هزت فضيحة صحية جديدة مستشفى كبيرا في ألمانيا، بعد أن تسبب الإهمال في تطهير الأدوات والمعدات الخاصة بإتمام العمليات في مشاكل كبيرة أدت إلى توقف قسم التعقيم المركزي بها مؤقتا. وقال مستشفى "فولدا" العام بوسط ألمانيا إن القسم سيعاد تصميمه من جديد بصفة كلية، مضيفا أن 90 % من العمليات المقررة لم يعد ممكنا إتمامها في الوقت الراهن، وأن المستشفى لم تعد قادرة إلا على القيام بالعمليات الطارئة والحرجة فقط. وبينت المستشفى أن النقص في إجراءات السلامة الصحية هو أكبر حجما مما كان يعتقد من قبل، وكانت مشكلة تلوث الأدوات والمعدات الطبية ببقايا الدم والصدأ عرفت في سبتمبر الماضي لأول مرة. تجدر الإشارة إلى أنه لم يثبت وقوع مخاطر فعلية على صحة المرضى حتى الآن بسبب هذا الإهمال.