الرياضي

الاتحاد

بيدرو: أبحث عن البطولات مع «زعيم الإنجازات»

 الدرمكي مع بيدرو المدرب الجديد للعين (الاتحاد)

الدرمكي مع بيدرو المدرب الجديد للعين (الاتحاد)

العين (الاتحاد)

أعلن العين رسمياً عن تعاقده مع المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل، لقيادة الفريق الأول لكرة القدم، وكشف النادي في بيان مساء أمس، عن مدة العقد والمحددة بموسم ونصف الموسم، وهي المرة الثانية التي يعود فيها «البنفسج» إلى المدرسة البرتغالية، منذ التعاقد مع فينجادا موسم 1998-1999.
وأشاد الدكتور مطر راشد الدرمكي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، بجهود اللجنة الفنية للاحتراف، وذلك بعد حسم ملف المدرب الجديد خلال أسبوعين، من قرار إقالة الكرواتي إيفان ليكو، وقال: حرصنا على اعتماد سياسة واضحة اتساقاً مع استراتيجية النادي للوصول إلى أفضل الخيارات، من أجل تحقيق الأهداف المرجوة، بعيداً عن مبدأ العاطفة والاستعجال في اتخاذ القرار، وإن النجاحات التي ارتبطت باسم بيدرو في مسيرته التدريبية، والطموحات المشتركة في كسب التحديات خلال الاستحقاقات المقبلة على الصعيدين المحلي والقاري خلال الموسم الحالي، أسهمت في استقرار اللجنة الفنية للاحتراف بالإجماع على المدرب البرتغالي.
وأضاف: شهدت القائمة الأولية لاختيار المدرب الجديد، في المرحلة الماضية دراسة 30 سيرة ذاتية، من مختلف أنحاء العالم، وتقليصها إلى عشرة مدربين، قبل أن يتم الاستقرار على خمسة، وقامت اللجنة الفنية للاحتراف برفع التقارير المطلوبة إلى لمجلس إدارة شركة كرة القدم، بعد الفرز والمقارنات، لاتخاذ القرار بناء على التقارير الخاصة بالتحليل الفني والمالي والإداري، بالإضافة إلى المقابلات المتلفزة مع المدربين.
وقال الدرمكي: الهدف من المقابلات التلفزيونية يتمثل في التعرف على شخصية المدرب، وطريقة تعامله مع اللاعبين، وخطة عمله، ومدى شغفه لتحقيق البطولات، وقدراته على العمل تحت الضغوطات، واطلاعه على السياسة والخطط الاستراتيجية والقيم المؤسسية، وفكرة نظام «الحوكمة» في النادي وثقافة اللاعبين، فضلاً عن الإمكانيات التي يتمتع بها.
وأضاف: اعتمدت اللجنة الفنية في عملية المقارنة بين المدربين المرشحين على إحصائيات تضمنت سنوات الخبرة والبطولات التي تم تحقيقها، كما كانت هناك مراعاة لقوة الدوريات التي عملوا فيها، والفرق التي أشرفوا على تدريبها، وخبرة العمل بمنطقة الخليج والاستقرار الوظيفي، بالإضافة إلى طريقة اللعب وتوصية آخر نادٍ تولى تدريبه، إلى جانب العرض المالي والشرط الجزائي ومدة العقد.
وأكد الدرمكي ثقته في إمكانيات نجوم «الزعيم» على تحقيق أهداف النادي، تحت قيادة المدرب البرتغالي، مشيراً إلى أن بيدرو على معرفة جيدة بقدرات اللاعبين، من خلال متابعته لمباريات الفريق في الفترة السابقة، وسيكون شريكاً أساسياً في القرارات الخاصة بإعداد «الزعيم» خلال الشتاء، بوضع الاحتياجات المطلوبة لتعزيز قوة العين والمنافسة على حصد الألقاب.
من جانبه أعرب بيدرو عن سعادته البالغة بتدريب العين العريق الذي ارتبط بالإنجازات، ووصيف بطل العالم 2018، وقال: المتعة الحقيقية في عالم كرة القدم تتأسس على تجسيد مبدأ التحدي بالنسبة لجميع عناصر الفريق من إدارة ولاعبين وجهاز فني وجماهير، ولا أعتقد أن النادي تعاقد معي لإطلاق الوعود، بقدر العمل على تحقيق الأهداف المرسومة، وفقاً لأجندة الأولويات التي تم تحديدها خلال الاجتماعات التي شهدتها مرحلة المفاوضات، لذلك علينا أن نستثمر الوقت بمضاعفة الجهود، والتركيز على تحقيق أهداف العين، في موسم يحتشد بالتحديات الكبيرة.
وأضاف: معرفتي جيدة جداً بإمكانيات جميع اللاعبين الذين تضمهم قائمة الفريق حالياً، وهناك اجتماعات شخصية مع الجميع، وأثق بأننا نعمل معاً بروح الفريق الواحد على إحراز النتائج القوية، اتساقاً مع تطلعات الجماهير التي لا ترضى إلا باعتلاء منصات التتويج، واستراتيجيتي مع العين تتسق مع رؤية النادي التي تعتبر الثاني مثل الأخير.
وقال: نترقب مساندة جماهيرية قوية لدعم طموحات الفريق في جميع مبارياته المقبلة، حتى نتمكن من تحقيق طموحات النادي الكبيرة، في الموسم الحالي، وثقتي بلا حدود في مقدرتنا على تحقيق أهدافنا المشتركة على الصعيدين المحلي والقاري.
وحول حظوظ العين في المنافسة على لقب الدوري، بعد فارق النقاط الثماني مع المتصدر، قال: توليت المسؤولية الآن، وأعرف جيداً أن هناك تحديات كبيرة تنتظر فريقي، غير أنني أتعامل مع كل تحدٍ على حدة، والفوز بالمباراة القادمة، هو الأمر الأكثر أهمية بالنسبة للفريق حالياً، لاستعادة ثقة اللاعبين في أنفسهم وتعزيز قوة الفريق، وبالانتصارات يتصاعد الأداء بالتأكيد، ونحن فريق العين الذي يطمح إلى أن يكون الأقوى بتحقيق الفوز في جميع مبارياته وننافس على المراكز المتقدمة وانتزاع لقب البطولة.
وقال: في كل مرة كنت أتابع فيها الدوري الإماراتي، أبحث عن مواجهات العين دائماً، لأنه النادي الأكبر في الدولة، وأحد أشهر الأندية في آسيا، وهذا هو سبب تواجدي هنا، وأعرف أن الجماهير تنتظر الكثير من الفريق والجهاز الفني، ونعمل بجد لتحقيق الانتصارات، والتي تزيد من قوة الفريق، وترفع من حجم دعم الجماهير لهم، والعين بحاجة لدعم الجماهير.

من لشبونة إلى التدريب
حرص بيدرو إيمانويل الذي وصل صباح أمس إلى الدولة، قادماً من لشبونة، لتولي مهمة تدريب «الزعيم»، على عقد اجتماعه الأول بلاعبي العين، قبل قيادة أول تدريب بصورة رسمية، وذلك بعد القيام بجولة تعريفية حول استاد هزاع بن زايد، وفقاً للبرنامج المعتمد، بالتنسيق مع إدارة النادي منذ وصوله إلى الدولة، مروراً بموعد توقيت التوقيع على العقد والاجتماع مع اللجنة الفنية للاحتراف.

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت