صحيفة الاتحاد

ألوان

«بيج بويز تويز».. معرض يدشن لثورة الروبوتات

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تتواصل فعاليات معرض «بيج يويز تويز» أبرز حدث للتكنولوجيا والابتكار والترفيه في الشرق الأوسط بنجاح كبير، جاذباً عشاق الألعاب الشيقة والعملاقة والمثيرة التي يزخر بها، محققاً الكثير من الإدهاش، وذلك بمركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك»، خلال الفترة من 23 إلى 26 نوفمبر الجاري.
وتشكل عروض السيارة التي تتحول إلى روبوت عملاق، على خلفية موسيقية، نقطة القوة في المعرض الذي يشتمل على منتجات من مختلف دول العالم يصل حجمها إلى 200 مليون دولار أميركي، إلى جانب العديد من الألعاب التي يمكن اختبارها في عين المكان، ليدشن ثورة في عالم الألعاب والروبوت.

السيارة «ليترون»
فعندما يدلف الزائر إلى معرض «بيج بويز تويز» يتجه فوراً صوب يسار المنصة ونحو مدخل القاعة (H) باحثاً عن عروض السيارة «ليترون» من نوع (BMW)، التي تعد أول سيارة في العالم تتحول إلى روبوت عملاق، والذي يتوقف ثم يرحب بالزوار باللغة العربية قائلاً: «أهلاً بكم في أبوظبي»، ثم يتلقى الأوامر من إحدى السيدات التي تسأله أن يحرك أصابعه، ومعصمه ورأسه، ثم يبدي استعداده للرد على أسئلة الحضور. إضافة إلى باقي المنتجات التي تضم أحدث الابتكارات في مجال الألعاب والترفيه والأكسسوارات والأزياء والمجوهرات.وبعد أن يلتقط الجمهور بعض الصور مع الروبوت «أنتيمون» يبدأ بالتحول من جديد ليصبح على شكل سيارة، تتراجع رويداً رويداً إلى الخلف لتختفي عن الأنظار تحت ستارة سوداء، فاسحة المجال للزوار للتجول في باقي أنحاء المعرض الذي يقدم خيارات متعددة لهواة المغامرات والألعاب المدهشة، حيث يتيح المعرض لرواده تجربة قيادة سيارات السباق المثيرة في منطقة الفورمولا- 1، بعد أن وفرت شركة «شل» حلبة لاختبار السيارات «السوبر» لمحبي الإثارة لقيادة أقوى وأسرع السيارات في العالم.

تطوير الروبوت
تعليقاً على السيارة المعروضة للبيع عن طريق المزاد العلني ويبدأ سعرها بـ600 ألف دولار أميركي، قال تورجوت الباجوت، الشريك المؤسس ومدير المبيعات والتسويق لشركة «ليت يازيم» الشركة المصنعة للسيارة «ليترون»: «إن الشركة تحاول أن تزيد في سرعة التحول لتصبح أسرع والتي تستغرق الآن 30 ثانية»، مؤكداً أنه سيتم تطوير الروبوت ليتمتع بخاصية التحول والمشي في نفس الوقت، وعن الخاصية التي ستتمتع بها السيارات المستقبلية قال الباجوت: «إننا نسعى لتطوير المنتج ليتمكن الروبوت من التعرف إلى السائق ليتلقى منه الأوامر، ومن الخطط المستقبلية أيضاً أن يصبح هذا الروبوت له نفس ميزات الهواتف الذكية، ومن المقرر أن نعمل على تجهيز أكثر من 12 سيارة خلال السنة القادمة ثم 20 سيارة في مرحلة قادمة، كما سنعمل على السيارات المتوسطة الحجم وستتوجه كمنتج للأطفال وسيصل عددها إلى 200 سيارة، بحيث تتحول هذه السيارات إلى روبوتات تتحرك وتتحدث أيضاً».

شغف العمل
وقد أنجز السيارة «ليترون»، ثلاثة شباب هم ليفينت إيرينلير، أرين تانريكولو وتورجوت الباجوت، وعن هذا الحلم قال الباجوت: «عمل 16 شخصاً على تنفيذها واستغرق ذلك أكثر من 11 شهراً لتتمتع بالجاهزية العالية وتصل إلى الحالة التي هي عليها الآن، كما أن السيارة التي يصل محركها إلى 2.2 كيلوات والتي يتم التحكم فيها عن بعد، وتصل سرعتها الحالية إلى 20 كليومتراً في الساعة، سنطورها لتصبح سرعتها أكبر».

قصص وأساطير
ويشتمل المعرض، الذي تنظمه «أرتاج» في دورته السابعة، وينظم بالتزامن مع احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة بأسبوع الابتكار، على الكثير من المنتجات المدهشة والمتفردة كألعاب الأطفال الشبيهة بأساطير «أليس في بلاد العجائب»، وقصص وحكايات الأساطير عن طريق العالم الافتراضي.
وعن لعبة «VR سينال» التي يبلغ سعرها 47 ألف دولار أميركي، قال دافن بورت الذي يشارك في المعرض بأكثر من 200 لعبة متنوعة، إن هذه اللعبة تتميز بخاصية الدخول وسطها لتصبح جزءاً منها، بحيث تحيط بك الصور والأحداث من كل جانب، وأضاف بورت: «إنها مخصصة لفئة معينة من الأطفال الأثرياء والذين يحبون اختبار كل جديد، متفرد ومدهش».
مروحية صغيرة
يجمع «بيج بويز تويز» بين العديد من المنتجات الترفيهية، منها دراجات نارية تصل سرعتها إلى أكثر من 402 كيلومتر في الساعة، وغيرها من المنتجات العالمية التي يعرض بعضها للمرة الأولى في أبوظبي، إلى جانب معروضات من الإمارات تمثلت في نادي الربدان للرياضات الجوية، وعن هذه المشاركة قال أحمد محمد خليفة المرر: «إن هذه المروحية التي يشارك بها النادي تصلح للتدريب، بحيث يجلس المتدرب في الكرسي الخلفي بينما الربان في الكرسي الأمامي للتحكم في القيادة»، موضحاً أن هذه الطائرة الصغيرة يمكنها أن تحلق لمدة 6 ساعات متواصلة، مشيراً إلى أنها مرخصة ومستوفية للشروط كافة، وعن خاصية المنتجات الأخرى وأسعارها، أوضح أنها تختلف حسب قوة المحرك وغيرها من المواصفات التي يطلبها الهواة أحياناً، موضحاً أن مروحيات الباراشوت تختلف من حيث الأوزان والأشكال، وأسعارها تتراوح بين 28 ألف و50 ألف درهم إماراتي، بينما تتراوح أوزانها بين 19 و32 كليوجراماً.

آلات موسيقية
عندما يتجول الزوار بالمعرض يتناهى إلى أسماعهم أصوات شجية عبر الآلات الموسيقية، حيث قال إيريك جولدنمبرج وفيرونيكا زالسبرج إنهما يشاركان بمجموعة كبيرة من الآلات التي تم تصنيعها بطريقة الطباعة ثلاثية الأبعاد، مؤكدين أن الثقافة العربية القديمة كانت تعتمد على الرياضيات والجويومتري وهو القاسم المشترك بين جميع الدول الآن، وأضاف زالسبرج أن آلة الكمان التي يعزف بها ضمن جناحهما مصنوعة من مادة التيتانيوم وهي نفس المواد التي تصنع منها محركات الطائرات، موضحاً أنها تتمتع بمرونة عالية، ويصل سعرها إلى 225 ألف دولار أميركي، وأكدا أنهما يصنعان جميع الأدوات من جميع الخامات ومنها الذهب وذلك حسب الطلب. كما يشتمل المعرض على مساحات واسعة لتجريب ألعاب ودراجات مدهشة من طرف الصغار والكبار أيضاً.