الاتحاد

الاقتصادي

الأسهم القطرية تخسر 19,7% من قيمتها السوقية خلال 2008

متعاملون يسجلون بياناتهم في البورصة القطرية التي تراجع مؤشرها خلال العام المنصرم

متعاملون يسجلون بياناتهم في البورصة القطرية التي تراجع مؤشرها خلال العام المنصرم

تعرضت سوق الدوحة للأوراق المالية لخسائر حادة خلال عام 2008 متأثرة بالأزمة المالية العالمية التي عصفت بالبورصات العالمية والعربية والخليجية، وشهدت كافة مؤشرات الأداء تراجعات كبيرة، حيث تراجعت رسملة السوق التي تمثل القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في نهاية عام 2008 بنسبة 19,7% لتصل إلى 279 مليار ريال قطري مقابل 347,6 مليار ريال قطري في نهاية عام ·2007
كما خسر المؤشر العام للسوق 2694,33 نقطة وبنسبة هبوط بلغت 28,1%، مغلقاً تعاملاته امس عند مستوى 6886,12 نقطة مقارنة مع 9580,45 نقطة في نهاية عام ·2007
وأرجع محللون هذه الخسائر الى خروج المحافظ الأجنبية وتراجع السيولة المحلية من انتقال مخاوف الأزمة المالية العالمية إلى السوق القطري· وقال المحلل المالي عادل جميل: إن خروج المحافظ الأجنبية من البورصة بعد الأزمة المالية العالمية دفع الأسهم إلى الهبوط الكبير تحت ضغط تزايد عروض البيع مقابل تراجع ضخم في طلبات الشراء·
وقال إن عدم التحرك السريع من المسؤولين سواء في وزارة المالية أو الاقتصاد أو حتى البنك المركزي لطمأنة المتعاملين كان وراء تعظيم خسائر الأسهم·
وتوقع المحلل المالي حمد صمعان الهاجري أن تشهد السوق أداءً إيجابياً خلال العام الجديد، خصوصاً مع تراجع تأثيرات الأزمة المالية على السوق القطرية، مشيراً إلى أن جلسات شهر ديسمبر الماضي قد شهدت زيادة كبيرة في معدلات السيولة التي ضختها المحافظ الوطنية والأجنبية وسط تحسن واضح في مستويات الثقة لدى المتعاملين، بعد أن عاد المستثمرون الى اتخاذ قرارات البيع والشراء وفقاً لمجريات سوقهم وربحية شركاته وتوزيعاتها السخية·
يذكر أن عام 2008 قد شهد إدراج أسهم 3 شركات للتداول في السوق، ليرتفع بذلك عدد الشركات المدرجة في السوق إلى 43 شركة مقابل 40 شركة عام ·2007
وكان مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية قد اختتم تعاملات عام 2007 عند مستوى 9580,45 نقطة، وكانت قيمة الأسهم المتداولة 10,2 مليار ريال، وبلغ عدد الأسهم المتداولة حوالي 253,6 مليون سهم، وكانت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة نحو 347,6 مليار ريال·
وفي أول شهر من عام 2008 سجل مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية تراجعاً بمقدار 95,20 نقطة وبنسبة هبوط بلغت 0,99% ليغلق تعاملات شهر يناير عند مستوى 9485,25 نقطة، فيما ارتفعت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة بنسبة 63,29% لتصل الى 16,7 مليار ريال مقابل 10,2 مليار في شهر ديسمبر من عام ،2007 وسجلت القيمة السوقية للأسهم خلال شهر يناير من عام 2008 ارتفاعاً بنسبة 3,35% لتصل الى 359,3 مليار ريال مقابل 347,6 مليار ريال في شهر ديسمبر من عام ·2007
وفي شهر فبراير ارتد مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية ليسجل ارتفاعاً بمقدار 987,36 نقطة وبنسبة صعود بلغت 10,41% ليغلق تعاملات نهاية الشهر عند مستوى 10472,61 نقطة مقابل 9485,25 نقطة في نهاية شهر يناير الماضي·
ورغم ذلك انخفضت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة بنسبة 38,97% لتصل الى 10,2 مليار ريال مقابل 16,7 مليار في شهر يناير ·2008 وسجلت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في السوق خلال شهر فبراير من عام 2008 ارتفاعاً بنسبة 12,48% لتصل الى 404,1 مليار ريال مقابل 359,3 مليار ريال في شهر يناير من نفس العام·
وخلال شهر مارس عاود مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية تراجعه ليسجل انخفاضاً بمقدار 917,90 نقطة وبنسبة هبوط بلغت 8,76% ليغلق تعاملات نهاية الشهر عند مستوى 9554,71 نقطة مقابل 10472,61 نقطة في نهاية شهر فبراير·
كما انخفضت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة بنسبة 11,94% لتصل الى 9 مليارات ريال مقابل 10,2 مليار في شهر فيراير ،2008 كما سجلت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في السوق خلال شهر مارس من عام 2008 انخفاضاً بنسبة 5,60% لتصل الى 381,5 مليار ريال مقابل 404,1 مليار ريال في شهر فبراير من عام ·2008
قفزات كبيرة
وارتد مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية في نهاية شهر ابريل ليسجل ارتفاعاً بمقدار 1734,55 نقطة وبنسبة صعود بلغت 18,15% ليغلق تعاملات نهاية الشهر عند مستوى 11289,26 نقطة مقابل 9554,71 نقطة في نهاية شهر مارس، وكذلك ارتفعت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة بنسبة 108,09% لتصل الى 18,7 مليار ريال مقابل 9 مليارات في شهر مارس ·2008
وأيضاً سجلت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في السوق خلال شهر ابريل ارتفاعاً بنسبة 23,77% لتصل الى 472,2 مليار ريال مقابل 381,5 مليار ريال في شهر مارس من عام ·2008
وخلال شهر مايو واصل مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية قفزاته الكبيرة مسجلاً ارتفاعاً بمقدار 595,51 نقطة وبنسبة صعود بلغت 5,28% ليغلق تعاملات نهاية الشهر عند مستوى 11884,77 نقطة مقابل 11289,26 نقطة في نهاية شهر ابريل· وتبعاً لذلك ارتفعت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة بنسبة 5,24% لتصل الى 19,7 مليار ريال مقابل 18,7 مليار في شهر ابريل ·2008 وكذلك سجلت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في السوق خلال شهر مايو ارتفاعاً كبيراً بنسبة 4,84% لتصل الى 495 مليار ريال مقابل 472,2 مليار ريال في شهر ابريل من عام ·2008
وعاد مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية للانخفاض مرة أخرى ولكن بوتيرة هادئة جداً خلال شهر يونيو مسجلاً تراجعاً بمقدار 20,91 نقطة وبنسبة هبوط بلغت 0,18% ليغلق تعاملات نهاية الشهر عند مستوى 11863,86 نقطة مقابل 11884,77 نقطة في نهاية شهر مايو·
ورغم ذلك ارتفعت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة بنسبة 42,46% لتصل الى 28,1 مليار ريال مقابل 19,7 مليار في شهر مايو ·2008
فيما سجلت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في السوق خلال شهر يونيو من عام 2008 انخفاضاً طفيفاً بنسبة 0,20% لتصل الى 494 مليار ريال مقابل 495 مليار ريال في شهر مايو من عام ·2008
عودة للهبوط
واصل مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية تراجعه خلال شهر يوليو الماضي مسجلاً انخفاضاً بمقدار 230,44 نقطة وبنسبة هبوط بلغت 1,94% ليغلق تعاملات نهاية الشهر عند مستوى 11633,42 نقطة مقابل 11863,86 نقطة في نهاية شهر يونيو·
وكذلك انخفضت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة بنسبة 5,27% لتصل الى 12,5 مليار ريال مقابل 28,1 مليار في شهر يونيو ·2008 فيما سجلت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في السوق خلال شهر يوليو من عام 2008 ارتفاعاً جيداً بنسبة 1,25% لتصل الى 500,2 مليار ريال مقابل 494 مليار ريال في شهر يونيو من عام ·2008
واستمر مؤشر السوق القطرية في تراجعه خلال شهر أغسطس مسجلاً انخفاضاً بمقدار 1190,20 نقطة وبنسبة هبوط بلغت 10,23% ليغلق تعاملات نهاية الشهر عند مستوى 10443,22 نقطة مقابل 11863,86 نقطة في نهاية شهر يوليو·
وتبعاً لذلك انخفضت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة بنسبة 23,63% لتصل الى 9,6 مليار ريال مقابل 12,5 مليار في شهر يوليو ·2008 كما سجلت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في السوق خلال شهر أغسطس من عام 2008 تراجعاً ضخماً بنسبة 9,11% لتصل الى 454,6 مليار ريال مقابل 500,2 مليار ريال في شهر يوليو من عام ·2008
خسائر مؤلمة
ومع الانعكاسات السلبية للأزمة المالية على سوق الدوحة للأوراق المالية واصل مؤشرها العام خسائره الضخمة في ختام تعاملات شهر سبتمبر الماضي، حيث سجل انخفاضاً هائلاً بمقدار 1128,29 نقطة وبنسبة هبوط بلغت 10,81% ليغلق تعاملات نهاية الشهر عند مستوى 9314,53 نقطة مقابل 10443,22 نقطة في نهاية شهر أغسطس الماضي·
ورغم ذلك ارتفعت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة بنسبة 50,92% لتصل الى 14,5 مليار ريال مقابل 9,6 مليار في شهر أغسطس ·2008
كما سجلت القيمة السوقية للأسهم الشركات المدرجة في السوق خلال شهر سبتمبر من عام 2008 تراجعاً هائلاً بنسبة 12,24% لتصل الى 399 مليار ريال مقابل 454,6 مليار ريال في شهر أغسطس من عام ·2008
وكان شهر اكتوبر هو الشاهد على اكبر خسائر السوق القطرية خلال تاريخها، حيث سجل مؤشر السوق تراجعاً مهولاً بمقدار 2386,53 نقطة وبنسبة هبوط بلغت 25,62% ليغلق تعاملات نهاية الشهر عند مستوى 6928 نقطة مقابل 9314,53 نقطة في نهاية شهر سبتمبر الماضي·
وتبعاً لذلك انخفضت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة بنسبة قدرها 1,32% لتصل الى 14,3 مليار ريال مقابل 14,5 مليار في شهر سبتمبر ،2008 فيما سجلت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في السوق خلال شهر اكتوبر من عام 2008 تراجعاً مخيفاً بنسبة 27,8% لتصل الى 288,1 مليار ريال مقابل 399 مليار ريال في شهر سبتمبر من عام ·2008
وواصلت السوق القطرية تراجعاتها الكبيرة خلال شهر نوفمبر لتسجل انخفاضاً كبيراً في ختام التعاملات بمقدار 856,61 نقطة وبنسبة هبوط بلغت 12,36% لتغلق تعاملات نهاية الشهر عند مستوى 6071,39 نقطة مقابل 6928 نقطة في نهاية شهر اكتوبر·
وانخفضت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة بنسبة قدرها 21,07% لتصل الى 11,3 مليار ريال مقابل 14,3 مليار في شهر اكتوبر ·2008
فيما سجلت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في السوق خلال شهر نوفمبر من عام 2008 انخفاضاً كبيراً بنسبة 13,77% لتصل الى 248,4 مليار ريال مقابل 288,1 مليار ريال في شهر اكتوبر من عام ·2008
وبعد ثلاثة أشهر من التراجعات المؤلمة عاد مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية الى الارتفاع خلال شهر ديسمبر 2008 ليسجل ارتفاعاً كبيراً بمقدار 814,73 نقطة مقارنة وبنسبة صعود بلغت 13,4% ليغلق تعاملات نهاية الشهر عند مستوى 6886,12 نقطة مقابل 6071,39 نقطة في نهاية شهر نوفمبر الماضي·

اقرأ أيضا

ألمانيا تدرس إنشاء ميناء فضائي