث أنه لا يجيد السباحة وظن اللاعبون وأعضاء البعثة المتواجدين في البداية أنه يدعي الغرق·· ولكن تعالي صرخاته دفعت اللاعبين للتحرك في محاولة إنقاذه التي جاءت على يد أحمد النعماني مدير الفندق واللبناني الجنسية حيث بادر بالقفز في المسبح بكامل ملابسه وأنقذ زكي بأعجوبة وسط ذهول الحاضرين وكل العاملين في الفندق·
وبعد دقائق تمالك اللاعب نفسه وتغلب على مشاعر الخوف بداخله·· وأندمج مع زملائه·· والطريف أن اللاعبين أصروا على أن يعاود زكى النزول إلى المسبح بصحبتهم ومع رفضه اقترحوا عليه استخدام مسبح الأطفال حتى يشعر بالأمان لينتقل بعدها إلى مسبح الكبار لأنه لم يتجاوز علامة متر من عمق المسبح·· بعدها غادر الفريق إلى مقر الإقامة للتجهيز للمران الرئيسي على ملعب بابا يارا الذي شهد حضور اللاعب وانتظامه في المران·

اقرأ أيضا

بوروسيا دورتموند يضم ثورجان هازارد من مونشنجلادباخ