الاتحاد

الرياضي

بدء تطبيق فحوص المنشطات على دوري المحترفين الجمعة المقبل

الوحدة والوصل اقوى مواجهات الجولة 13 التى تشهد بداية تطبيق الكشف على المنشطات

الوحدة والوصل اقوى مواجهات الجولة 13 التى تشهد بداية تطبيق الكشف على المنشطات

أرسلت رابطة المحترفين تعميماً إلى الأندية الـ12 الأعضاء تخطرها باتخاذ كافة الإجراءات الضرورية اللازمة لبدء إجراء فحوص المنشطات على اللاعبين اعتباراً من الدور الثاني لدوري المحترفين لكرة القدم، ومن المنتظر أن يبدأ التطبيق خلال أيام قليلة مع انطلاق مباريات الأسبوع الثالث عشر للمسابقة والذي سينطلق الجمعة المقبل، كما يبدأ تطبيق الفحوص في نفس الأسبوع على مسابقات السلة واليد والطائرة وعدد من الألعاب الفردية·
وصرح الدكتور أحمد الهاشمي رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات: ''لم نخطر الرابطة رسمياً حتى الآن بالموعد النهائي، ولكننا أرسلنا تعميماً للأندية، الأمر الذي يستلزم أن يكون الجميع على استعداد من الآن، وأن تتوقع كافة الأندية وكل اللاعبين إجراء الفحص في أي لحظة، وبالطبع لن يتم الإعلان عن المباريات التي يقع عليها الاختيار باعتبارها من الأمور السرية، وهو الأمر الذي ينطبق أيضاً على الألعاب الأخرى، علماً بأن الفحوص يمكن أن تمتد إلى التدريبات أيضاً، ومن حق لجنة الفحص أن تفاجئ اللاعبين أثناء التدريب، وأن تجري الكشف على البعض استناداً إلى اللوائح الدولية واتفاقية اليونسكو التي تمنحنا الصفة الشرعية وتعطينا الحق في مثل هذه الإجراءات''·
وأعلن الدكتور أحمد الهاشمي أن ''اجتماعات تحضيرية سوف تعقد هذا الأسبوع مع اتحادات كرة السلة والكرة الطائرة وكرة اليد للتنسيق بشأن كافة الترتيبات والتفاصيل المتعلقة ببدء تطبيق فحوص المنشطات على عدد من المسابقات والمباريات المحلية لهذه الألعاب في غضون الأيام القليلة القادمة، إضافة إلى بعض الألعاب الفردية مثل التنس والسباحة''·
وكانت اللجنة قد أرسلت إلى عدد من الاتحادات الرياضية تطلب منها إرسال الجداول الخاصة بمسابقاتها المحلية في الجزء المتبقي من الموسم حتى يتسنى لها وضع تصورات واضحة بشأن تطبيق الفحوص بالتنسيق مع الاتحادات المعنية، وتلقت اللجنة بالفعل جداول بعض الألعاب·
وصرح الهاشمي بأن الدولة تسعي لأن تكون كعهدها دائماً من الدول السباقة في كافة المجالات، ولذلك انطلق بالفعل التطبيق العملي لفحوص المنشطات في القطاع الرياضي هذا الموسم، على الرغم من أن المهلة التي منحتها المؤسسات الدولية لكافة الدول الأعضاء في اللجنة الأولمبية الدولية قبل تعميم الفحوص وعددها 204 دول تمتد إلى عام ،2010 وقد سارعنا بالبدء في التطبيق قبل انتهاء المهلة بعام تقريباً دون أن نكون ملزمين بالتطبيق الكامل هذا الموسم، لكي يكون لنا شرف السبق، وحتى نضع التجربة على المحك ونبدأ في وضع الحلول لأية عقبات على الطريق قبل حلول الموسم القادم، ونستطيع القول إن المؤشرات الأولى إيجابية تماماً، حيث أبدت الساحة الرياضية بكل عناصرها سواء الأندية أو الاتحادات والمسؤولين والأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين تجاوباً كبيراً مع اللجنة لدى التجارب الأولى لتطبيق الفحوص، الأمر الذي يدعونا للتفاؤل ويشجعنا على المضي قدماً في التجربة بخطى متسارعة· وقال الهاشمي: ''الجهات الدولية تمنح كل دولة حرية التطبيق بالصورة التي تناسب ظروفها الداخلية في ظل رقابة وتعاون مستمرين، ونحن على اتصال وتشاور دائم مع المنظمة العالمية لمكافحة المنشطات (الوادا) ومع مكتبها الآسيوي في اليابان والمكتب الإقليمي في الكويت، ويضم دول الخليج العربي واليمن، ويمكن القول إن هناك نظاماً عالمياً أصبحنا جزءاً منه الآن بمجرد التوقيع على اتفاقات اليونسكو بشأن مكافحة المنشطات·

اقرأ أيضا

أتلتيكو مدريد يضم ماركوس يورينتي لمدة 5 مواسم قادماً من ريال مدريد