صحيفة الاتحاد

كرة قدم

تشونبوك يتدرب على التسديدات بعيدة المدى والعرضيات

علي الزعابي (أبوظبي)

خاض تشونبوك الكوري الجنوبي، أمس، تدريبه الأخير على ستاد هزاع بن زايد في مدينة العين، استعداداً لإياب نهائي دوري أبطال آسيا، عقب عودته من أبوظبي أمس الأول، وخوض المران الأساسي على ملاعب «فندق قصر الإمارات»، وأقامت البعثة أربعة أيام في أبوظبي، وأداء التدريب على فترتين صباحية ومسائية في أول يومين، قبل أن يكتفي المدرب تشوي كانج هيي بحصة واحدة، وتخلل مران أمس الأول فقرات عدة «روتينية»، قبل أن ينخرط اللاعبون في التدريب على الكرات العرضية التي شكلت خطورة على «الزعيم» في مباراة الذهاب، إضافة إلى التسديد من خارج المنطقة من المهاجم ليونادرو ولويز هنريكي، والتي أثبتت فاعليتها بتسجيل هدف التعادل، كما طبق المدرب بعض الخطط التكتيكية بالتمريرات البينية، والاندفاع من الدفاع إلى الهجوم بسرعة، وبأقل عدد من اللمسات، ولم يغفل تشوي منح لاعبيه بعض الوقت للتدريب على الركلات الترجيحية، وهو ما يؤكد اهتمام الفريق الكوري بالتفاصيل كافة والاهتمام بها.
وغادرت البعثة الكورية، بعد تناول وجبة العشاء، متوجهة إلى «دار الزين»، عقب ختام معسكر أبوظبي، ويذكر أن الفريق الكوري تفقد ملاعب عدة ومراكز تدريب في العين وأبوظبي، منذ تأهله لملاقاة «البنفسج» في النهائي، وأوضح شوي مدير فريق تشونبوك أن معسكر أبوظبي مضى بشكل جيد، على الرغم من المسافة الطويلة التي قطعتها البعثة بعيداً عن ملعب المباراة.
وأضاف: « لم تعجبنا أرضية الملعب المخصص للفريق، على الرغم من أن إدارة العين وفرت أكثر من مركز للتدريب، ونظراً لضيق الوقت، اتخذنا قراراً فورياً، ولهذا فضلنا الذهاب إلى أبوظبي، فقد تفقدنا ملاعب ومراكز تدريب أبوظبي والعين، منذ تأهل الفريق إلى المباراة النهائية، وأدرك تماماً أن هذه الأرضية جيدة لأداء التمارين، على الرغم من طول المسافة بين المدينتين، ولكن الاطمئنان على المكان والموقع هو أكثر ما نطمح إليه، وأمامنا فريق قوي غني عن التعريف هو العين، وخضنا أمامه مباراة صعبة على أرضنا وبين جماهيرنا، ولهذا كان يلزم علينا الحضور إلى الإمارات مبكراً، من أجل الاستعداد والتعود على الأجواء والطقس، والدخول في أجواء المباراة النهائية، خصوصاً أن البطولات المحلية انتهت في كوريا، ويجب على اللاعبين التركيز فقط على المباراة بعد خسارتنا لقب الدوري المحلي منذ أسابيع».
وعن نظام نهائي الشرق والغرب، قال شوي: «لا أملك خياراً في ذلك بطبيعة الحال، ولكنه أمر إيجابي وسلبي في الوقت نفسه، وأن اللعب في الدور الأول مع فرق الشرق جنبنا التنقل والسفر الطويل، لأن حدوث ذلك يتسبب في إرهاق وتعب اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية، خصوصاً أثناء خوض غمار البطولات المحلية، وخوض مباريات المجموعة مع أندية الشرق فقط شيء أفضل، ولكن تلعب مع أحد فرق الغرب فهذا أمر سلبي».
تابع فريق الجزيرة تدريبات تشونبوك على ملاعب قصر الإمارات، قبل ختام مران الكوريين بربع ساعة، وأوضح الهولندي تي كانت المدير الفني لـ «فخر أبوظبي» أن العين قادر على انتزاع الفوز، في حال خاض المباراة بجدية كبيرة، وتمكن من إبطال مفعول عناصر القوة لدى الفريق الكوري، حيث يملك «الزعيم» الحظوظ الأكبر في لقاء الإياب، في ظل مستوى الفريقين في الذهاب، وامتدح تين كات اللاعب البرازيلي كايو، مشيداً بمجهوداته ومهارته العالية، مؤكداً أنه قادر على صنع الفارق بجانب «عموري»، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن عدم مشاركة دوجلاس بصفة أساسية تدل عن ذكاء تكتيكي يتبعه زلاتكو، ليضع الفريق الكوري في حيرة من أمره، حول مصدر الخطورة من لاعبي الوسط، وعدم التركيز على رأس الحربة الصريح.
وكان الكوري الجنوبي هيونج مين شين، لاعب الجزيرة السابق، برفقة تشونبوك في التدريبات، والتقى زملاءه لاعبي الجزيرة، وأوضح شين أنه يأمل تتويج فريقه باللقب على الرغم من عدم قدرته على خوض المباراة، بسبب التحاقه بالخدمة العسكرية في بلاده، وعودته منذ فترة قصيرة.
وبسؤاله عما إذا كان المدرب استفاد من خبرته في الدوري الإماراتي، وسؤاله عن العين، أجاب ضاحكاً وبدبلوماسية أن هذا شيء طبيعي، ولكن العين غني عن التعريف، ولديه مشاركات كبيرة في البطولة الآسيوية، وجميع الأندية تعرفه جيداً.
وشارك شين «30 عاماً» في الجزيرة موسمي 2012 - 2013 و2013 - 2014، وخاض معه 60 مباراة في جميع البطولات، وسجل 3 أهداف، وكان أحد اللاعبين المميزين في صفوف «فخر أبوظبي»، لشغله مركز الدفاع والارتكاز، غير أن رحيله عن الجزيرة بسبب التحاقه بالخدمة العسكرية في كوريا الجنوبية.
أوضح البرازيلي ليوناردو رودريجز، نجم تشونبوك، أن هدف الفريق هو التتويج بالبطولة القارية، من أجل تعويض خسارة الدوري المحلي أمام سيؤول في الجولة الأخيرة، مبيناً في الوقت ذاته أن تشونبوك قدم مباراة جيدة في ذهاب نهائي البطولة على الرغم من استقبال هدف من العين، إلا أنه يملك الثقة والدعم الكافي للتتويج.
وقال: «العين قوي جداً، ويملك لاعبين متميزين في جميع المراكز، ولكن تشونبوك لديه الثقة والقدرة على إنهاء المباراة لمصلحته، كما فعل في مباراة الذهاب، والتي وقعنا بها في أخطاء عدة، إلا أنه المدرب عالج الأخطاء، لعدم تكرارها في مباراة اليوم، من أجل خوضها بشكل مغاير، وأعتقد أننا تدربنا جيداً، ونملك الدعم الكافي من إدارة الفريق والجهاز الفني، بعد أن وفروا لنا جميع مقومات النجاح».
وحول الأجواء ومدى تأثيرها على اللاعبين، قال: «الطقس هنا مثالي، وأنا من البرازيل والأجواء هناك حارة للغاية، وصحيح أن الطقس بارد في كوريا الجنوبية، إلا أن اللاعبين الكوريين يشعرون بالراحة هنا، ولن يؤثر الأمر على المباراة النهائية».
وعن خسارة الدوري، قال: «كانت لدينا بعض المشكلات مع الاتحاد الكوري فيما يخص مباريات دوري أبطال آسيا، ونقاط إحدى المباريات، ومع ذلك لا نستطيع الحديث الآن عن هذا الأمر، بعد أن حسمت الأمور، واليوم لدينا الفرصة للتتويج، بما هو أكبر من الدوري المحلي، وهو لقب أبطال آسيا الذي يدخل جميع اللاعبين في التاريخ».
وعن أجانب العين، قال ليوناردو: «التقيت كايو ودوجلاس بعد المباراة، وهما لاعبان جيدان، ويملكان إمكانات كبيرة، ولا أعرفهما على المستوى الشخصي، كل ما أعرفه أنهما من (أبناء السامبا)، وفي النهائي لا أعرف غير تشونبوك، حيث أتمنى أن أواصل تسجيل الأهداف، بعد أن أحرزت هدفين في الذهاب، والمهم مساعدة الفريق على التتويج».
تحدث المدرب تشوي كانج هيي مع وسائل الإعلام الكورية الجنوبية بعد الإنتهاء من اداء الحصة التدريبية في أبوظبي أمس الأول ، وعند سؤاله في حال يود التحدث الينا عن المباراة أوضح بأنه سيتحدث بالكورية فقط ! ، بينما سيكون حديثة في المؤتمر الصحفي الرسمي للمباراة مترجماً بالإنجليزية والعربية !