الأحد 29 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
عبد ربه يبحث نقل السلطة مع لواء منشق و الأحمر
عبد ربه يبحث نقل السلطة مع لواء منشق و الأحمر
23 يونيو 2011 00:34
أكد مصدر مطلع أن نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عقد الليلة قبل الماضية، اجتماعاً مشتركاً مع قائد القوات اليمنية المنشقة اللواء علي محسن الأحمر وزعيم قبائل حاشد الشيخ صادق الأحمر. في حين بحث مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان بالعاصمة صنعاء مع الأطراف السياسية اليمنية، الأزمة الراهنة التي تشهدها البلاد منذ مطلع العام الحالي على خلفية الاحتجاجات المتصاعدة المطالبة بإنهاء حكم الرئيس علي عبدالله صالح، المستمر منذ 33 عاماً. وبالتوازي، أفادت تقارير إخبارية يمنية أمس أن من المقرر أن يكون الرئيس صالح توجه أمس إلى مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة قبل أن يعود إلى بلاده غداً الجمعة. وذكر المصدر المطلع أن الاجتماع بين نائب الرئيس اليمني والشيخ صادق الأحمر، شارك فيه أيضاً أخ الأخير رجل الأعمال والقيادي البارز في المعارضة حميد الأحمر. وأكد أن الاجتماع تطرق إلى “آلية نقل السلطة” في اليمن في ظل غياب الرئيس صالح، وذلك “من أجل أن يمارس نائب الرئيس صلاحيات الرئيس بشكل كامل”. ويتولى عبد ربه بحسب الدستور صلاحيات الرئيس في غيابه، الا أنه لم يصدر أي تكليف رسمي له بتولي هذه المهام، فيما تتهم المعارضة أبناء الرئيس وأقاربه بأنهم هم من يمسكون في الواقع بزمام الأمور في البلاد. وبحسب المصدر أكد الثلاثة لعبدربه “دعمهم الكامل وعلى الأخص لاتخاذ الإجراءات الكاملة لضمان الأمن وعودة الخدمات”، في إشارة إلى معالجة أزمة المحروقات والكهرباء في صنعاء وباقي أنحاء اليمن. في غضون ذلك، أجرى فيلتمان مباحثات مع القائم بأعمال الرئيس اليمني الفريق عبدربه حول المستجدات الراهنة في اليمن. وأفادت وكالة الأنباء اليمنية الحكومية “سبأ” أن المسؤول الأميركي أكد أن واشنطن “تقدر بصورة عالية ما تحمله عبدربه من مسؤوليات وفي مقدمتها وقف إطلاق النار” بين القوات الحكومية وأتباع الزعيم القبلي النافذ الأحمر. كما أشاد فيلتمان بلقاءات هادي بأطياف المعارضة اليمنية وممثلين عن الحركة الاحتجاجية الشبابية المناهضة للرئيس صالح. وأشار نائب الرئيس اليمني إلى “اتصالات ومشاورات” محلياً وعربياً ودولياً إزاء الأزمة اليمنية الراهنة. وقال قيادي بارز بالمعارضة اليمنية لـ”الاتحاد” إن فيلتمان “سيلتقي ليلاً قيادات أحزاب “اللقاء المشترك” لبحث الأزمة الراهنة”. كما يتوقع أن يلتقي فيلتمان ممثلين عن منظمات المجتمع المدني في اليمن. إلى ذلك، ذكرت صحيفة “الوحدة” اليمنية الحكومية الأسبوعية أن تأدية الرئيس صالح لأداء مناسك العمرة، “تأتي بعد أن من الله عليه بالشفاء”، منوهة إلى استعدادات رسمية وشعبية في اليمن لاستقبال صالح بعد عودته من السعودية قريباً، ابتهاجاً بعودته سالماً. من جانبها، نفت الإدارة الأميركية علمها بتقارير عن عودة صالح إلى صنعاء غداً. ونقلت شبكة “سي.إن.إن” الإخبارية عن فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية القول الليلة قبل الماضية، إن واشنطن ليست على بينة بأن صالح يخطط للعودة إلى اليمن مضيفة “سواء ظل في السعودية أو عاد، طلبنا ما زال قائماً كما هو.. عليه توقيع المبادرة الخليجية، نحن بحاجة للمضي قدماً لنقل السلطة إلى يمن أكثر ديمقراطية وتقدماً”.
المصدر: عواصم
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©