الأحد 29 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
مقتل 8 شرطيين على حاجز تفتيش في أفغانستان
مقتل 8 شرطيين على حاجز تفتيش في أفغانستان
23 يونيو 2011 00:44
قتل متشددو طالبان الأفغان أمس ثمانية شرطيين في هجوم على حاجز تفتيش بولاية جزني وسط أفغانستان، في هجوم جديد حصل في يوم سيكشف خلاله الرئيس باراك أوباما، حجم بدء انسحاب القوات الأميركية بعد عشر سنوات من الحرب. فيما قتل جندي أطلسي في هجوم للمسلحين في جنوب أفغانستان، حسبما أعلن الحلف في بيان دون تفاصيل. وصرح سيد أمير شاه رئيس أجهزة الاستخبارات في ولاية جزني إن المتشددين الذين كثفوا مؤخرا هجماتهم في مختلف أنحاء البلاد، شنوا فجرا هجوما على حاجز تفتيش بولاية جزني التي تعتبر من معاقل طالبان وأن تبادل إطلاق النار استمر ساعات عدة. وأضاف “قتل ثمانية شرطيين”. وأكد مساعد حاكم جزني محمد علي أحمدي الهجوم والحصيلة. وتبنى الناطق باسم طالبان ذبيح الله مجاهد الهجوم في بيان مقتضب أرسله إلى فرانس برس. واستهدفت اعتداءات وهجمات عدة لطالبان خلال الأشهر الأخيرة حكاما ومسؤولين كبارا في مختلف ولايات البلاد ومسؤولين في الشرطة أو مجرد عناصر وجنود. وقتل انتحاري من طالبان أمس الأول اثنين من المدنيين عندما فجر عبوته الناسفة بعد أن حاول عبثا اقتحام مكاتب حاكم ولاية بروان، شمال البلاد، التي كانت في منأى نسبيا عن حركة التمرد. وامتد نشاط طالبان وحلفائهم إلى مناطق كانت هادئة، لا سيما في الشمال حيث تكثفت حركة التمرد وذلك رغم انتشار أكثر من 140 ألف جندي من القوات الدولية، منهم مئة ألف من الأميركيين. وتنشر الولايات المتحدة تحت راية حلف شمال الأطلسي حاليا 99 ألف جندي في أفغانستان إلى جانب 47 ألف رجل من دول أخرى أعضاء في الحلف الأطلسي بحسب البنتاجون. لكن أغلبية الرأي العام الأميركي، كما هو الحال في معظم العواصم الغربية ، تؤيد الانسحاب مما يعتبره عدد كبير من الخبراء “مستنقعا” بعد نحو عشر سنوات من التدخل العسكري الدولي بقيادة الولايات المتحدة إثر اعتداءات 11 سبتمبر 2001، الذي أطاح نظام طالبان. وبموجب خطة “انتقالية” للحلف الأطلسي والولايات المتحدة، يفترض أن يبدأ انسحاب القوات الأجنبية في يوليو على أن تغادر البلاد كليا في أواخر العام 2014، بعد نقل مسؤولية الأمن في البلاد بصورة تدريجية إلى القوات الأفغانية، ما يعتبر رهانا لأن معظم الخبراء يعتقدون أنها غير جاهزة لذلك. وفي هذه الأثناء أكد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي ووزير الدفاع الأميركي روبرت جيتس في الأيام الأخيرة ان الولايات المتحدة بدأت حوارا مع طالبان لكن العملية ما زالت في طور الاتصالات “الأولية” كما قال جيتس. إلى ذلك ، قالت وزارة الداخلية إن قوات أفغانية وقوة المعاونة الأمنية الدولية قتلت خمسة مسلحين واعتقلت أربعة في منطقة زرمات في إقليم بكتيا في جنوب شرق البلاد. وقالت قوة المعاونة الأمنية الدولية (ايساف) في بيان إن مسلحين قتلا على يد قواتها وقوات أفغانية في منطقة الينجار في إقليم لغمان في شرق البلاد أمس أمس الأول.
المصدر: جزني، أفغانستان
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©