الاتحاد

الرياضي

4 مواجهات في الجولة الـ 18 لدوري المظاليم

الخليج يسعى إلى مواصلة العزف على صدارة الثانية

الخليج يسعى إلى مواصلة العزف على صدارة الثانية

يستأنف دوري الدرجة الثانية منافساته بانطلاق الجولة الـ 18 اليوم· المباريات ستشهد مواجهات مباشرة بين فرق المقدمة· تقام اليوم أربع مباريات أبرزها اللقاء الذي ستشهده المنطقة الشرقية بين الفجيرة المندفع بقوة إلى الأمام مع المتصدر الخليج في مباراة تحدد ملامح الفريقين في المقدمة·
المباراة الثانية تجمع بني ياس(الوصيف) مع الحمرية والذي سيحاول من خلالها السماوي استعادة نغمة الفوز بعد ان غابت لثلاث جولات متتالية·بينما تجمع المباراة الثالثة فريقي الذيد مع العروبة الذي يتطلع إلى العودة للانتصارات عبر بوابة الذيد بعد سقوطه في فخ التعادل أمام مسافي· تختتم مباريات(النصف الأول) بلقاء يجمع الرمس مع شقيقه الجزيرة الحمراء في ديربي القاع·
تستكمل الجولة مبارياتها غدا بإقامة أربع مباريات تجمع الأولى الاتحاد(الثالث) مع عجمان(الرابع)، بينما يجمع اللقاء الثاني رأس الخيمة مع دبي· ويجمع اللقاء الثالث العربي مع دبا الحصن، وتختتم مباريات الجولة بلقاء يجمع دبا الفجيرة مـــع مسافي·

موقعـــة المقدمـــة

يأتي لقاء الخليج(المتصدر) برصيد 40 نقطة والفجيرة الخامس برصيد 32 نقطة في المرتبة الأولى من حيث الأهمية والإثارة في لقاءات اليوم وربما غدا أيضا لأن اللقاء يجمع المتصدر الذي يخطو بثبات نحو المقدمة مع الفجيرة القادم من الخلف·
الخليج يسعى بكل تأكيد إلى الفوز بكل ما لديه من مخزون فني ومهاري من جهة ومواصلة انتصاراته ومن ثم الاستمرار في الصدارة بفارق جيد من النقاط، ولكنه سيلاقي بكل تأكيد صعوبة وهو يحل ضيفا على الفجيرة في لقاء صعب جدا على أبناء الخور الذين سيواجهون فريقا أثبت بأنه منافسا قويا وقادر على الإطاحة بمن يواجهه خاصة على ملعبه، مدرب الخليج عبدالوهاب عبدالقادر أكمل جاهزيته للاختبار الجديد·
الفريق يملك العناصر التي تساعده على تحقيق الانتصارات وتجاوز الصعاب· يملك الفريق دفاعا قويا، يعتبر أقوى دفاع في المسابقة حيث لم يدخل مرماه سوى 11 هدفا إلا انه سيكون أمام اختبار حقيقي وهو يواجه هجوما مرعبا يعدّ أقوى خط هجوم حيث سجل هجوم الخليج 48 هدفا وهذا ما يمكنه ان يشكل عبئا كبيرا على أبناء الخور ومدربهم·
أبناء الخور يلعبون على عاملي الأرض والجمهور من جهة ورد اعتباره لخسارة الدور الأول من جهة أخرى وبالتالي حصد النقاط الثلاث·
لقاء الدور الأول انتهى بفوز الخليج 1/·2

الرمس * الجزيرة الحمراء

ديربي القاع

الرمس والجزيرة الحمراء لقاء من نوع خاص نظرا للمنافسة التقليدية بينهما بغض النظر عن حسابات وتعقيدات المسابقة التي وضعت الفريقين في قاع الجدول· الهاجس مشترك بين الفريقين وهو تحسين الصورة، فريق الرمس مستضيف اللقاء يشهد طفرة في الأداء من جولتين فبعد تحقيقه أول فوز له في المسابقة على حساب الحمرية تمكن في الجولة الماضية من إحراج المتصدر الخليج على ملعبه ووسط جماهيره بالرغم من خسارته في النهاية وبصعوبة بهدف نظيف·
التحسن في الأداء سيكون دافع لاعبي البرتقالي لتحقيق ثاني فوز لهم والذي لو حدث سيعادلون بذلك رصيد شقيقهم الجزيرة الحمراء البالغ 7 نقاط والذي خسر هو الآخر في الجولة الماضية بصعوبة أمام الاتحاد بهدف نظيف· الفريقان نجحا في إحراج فريقين من أفضل فرق المسابقة وأقواها وبالتالي يدخلان اللقاء بمعنويات جيدة تعطي مؤشرا بمشاهدة مباراة وان كانت تندرج تحت مسمى(ديربي القاع)·
لقاء الدور الأول انتهى بفوز الجزيرة الحمراء 1/·4

بني ياس * الحمرية
العودة إلى الانتصارات

يبحث بني ياس أمام الحمرية عن استعادة نغمة الفوز بعد ان تعثر جواد السماوي لثلاث جولات متتالية، مما دفعه للتراجع عن الصدارة التي اعتلاها، وكذلك عدم السماح للاتحاد بمزاحمته على مركز الوصيف·
المركز الـــثاني أصبح (فوق صفيح ساخن) حــــيث يمكن ان يفقده السماوي كما فقد الصدارة· الفريق يسعى اليوم إلى تجاوز المــــأزق وتصــــحيح أوضاعه قبل فوات الأوان·
السمــــاوي إذن يأمل أن يصطاد عصفورين بحجر واحد إحداهما إيقاف نزيف النقاط، والثاني تحقيق الـــفوز لإعادته إلى واجهة أحداث المسابقة مجددا·
في المقابل يحاول أبناء الحمرية تعميق جراح أصحاب الأرض بحصد ولو نقطة على أقل تقدير وان كانت المهمة تبدو صعبة نوعا ما لكونه يواجه فريقا جريحا·
الفوز وحده يبقي السماوي في مركز الوصيف وقريبا من الصدارة وغير ذلك فقد يدخل نفسه في مطب محرج، خاصة مع اقتراب أكثر من فريق منه وهذا ما تتطلع إليه تلك الفرق·
ظروف الفريقين وبالذات السماوي ستنعكس آثارها على مجريات المباراة اليوم نظرا لحالة الفريقين، بني ياس في رصيده 35 نقطة، والحمرية له 13 نقطة·لقاء الدور الأول جاء لمصلحة السماوي بسداسية نظيفة·


الذيد * العروبة
المــــــأزق

توقف نغمة الانتصارات في الجولة الماضية عن(الحصان الأسود) للمسابقة فريق العروبة· وأفلت من خسارة محققه بعد ان تعادل مع مسافي 2/2 · يذهب اليوم إلى الذيد لاستعادة الثقة واستعادة الفوز·
الذيد يسعى إلى تجاوز محطة العروبة والعودة للتقدم إلى الأمام، ولاعبوه يدركون بأن خسارة نقاط جديدة قد تفقد الفريق الكثير من حظوظه في البقاء كفريق منافس يتمتع بحظوظ كحال فرق المنطقة الساخنة·
العروبة يسعى إلى حصد النقاط الثلاث التي تبدو قريبة منه لإيقاف تقدم فريقا بات رقما صعبا في المسابقة ونظرا للعروض القوية التي قدمها العروبة بغض النظر عن تعادله أمام مسافي في الجولة الماضية، لاسيما وان الذيد مازال غير قادر على مجاراة معظم الفرق لتواضع مستواه ونتائجه وبالتالي افتقاد لاعبيه لرغبة الفوز الذي لو حققه العروبة وهذا متوقعا نظرا لفارق الإمكانات بينه وبين مستضيفه فإنه سيرفع رصيده إلى 30 نقطة، بينما في حال نجح الذيد بتكرار مفاجأة الدور الأول وخطف النقاط الثلاث فإنه سيرفع رصيده إلى 19 نقطة·لقاء الفريقين في الدور الأول انتهى بفوز الذيد 1/·2

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»