صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

توقع تراجع مبيعات الهواتف الذكيـة في العـالم

ترجمة: حسونة الطيب

من المرجح أن ينجم عن طفرة التقنية المتطورة، تراجعاً في مبيعات الهواتف الذكية في أسواق الدول المتقدمة بنسبة تصل إلى 20% في غضون السنوات العشر المقبلة، في وقت يعني فيه فقدان الوظائف على حساب الذكاء الصناعي، وعدم توافر المال الكافي لدى المستهلكين لإنفاقه على أحدث المنتجات التي تطرح في الأسواق.
وتتوقع سي سي أس إنسايت، الشركة البحثية التي تُعول على بياناتها العديد من شركات التقنية والاتصالات، انخفاض مبيعات الهواتف الذكية بنحو 20% بحلول 2025، عندما يتسبب الذكاء الصناعي في تقلص الدخل المتاح.
ويعتقد بن وود، المحلل الرئيس في الشركة، أن الوظائف التي تتطلب المهارة، مهددة بالفعل من قبل الذكاء الصناعي، مع توقعات بتحول يطرأ على وظائف مثل، الصحافة والصرافة وخدمات العملاء والخدمات القانونية والعقارية وغيرها من المهن الاحترافية، وذلك في غضون العقد المقبل.
ومن المتوقع أن يؤثر هذا التوجه على دخل وثروة الطبقة المتوسطة، في وقت تتقلص فيه فرص الوظائف الاحترافية، بجانب التأثير على مبيعات الأجهزة المنزلية عالية التكلفة وخدمات أخرى.
ويقول وود :«يتعرض القطاع لضغوطات جمة جراء الذكاء الصناعي، الذي انتشر في العديد من مناحي الحياة. ويمكّن الذكاء الصناعي الآن العميل، من التحول بين البرامج والعنصر البشري، دون أن يشعر بذلك».
وتتوقع سي سي إس، تراجع مبيعات الهواتف الذكية في أسواق الدول المتقدمة مثل غرب أوروبا وأميركا الشمالية ودول آسيا والمحيط الهادي، بما في ذلك اليابان وأستراليا، إلى 350 مليون وحدة بحلول 2025 من واقع 440 مليون في 2015، نتيجة للطفرة التي حققها قطاع الذكاء الصناعي.
ومن بين توقعات الشركة الأخرى، أنه في حين بدأت أجهزة الاستشعار الدخول في مجال الأزياء، ارتفعت مبيعات الأحذية الذكية من مليون في 2018، إلى 5 ملايين بحلول 2025. وتتضمن التوقعات أيضاً، تراجع أو تلاشي البرامج التلفزيونية التقليدية بحلول 2025، في وقت يتلاشى فيه الفاصل بين البرامج المباشرة والمسجلة.
وعلى صعيد الأجهزة، تتوقع الشركة بروز علامة تجارية هندية من بين أفضل عشر علامات تجارية في العالم بحلول 2018، وربما تكون مايكروماكس، أو أي علامة هندية أخرى قادرة على الاستفادة من سعي الحكومة لتعزيز قطاعها التقني المحلي.
كما من المتوقع، عودة نوكيا لسوق الهواتف الذكية والاستحواذ على حصة سوقية تقدر بنحو 5% بحلول 2019. ويُذكر أن نوكيا، قامت بترخيص علامتها التجارية لشركة فنلندية جديدة يطلق عليها اسم إتش إم دي، التي ستقوم بصناعة هواتف ذكية باستخدام نظام تشغيل آندرويد.
ويؤكد بعض الخبراء، أن نوكيا لا يزال لديها موطئ قدم معتبر، حيث من المرجح تفوق الموديلات الجديدة التي تطرحها الشركة، على موديل لومينيا الذي أطلقته في 2014، بنحو الضعف. ويقدم تقرير سي سي إس أيضاً، توقعات بشأن عمليات الدمج والاستحواذ. وتوقعت الشركة هذه المرة، قيام سي كي هوتشسون، بعقد شراكة مع شراكة ليبرتي جلوبال خلال العام المقبل أو الذي يليه، بهدف توحيد المنتجات في أستراليا والمملكة المتحدة وأيرلندا. كما توقع التقرير أيضاً، استمرار المنصات الكبيرة في حل محل التطبيقات، حيث يرجح استحواذ فيس بوك على ميوزيكال دون آل واي للموسيقى، في حين تقوم واحدة من الشركتين آبل أو جوجل، بشراء سيتي مابر، التطبيق الخاص بمواصلات المملكة المتحدة.

نقلاً عن: فاينانشيال تايمز