قال شهود عيان وحراس أمن ان مصريا أشعل النار في نفسه اليوم الاثنين، أمام مجلس الشعب في وسط القاهرة وهو يردد هتافات ضد الشرطة، مضيفا أحدهم أن الرجل نقل الى المستشفى للعلاج. وأضاف حراس أمن أمام احدى بوابات مجلس الشعب، ان سائق سيارة أجرة استعمل طفاية الحريق الموجودة بسيارته في اخماد النار، التي أمسكت بالرجل وان رجال اطفاء في المجلس استعملوا طفاية حريق خاصة بهم في اخماد النار أيضا. وأوضح الحارس أن الشاب صب على الجزء الاسفل من جسمه بنزينا في الغالب وأشعل النار وارتمى على الارض، مضيفا أن الرجل بدا للحراس في باديء الامر كما لو كان جاء للاعتصام أمام المجلس وأن أربعة ضباط حاولوا ابعاده من المكان، وأنه ابتعد عنهم قليلا ثم أشعل النار في جسمه. وذكر الحارس "أمن المجلس وجد في ملابسه بطاقة هوية مسجل بها اسمه عبده عبد المنعم حمادة جعفر خليفة مولود في العاشر من فبراير عام 1962 من مدينة القنطرة غرب محافظة الاسماعيلية وصاحب مطعم". وأكد أحد شهود العيان أن الرجل كان يردد هتافا يقول "أمن الدولة يا أمن الدولة حقي ضايع". وقبل نحو شهر أشعل شاب تونسي النار في نفسه متسببا في احتجاجات شعبية، أدت الى اسقاط الرئيس زين العابدين بن علي الذي غادر البلاد الى المملكة العربية السعودية.