الاتحاد

الرياضي

الظفرة والخليج في لقاء الهروب من الدوامة

موقف صعب يواجه فارس الغربية والأخضر في الدوري

موقف صعب يواجه فارس الغربية والأخضر في الدوري

مباراة تندرج تحت شعار ''الصراع المصيري'' بين فريقي الظفرة والخليج، وكلاهما تحدوه الآمال والأماني لحصد النقاط الثلاث والابتعاد عن دوامة الخطر التي يعيش فيها الفريقان، فالظفرة الذي يقدم عروضا قوية يسعى للاستفادة من عاملي الأرض والجمهور والإجهاز على خصمه لتكرار ما حققه الفريق في ملعب الخليج عندما عاد بالنقاط الثلاث، أما الخليج فهو يعيش أصعب موقف وتذيل جدول الترتيب معظم فترات الدور الأول ومع مدربه الجديد يبحث أبناء الخور عن الجديد وعن الصفحة القادمة التي سيبذل فيها اللاعبون جهوداً مضاعفة لتجاوز الأزمة·
يسعى فريق الظفرة الذي كان الحصان الأسود في الموسم الماضي في هذا الموسم لمواصلة المشوار بعد أن طاب له المقام بين الأقوياء، ويكافح الفريق من أجل تحقيق هذا الأمل حيث يقدم عروضاً قوية وأصبح التفوق على فريق الظفرة مشكلة حقيقية لكل فرق المسابقة·
وكان الظفرة في الجولة الماضية قد عاد بتعادل ثمين من ملعب الشارقة بدون أهداف وبعد مباراة كانت النقطة فيها أهم بكثير من الأداء العقيم، والظفرة اليوم وتحت قيادة المدرب المواطن عيد باروت وهو المدرب المواطن الوحيد في دوري المحترفين يبحث عن الفوز على منافس قريب، خصوصاً أن الفارق بينهما أربع نقاط، وبالتالي فالفوز من شأنه أن يخطو بالظفرة خطوة إلى الأمام من أجل الخروج من عنق الزجاجة، وكانت إدارة الظفرة قد استغلت فترة الانتقالات الشتوية لتدعيم صفوف الفريق، وسد الثغرات فقامت بالتعاقد مع لاعب الوحدة ياسر مطر، كما جاء التوجولي محمد عبدالقادر والأردني عدي الصيفي ومن المفترض أن يقدم هؤلاء إضافة مهمة للفريق في الدور الثاني·
فريق الخليج يبحث هو الآخر عن حلول لمشاكله التي يعاني منها منذ بداية الموسم، وهو ما تسبب في احتلال الفريق للمركز الثاني عشر والأخير معظم جولات الدور الأول، وبينما كان المدرب التونسي سمير الجويلي يشتكي من غياب لاعبيه عن التمارين بسبب ظروف العمل انتهى شهر العسل بينه وبين الإدارة الخلجاوية التي رأت أن استمرار المدرب لم يعد مجدياً بعد أن صبرت عليه لفترة طويلة، فكان قرار إقالته بعد نهاية آخر مباراة للخليج في الدور الأول والتي خسرها أمام الوحدة بثلاثية نظيفة· وقامت الإدارة على الفور بتوفير البديل وهو المصري مشير عثمان الذي سيجد نفسه في مهمة غاية بالصعوبة لانتشال الفريق من واقع المركز الأخير والعبور به من منطقة الخطر، وقام الخليج بضم لاعبين من نادي الجزيرة في فترة الانتقالات، كما قامت بضم التونسي بوجلبان ولاعب آخر من الجابون، ويبحث الخلجاوية اليوم عن رد الدين للظفرة وبداية صفحة جديدة في مشوار المحترفين·

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء