الاتحاد

الرئيسية

مقتل 11 شخصاً جراء إعصار "هاغيبيس" في اليابان

بلغ ارتفاع الأمطار 939.5 ملليمتر خلال 24 ساعة

بلغ ارتفاع الأمطار 939.5 ملليمتر خلال 24 ساعة

قتل 11 شخصاً على الأقل في اليابان، جراء إعصار "هاغيبيس" الذي ضرب اليابان وجلب معه أمطاراً غزيرة غير مسبوقة في البلاد، وفق ما ذكر مسؤولون اليوم الأحد.

ولقي البعض حتفهم بسبب انزلاقات التربة، فيما جرفت المياه البعض الآخر وهم في سياراتهم مع فيضان مياه الأنهار بعد الهطول المستمر للأمطار.

وتسبب أحد أقوى الأعاصير التي اجتاحت طوكيو حتى الآن، في إصابة العاصمة اليابانية بالشلل يوم السبت، وبقاء ملايين السكان في بيوتهم وخلو الشوارع من المارة والسيارات بينما قتلت شخصين وتسببت الأمطار الغزيرة والرياح العاتية في فيضان الأنهار وهددت بوقوع أضرار واسعة النطاق.

وأصدرت الحكومة نصائح وأوامر إجلاء لأكثر من ستة ملايين شخص في مختلف أنحاء البلاد بعد أن تسبب الإعصار في أغزر الأمطار وأشد الرياح منذ سنوات.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن نحو 80 شخصاً أصيبوا وإن الكهرباء انقطعت عن نحو 270 ألف شخص.

وتسبب الإعصار الذي قالت الحكومة إنه قد أقوى إعصار اجتاح منذ عام 1958 في سقوط أكبر كمية من الأمطار في يوم واحد منذ سنوات في مناطق كثيرة من بينها بلدة هاكونيه وهي منتجع شهير.
وبلغ ارتفاع الأمطار 939.5 ملليمتر خلال 24 ساعة.

ووصل الاعصار "هاغيبيس" إلى جزيرة هونشو الرئيسية في اليابان مساء يوم السبت، وبعد ذلك بوقت قصير من وقوع زلزال قوته 5.7 درجة بطوكيو.

وأوقف مطار هانيدا في طوكيو ومطار ناريتا في تشيبا هبوط الطائرات كما تم تعليق رحلات القطارات إليهما مما تسبب في إلغاء أكثر من ألف رحلة جوية.
وعلقت شركات تشغيل القطارات خدمات القطار الرصاصة بشكل كثيف، بينما أوقفت خدمات كثير من خطوط القطارات ومترو الأنفاق في طوكيو معظم الوقت يوم السبت.

اقرأ أيضاً... إعصار "هاغيبيس" يخلف قتيلين و70 جريحاً في طوكيو

وأغلقت ديزني لاند في طوكيو يوم السبت لأول مرة بسبب سوء الأحوال الجوية منذ عام 1984، ونفدت السلع التي تستخدم في أوقات الكوارث من المتاجر مثل زجاجات المياه والبطاريات وغيرها.
وكان كثيرون من سكان طوكيو قد لجأوا إلى مراكز إجلاء مؤقتة في وقت مبكر قبل وصول العاصفة.

 

 

 

 

 

 

 

اقرأ أيضا